أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - لكم حسنة لو تجيبوني














المزيد.....

لكم حسنة لو تجيبوني


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 5406 - 2017 / 1 / 18 - 10:14
المحور: كتابات ساخرة
    


بادرني ابو الطيب امس بدون مقدمات بالقول:
-قال لي طبيب الباطنية وهو صديق عزيز ان معدتك في احسن احوالها وتستطيع ان تهضم الاخضر واليابس، وحين خرجت منه وجدت نفسي اتساءل عن عقلي :هل يستطيع ان يهضم الاخضر واليابس كذلك؟.
عجزت عن الاجابة فهناك عشرات الاسئلة لاجواب لها وهي ليست كما قال الراوي "الله لايحير عبده" بل انها الحيرة بماركتها الاصلية وليست الصينية.
فقد أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي امس أن مجلس الوزراء حدد 16 أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخابات مجالس المحافظات، ودعا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى الاستعداد لإجراء انتخابات نزيهة وضرورة اجراء اصلاح سياسي.
وتابع ابو الطيب في شيء من الدهشة والغضب:
-لايهمني ولايهم ابناء بلدي كيف سيكون الاصلاح السياسي ولا استعدادات المفوضية العليا لأجراء الانتخابات فالجواب معروف ولكن من غير المعروف ،وهو يبدو سر من اسرار الكون العظيم، لماذا وجدت مجالس المحافظات وماهي مهامها وماذا قام به اعضائها الموقرون؟.
ملّ اولاد الملحة من اللقاءات مع بعضهم لحل هذه "الحزورة" ومعرفة سبب وجود هذه المجالس ولكنهم فشلوا فشلا ذريعا.
هل هي المحاصصة ؟.أم تقاسم الكعكة؟ام شراء المناصب بالدولارات اياها؟.
قد تكون هذه كلها ولكن الاكثر استهتارا هو ذلك العبط الذي يعيشونه هؤلاء الاعضاء.
في الاسبوع الماضي قص احدهم شريط افتتاح جسر وهو في حقيقة الامر قنطرة صغيرة يمكن ل 3 بنائين ان ينجزوها في 3 ايام.
وامس ايضا اجتمع اعضاء مجلس بغداد في فندق الرشيد لعدم توفر قاعة اجتماعات في المحافظة"خطية" ليستجوبوا المحافظ الذي قال بعد ان حدثت معركة كلامية ضارية بينه وبينهم "انه اسقاط سياسي".
وفي مجلس هذه المحافظة شابة في ال"50" من عمرها يقال انها تخرجت من الاف بي آي برتبة مارشال والله اعلم.
اي عضو من اعضاء هذه المجالس زار مناطق النكبات او على الاقل التقى بهؤلاء الذين انتخبوه وهم يعيشون في بيوت الجينكو؟.
ماعلينا...
ستطول قائمة الانجازات التي قدمّها هؤلاء الاعضاء النشامى ولهذا فهم يستحقون السيارات المصفحة (4 سيارات لكل عضو)وراتب لم يحلم به اوباما في عز ولايته ورجال حماية يستعرضون قوتهم امام الناس العابرين او المارين من امامهم.
واختتم ابو الطيب قوله بضحكة اصمعية:
احد الاغنياء اراد امس ان يشتري منصب مدير عام شرط الا يداوم فتمت الموافقة على ان يدفع 10 دفاتر.
ترى يسوى هذا المنصب ذاك المبلغ.. مو؟.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,845,253,821
- بغداد تصيح للمغتصبين: هل من مزيد
- شريف بدل ضايع
- المقص -المزنجر-
- انهم يستوردون الزبالة ياناس
- العدل اساس الملك..صدق الله العظيم
- أمن كربلاء افضل من أمن كندا وفرنسا... ياللهول
- لدينا فساد عملاق ونحن لاندري؟
- لدينا خبراء امنيون ولكن صفر على الشمال
- اصغر تظاهرة احتجاج بالعالم في كربلاء
- أي فريق تشجعون
- مراحيض وجوع
- هيهات منّا الذلة
- احزاب الفيسبوك ونوابغه
- اين عورتكم ياحكومة
- الكلاب تنبح خارج السيطرات
- آخ منك يافساد اشكد مشاكس
- نحن فوق القانون غصبا عليكم
- ترى السكوت ليس علامة رضى يانايمين الضحى
- ضرتان في حزب الدعوة وثالثهما موجود
- هل حقا مازالت كربلاء مقدسة


المزيد.....




- الفلكلور الشركسي.. تراث تتناقله الأجيال
- برلماني -بامي- يهدد بالاستقالة بسبب معاشات البرلمانيين
- شرطيون مغاربة في باريس للتعرف على هويات قاصرين
- منشد الفاتحة المصري على ألحان الموسيقى يرد على منتقديه
- الشعر في الاحتجاجات العراقية يسجّل وقائع الفقر والعنف
- رحيل احمد مطلوب... الشاعر والعاشق ورئيس المجمع العلمي العراق ...
- الإمبراطورية العثمانية... ستة قرون في أقاليم تجاوزت 3 قارات ...
- صدور رواية -طلب صداقة- للكاتب محمد عبد الحكم
- تسعة ممثلين رفضوا أدوارا مهمة في أفلام بارزة
- صدر حديثًا ترجمة كتاب بعنوان -لاثاريللو دى تورمس-


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - لكم حسنة لو تجيبوني