أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زكي رضا - أستفتي السيد السيستاني حول إنتخاب الأحزاب الإسلامية...














المزيد.....

أستفتي السيد السيستاني حول إنتخاب الأحزاب الإسلامية...


زكي رضا
الحوار المتمدن-العدد: 5402 - 2017 / 1 / 14 - 02:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عادة ما يستفتي البعض من مقلّدي السيد السيستاني منه عن أمور معيّنة وغالبا ما تكون هذه الامور شخصية وإن جاءت في سياق السؤال عن أمور عامّة، كسؤاله عن أكل الجبن المستورد!! أو أخذ الماء من نهر مملوك لشخص!! أو لعب كرة القدم أو الشطرنج وغيرها من الإسفتاءات التي بعضها غريب حقا وهو ما يتعلق منها بلعب الاطفال وغيرها الكثير، من تلك التي نستطيع مراجعتها في موقع السيد السيستاني.

من البديهي أن لا يمنح الطبيب إجازة مرضية لشخص غير مريض للإستفادة منها في التغيّب عن العمل أو المدرسة أو الجيش أو أي وظيفة أخرى، لأنّها تأتي في باب التزوير وعدم الأمانة الطبّية التي أقسم الطبيب عليها حين تخّرجه من كليته. ولكن البعض من أطبّاء العراق ولأنهم جزء من حالة الفساد المستشري بالبلد ولشيوع الأمّية الفكرية بينهم كما الكثير، سألوا السيد السيستاني سؤالا غريبا وهو إن كان يجوز للطبيب منح إجازة مرضية "للموظفين وطلبة المدارس والجامعات" خلافا للضوابط الأصولية أي الأدارية!! ليجيب مكتب السيستاني عن هذا التساؤل قائلا "لا يجوز منح الإجازات المرضية خلافا للضوابط الأصولية"!!

أتساءل هنا عن الدرك الذي وصل اليه شعبنا عندما يستفتي أطباءه وهم من الأكاديميون الذين تقع على عاتقهم ليس معالجة الناس من أمراضهم فقط، بل معالجتهم من شيوع الجهل والتخلف بين صفوفهم ، عن تحليل أو تحريم التزوير!! . لو كنت مكان السيد السيستاني لأجبتهم على سؤالهم غير المنطقي هذا قائلا (لا أدري من منحكم شهادة جامعية تتعلق بأرواح الناس وأنتم تتساءلون عن تزوير شهادات مرضية !!؟؟).

يقول النبي محمد (من مشى الى ظالم ليعينه، وهو يعلم أنّه ظالم، فقد خرج من الاِسلام) ويقول أيضا (شرُّ النّاس من باع آخرته بدنياه، وشر منه من باع آخرته بدنيا غيره). ومن خلال هذين الحديثين، ولأنني لا أريد إعانة الظالم في ظلمه ولا السارق في سرقاته ولا القاتل في قتله ولا الخائن في خيانته، فأنني أتوجّه بالسؤال الى السيد السيستاني علنا وليس من خلال مراسلة مكتبه عبر شبكة الأنترنت. متمنيا ألاجابة عليه كونه مجبر على أجابة أسئلة العامّة من خلال مركزه الديني، خصوصا وأنّ سؤالي يدور حول حقّ الملايين للعيش بكرامة في وطن نهبه الإسلاميون وليس عن تزوير شهادات مرضّية أو حرمة بعض لعب الأطفال من غيرها!!.

سماحة السيد السيستاني .. دام ظلّه الوارف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

لقد أثبتت الأحزاب الإسلامية خلال الثلاثة عشرة سنة الماضية فشلها بقيادة الدولة والمجتمع، وساهمت مساهمة رئيسية نتيجة لطائفيتها بتمزيق النسيج الإجتماعي لشعبنا. كما وأنّها كانت ولازالت سببا رئيسيا وأساسيا في سرقة وتبديد ثروات شعبنا والمقدّرة بمئات مليارات الدولارات، حتّى وصل الامر بها الى أن تقترض مبالغ هزيلة مقارنة مع ما دخل ميزانية بلدنا، كتقديمهم طلب لقرض بمبلغ مليار دولار من البنك الدولي بشروط يحددها البنك.

