أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - قاعدة تثبيت الحقائق














المزيد.....

قاعدة تثبيت الحقائق


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5403 - 2017 / 1 / 15 - 15:40
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


قاعدة تثبيت الحقائق
قال مرة الفيلسوف الالماني المشهور شوپنهاور Schopenhauer ان الانسان نص (عامل / فاعل) الى الخمسين من عمره ثم يتحول الى المعلق (المتقاعد / المتفرج) و يزعم انه قال ايضا بان الحقائق تمر عادة بثلاث مراحل:
اولا مرحلة التحقير اي عندما تبرز ظاهرة او فكرة او حقيقة معينة جديدة تضحك الناس عليها - تستهزأ بها وتنظر لها بالاحتقار و السخرية
ثانيا مرحلة المقاومة اي تقوم الناس بمحاربة و مقاومة الفكرة الجديدة
ثالثا مرحلة تثبيت الحقيقة عندما تخض الناس للفكرة و تقبلها كحقيقة ثابتة

ينطبق قاعدة شوپبنهاور على مختلف الافكار و الظواهر العلمية و الدينية التي تحولت في يومنا هذا الى حقائق ثابتة و التي تحتاج المراجعة خاصة بعد ظهور افكارمخالفة تثبت خطأ حقائق اليوم. يمكن تطبيق قاعدة شوپبنهاور على الاسلام منذ ظهوره و لحد الان.

عندما برز محمد و دعى الى الاسلام ضحكت الناس عليه و استهزأت به في المرحلة الاولى (اذا سمعتم آيات الله يكفر بها و يستهزأ..) الى ان تحولت حركته الى خطر على معتقدات و عادات و تقاليد الناس لتقوم بمحاربته و مقاومته في المرحلة الثانية و طرده من مكة الى ان ضعفت المقاومة في المرحلة الثالثة لتستقبل الناس الاسلام و تثبته كحقيقة و كدين سماوي لا ريب فيه.

واليوم جاء دورنا - بعد مرور الاسلام بفترة من التحقير و الاستهزاء خاصة في الدول المسيحية الاوربية في القرون الوسطى - في مقاومة الاسلام علميا و لغويا و بيان سذاجة عقلية المؤمنين به ونشير الى كثرة المفردات الاجنبية في القرآن (العربي) و كيف ان العربية تطورت من لغة بدائية بسيطة تفي باحتياجات بدو الصحراء و كيف تغذت و اقتاتت على الدخيل من مختلف اللغات السامية و غير السامية كالارامية و الامهرية (الحبشية) و الفارسية و اليونانية و اللاتينية لتتحول (بفضلها و بفضل الاحتكاكات بعد الاسلام و كتابات المؤلفين من غير العرب بالعربية و ترجمة النصوص اليونانية و ترجمة جميع المفردات الصحفية و العلمية الى يومنا هذا خاصة من الانجليزية و تقليد الغرب حتى في اذاعة الاخبار) الى ملكة اللغات الشرقية في العلم و الادب ... و كيف ان الاسلام تاسس على استنساخ الديانات التي ظهرت قبله و كيف ان عبارة الفتوحات الاسلامية تستخدم لحد يومنا هذا كعملية تجميل (لم يكن الثلاثي فتح بمعنى اليوم سابقا - راجع مقالي عن الثلاثي فتح على هذا الموقع) لقباحة عمليات الغزو و الاحتلال و و تعريب الثقافات المختلفة واستعمار مساحات شاسعة تسمى اليوم ظلما بالعالم العربي.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,466,390
- في اليوم الذي اختفت فيه ذاتيتي
- العودة الى دول بوليسية Back to Police States
- ما هذا العالم؟
- محل الحلال للمواد الغذائية و النساء
- ثقافة الحلال و الحرام
- انظروا الى اين وصل الغباء
- ينتصر الخائف للخوف
- اليزيدية = الكوردية
- اصل الخطأ
- النعومة الايرانية و الجنة الاسلامية
- جميل بشرّه
- من العالم الاول الى العالم الثالث
- عقلية العبد و السيد - من المهد الى اللحد
- العاشق الملحد
- صوت العلك من فم البنت
- ليس هناك مستقبل
- الانسان اخطر سلاح في العالم
- محمد - بين الحكيم و الحاكم
- برد الكراهية
- نار الكراهية


المزيد.....




- الرئيس الصيني يبدأ زيارة رسمية لفرنسا وماكرون يأمل بتأطير ال ...
- اكتشاف وحش بحري غامض عمره 520 ميلون سنة (صورة)
- فيديو: مهرجان يستعيد أمجاد تونس الرومانية في المهدية
- هل يمكن للحمض النووي DNA أن يكون وسائط تخزين للمعلومات في ال ...
- روماني اختراق نظام اليانصيب وفاز بها 14 مرة
- -الرجل العنكبوت- يتسلق ناطحة سحاب في باريس
- هل يمكن للحمض النووي DNA أن يكون وسائط تخزين للمعلومات في ال ...
- روماني اختراق نظام اليانصيب وفاز بها 14 مرة
- ووتش: قرار ترامب بشأن الجولان يدمر القانون الدولي
- أمنستي: بعد 4 سنوات.. انتهاكات باليمن دون نهاية


المزيد.....

- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - قاعدة تثبيت الحقائق