أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - بشرى سارة جدا جدا للعراقيين














المزيد.....

بشرى سارة جدا جدا للعراقيين


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 5407 - 2017 / 1 / 19 - 09:49
المحور: كتابات ساخرة
    


الاسبوع المقبل – حامل- بالاخبار الطيبة
ثلاثة اخبار رئيسية ستتصدر صحف الاسبوع المقبل:
*انحسار دور مجالس" دكاكين" بلدية بغداد التي امتلأت بها الازقة والدرابين في جميع انحاء العوراق العظيم.
*ظهور بضاعة جديدة اسمها مختار الحي.
*فتح بورصة شراء مناصب اعضاء مجالس المحافظات.
اما ورد في تعليق عن الخبر الاول فهو كالآتي:
احس معظم اعضاء مجالس البلديات "الدكاكين" في الاحياء الراقية منها والفقيرة بالتخمة لشد مايغدق عليهم من مأكولات ومشروبات ودولارات طيلة السنوات الماضية فاحسوا بضرورة الاقتداء بمقولة "جارك ثم جارك ثم ابن عمك"وبعد ان انتبهوا الى ان وظيفة المختار الشاغرة لأكثر من 10 سنوات وذابت في عالم التحاف الوطني والتسويات تستحق(الصفنة) فعدّلوا قليلا من المسيرة ليتيحوا للمختار ان يعود الى سابق مجده ولو الى حين.
ولكن المشكلة ظهرت بعد ذلك في تحديد سعر المرشح اذ لم يتفق المعنيون على رقم دولاري معين وتضاربت بينهم الارقام من فلكية الى تنازلية.
نقطة نظام: ترى انتم ناسين عندنا مجلس شورى الدولة، مانعرف شنوشغلته بس يالله عليهم بالعافية،اكيد مليان اعضاء وكل عضو له جماية واربع سيارات مصفحة ومن يمشون بالطريق العام ياخذون "الراك الراك" احتراما لمشاعر المواطنين.
كل وزارة بيها دائرة قانونية طويلة عريضة يمكن استشارتها،لازم عندنا فائض سيولة نصرفها على اعضاء مجلس الشورى.
فاصل غريب: ماهو سر الصراع الدراماتيكي بين اعضاء البرلمان امس في جلستهم الاخيرة لمناقشة قانون العنف الاسري ؟وهل يحتاج هذا القانون الى قراءة اولى وثانية وثالثة يااولي الامر؟ ام انكم مازلتم تؤمنون بالضرب كما كانت تفعل بكم مخابرات ايام زمان؟ وفي العركة اياها ظهر معارضون للقانون بحجة التشريع الاسلامي وآخرون مؤيدون بحجة اساليب التربية الحديثة، وهكذ يتصارعون على قانون يفترض ان يقر حتى بدون نقاش ويهتمون بالفساد والبيروقراطية التي ملئت الخياشيم، ولكن من يهتم ؟هل يهتم السارق بالاجهار بسرقته؟ نعم هناك عضو برلماني جاهر بالسرقة الحرف الاول من اسمه مشعان، اما الكعكة فقد التهمت بعضها عضوة غاية في الجمال والرقة وتصلح ان تكون ملكة جمال البرلمان العراقي لعدة قرون.
اتعرفون ان ضرب الام او الاب للطفل جريمة يعاقب عليها بالحبس اسبوع كامل في بلاد الكفار يا...مس...لمين؟.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,910,900,950
- لكم حسنة لو تجيبوني
- بغداد تصيح للمغتصبين: هل من مزيد
- شريف بدل ضايع
- المقص -المزنجر-
- انهم يستوردون الزبالة ياناس
- العدل اساس الملك..صدق الله العظيم
- أمن كربلاء افضل من أمن كندا وفرنسا... ياللهول
- لدينا فساد عملاق ونحن لاندري؟
- لدينا خبراء امنيون ولكن صفر على الشمال
- اصغر تظاهرة احتجاج بالعالم في كربلاء
- أي فريق تشجعون
- مراحيض وجوع
- هيهات منّا الذلة
- احزاب الفيسبوك ونوابغه
- اين عورتكم ياحكومة
- الكلاب تنبح خارج السيطرات
- آخ منك يافساد اشكد مشاكس
- نحن فوق القانون غصبا عليكم
- ترى السكوت ليس علامة رضى يانايمين الضحى
- ضرتان في حزب الدعوة وثالثهما موجود


المزيد.....




- مولاي الحسن، للا خديجة، والآخرون...
- -عاش هنا-.. مشروع مصري لتخليد رموز الثقافة والسياسة
- آبل تقر: بإمكاننا حذف ما اشتريته من أفلام آيتونز
- بداية انطلاقة الفنان الراحل “فؤاد المهندس” .. وزواجه من “شوي ...
- معرض قطري في مالطا لدعم حوار الثقافات
- ما سر ازدهار اللغة العربية بإسرائيل رغم التضييق عليها؟
- لبنان: الرقابة تمنع فيلم -الراهبة- لأنه -يمس- بالدين المسيحي ...
- دموع وفرح على مسرح جوائز إيمي وصراع العروش يتألق!
- -لعبة العروش- أفضل مسلسل درامي بجوائز إيمي
- بوريطة يجري مباحثات بالبيت الأبيض مع جون بولتون


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - بشرى سارة جدا جدا للعراقيين