أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ادريس الواغيش - الداعية مايسة سلامة الناجي تكتب عن: ”الخرائي...”














المزيد.....

الداعية مايسة سلامة الناجي تكتب عن: ”الخرائي...”


ادريس الواغيش

الحوار المتمدن-العدد: 5404 - 2017 / 1 / 16 - 03:51
المحور: كتابات ساخرة
    


الداعية مايسة سلامة الناجي تكتب عن: ”الخرائي...”
قلم: ادريس الواغيش
ياااه...
ما أقسى أن تلعب فوق ظهرك القطط، خصوصا إذا كانت قطط الظل، التي تخاف من لعنة العمى، إن هي واجهت أشعة شمس الظهيرة. هي تقصد بذلك طبعا، وقصدها واضح بطبيعة الغمز واللمز ولغة الشماتة: ”الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”، وأنا هنا لا تخصني الصيغة الني جاءت عليها هذه العبارة ولا سياقها التاريخي، ولا الظرفية السياسية التي يمر منها حزب الاتحاد الاشتراكي حاليا أو حتى ”الزعيم”- لشكر ومن معه - الذين يقودون الحزب إلى مثواه الأخير، ولا علاقتي العضوية بالحزب منذ سنوات، ولا...ولا....‼
لكن الذي يجب أن تعرفه مايسة هنا أكثر، هو أن هذا الحزب مات من أجله الكثيرون، وسجن بكل سجون المغرب أمثالهم، بدءا من السجون المحلية الصغيرة في القرى والمدن وانتهاء بسجن تزمامارت سيء الذكر الرهيب أو التي هي على شاكلته، هي لا تعرف من دون شك أن هناك من قضى نحبه فيها وهناك من خرج منها معتوها أو معوقا مدى الحياة، لتنعم (الكاتبة) مايسة سلامة الناجي أو(الكاتب) المجهول الذي يكتب باسمها، بما يسمى”الحرية” أو”الديمقراطية” في مغرب جديد، بعد مرحلة الإنصاف والمصالحة مع الذات والمخزن، لتبقي ”هي” في منأى عن حر سنوات الجمر والرصاص‼
لكن عليها أن تقرأ ذاكرة المغرب منذ الاستقلال وإلى اليوم، لتعرف أن هذا الحزب الذي وصفته مايسة سلامة، القادرة بقدرة القرطاس و الحبر والكرسي الدوار، بهذا المسمى أو الاسم، أسسه مناضلون يشهد لهم المغرب والعالم بنضاليتهم، ونظر له علماء الاجتماع (محمد جسوس وأمثاله) و خطط لأفكاره ومبادئه مفكرون (الجابري وأمثاله) ومات من أجله خيرة الشباب (محمد كرينة) ونظراؤه، وخيرة الرجال(عمر بن جلون) وآخرون، وتأتي في الأخير مايسة سلامة سالمة غانمة لتسميه: ”الحزب الخرائي...”‼
لكن ماذا عساي أن أقول، وحال الحزب اليوم على ما هو عليه؟
هزمت، انكسرت...
وخانني تعبيري، ولم يعد في مقدوري إلا أن أردد على لسان المصريين البسطاء، مقولتهم الشهيرة التي يكررونها عند كل إحساس بالضعف والهوان أمام قوة الأمر الواقع
- الله يجازي اللي كان السبب...‼





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,808,067
- قصة قصيرة جدا: بَغلٌ وصَفيحَتا ذهَب
- زَهرةُ المُروج
- ندوة دولية بفاس حول حوار الحضارات: العنف والتسامح
- غُرُوب
- إبراهيم ديب يُوقع ”جوادٌ ليس لأحد” في طنجة
- اصْفِرَارُ اليُتم فيك
- حَفِيدُ البَيْدَر
- حينَ وجدتُ نفسي فجأة في المغرب المَنسي!
- قصة قصيرة : استوديو أبو شنب
- مدارات: أنياب أردوغان بعد الانقلاب ‼
- قصة قصيرة: سَمَاءٌ دَاكِنَة
- فاس عاصمة الكتاب تعيش على إيقاعات معرضها الأول للكتاب الجامع ...
- أقصوصتان قصيران جدا: المُمَثل- دُنيَا ثانية
- نَذرْتُ دَمي للعَذارى
- خصوصيّة الأنثى المَهزومَة في ”لاعبة النرد” للكاتبة خديجة عَم ...
- العلاقات التواصلية بين القراءة الداخلية والخارجية في” بُرتقا ...
- الانْفِلاتُ من شَرنَقة الزّمن في“ طاح الميزان“ للزجال أنس لح ...
- حلقة الفكر المغربي بفاس تفتتح موسمها الثقافي بتقديم إصدار ال ...
- “الموسوعة الكبرى للشعراء العرب“ في الصحافة المغربية والعربية ...
- رُكوحٌٌ مُتعَبَة


المزيد.....




- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- تعز.. تظاهرات حاشدة تطالب بتحرير المحافظة وترفض الاقتتال الد ...
- الفنانة شمس الكويتية -تختبر الموت- في صورة لافتة (صورة)
- الفنانة إليسا تعتزل الغناء
- الوطن المفقود والمشتهى.. قصائده وأغانيه في الثورة السودانية ...
- القبض على مخرج فيلم -خيال مآتة-


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ادريس الواغيش - الداعية مايسة سلامة الناجي تكتب عن: ”الخرائي...”