سماحة السيد السيستاني .. أدام الله ظلّه

لا أدري أن كان وكلائكم في المدن الشيعية المختلفة وخصوصا تلك التي بالجنوب بل وحتّى مدينة النجف حيث تقيمون ، ينقلون لكم حالة مريديكم ومقلديكم البائسة من شيعتكم او ما يعانونه من مرض وعوز وحرمان؟ هل ينقلون لكم نسبة الفقر والبطالة بينهم؟ هل ينقلون لكم نسبة الأرامل والأيتام الذين يعانون الجوع ولا يملكون سقفا يأوون إليه وغيرها الكثير الكثير من تلك التي يعجز اللسان عن وصفها لوحشيتها وأمتهانها لكرامة الإنسان الذي فضّله الله على بقية المخلوقات!؟

سماحة السيد السيستاني ... أطال الله في عمرك

سأفترض عدم منحكم مباركتكم للأحزاب الشيعية الحاكمة خلال ثلاثة إنتخابات جرت لليوم وإن كانت بشكل ضمني، لأتساءل متمنيا منكم أجابة واضحة وصريحة، كوني جئتكم مستفتيا ولا يجوز أن أزداد ظلالة على ما أنا عليه، هذا أن كان موقفي من الاحزاب الشيعية الحاكمة ورجالاتها وأعضائها مجتمعة وهي تعيث بالعراق والعراقيين فسادا وظلما ونهبا وقتلا وخيانة للوطن، يعتبر ظلالة!! ومن خلال إفتراضي هذا أسألكم....

هل يجوز إنتخاب أي مرشح أسلامي ومن أي حزب كان وإن لم يجّرب كونه من نفس الوسط ، بعد تجربة المؤمنين بأنتخابهم ثلاث مرات لليوم؟ وهل ينطبق الحديثان اللذان جئت على ذكرهما قبل قليل على جميع الناخبين؟ أي هل الذي يمشي الى الظالم ليعينه ويعلم أنه ظالم، وينتخبه يعتبر وفق حديث النبي محمد خارجا عن الإسلام ؟ وهل يعتبر من يبيع آخرته ودنياه من أجل دنيا اللصوص والقتلة والفاسدين هو من شرار الأمّة؟

سماحة السيد السيستاني المحترم ...

أنا لست كالأطباء الذي أستفتوكم بمنح إجازات مرضية خارج الضوابط الأصولية، كوني أعرف جواب أسئلتي جيدا وأنا مسؤول عن أفعالي في كل وقت. ولكنني أريد أن أقيم الحجّة من خلالكم لأثبت لناخبي هذه الأحزاب من أنهم خارجين عن الدين أي كفرة طبقا لحديث النبي محمد.

سماحة السيد السيستاني الكريم...

يقول الإمام علي والذي تسكنون اليوم جواره "لا تستوحش طريق الحق لقلّة سالكيه"، وولوجكم هذا الطريق واجب شرعي عليكم ، فأسلكوه وأخرجوا بفتوى واضحة بعدم إنتخاب الأحزاب الإسلامية ليس لسرقاتهم وقتلهم ونهبهم وخيانتهم فقط، بل ولتنقذوا الملايين من أتباعكم من نار جهنم ، لأن بانتخاب هذه الملايين لهم سيكونون خارج الاسلام والعياذ بالله.

سماحة السيد السيستاني ... يقول الأمام علي "من ظنّ بك خيرا فصدّق ظنّه" وأنا هنا وفي سؤالي هذا أظّن بكم خيرا فهل ستصدقّون ظنّي وتجيبونني عليه..

أتمنى لكم العافية في صحتكم وأعمالكم.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,864,929,929
- أنا أعرف -الملثّمين- في ساحة التحرير
- أيّ داعش كانت في الغدير أمس؟
- أمنيات لن تتحقق بالعراق في العام القادم
- 16.6 مليار دولار
- نوري وحزبه ودمار العراق
- سپايكرمان يهدد بصولة -فرسان- جديدة
- الإسلاميون تفّوقوا على أنفسهم بخيانة الوطن
- الأحزاب الشيعية وترسيخ الطائفية ..... الجيش مثالا
- سنده عيدي ... سوش خيدي ... سلوس فيدي*
- كم هدى عمّاش لدينا في العراق الإسلامي!!؟؟
- -البرلمان العراقي- يشرعن المافيا قانونيا
- أبو كرتونه.. أبو الخضرة .. أبو الصمون
- دار .. داران .. ثلاثة نواب
- نه غزّه نه لبنان جانم فداي إيران
- إنني أهنيء المرجعية وعلى رأسها السيستاني
- السلطان العثماني المتعجرف يهين الوالي الصفوي
- الأمام الحسين -ع- وأنا
- أي حزب شيوعي نريد؟ على أبواب المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي ال ...
- حزب الدعوة وإغتيال سانت ليغو
- رسالة الى الإمام علي بن أبي طالب -ع-


المزيد.....




- طعام ليس للأكل في متجر بأمريكا.. تعرّف على السبب
- تركيا ترفض إطلاق سراح القس الأمريكي برونسون
- باكستان: البرلمان ينتخب بطل الكريكت العالمي عمران خان رئيسا ...
- للمرة الـ11.. استجواب نتنياهو في تحقيقات الكسب غير المشروع
- شاهد الطائرات المسيرة التي هاجمت حميميم بأدق تفاصيلها
- اضطرابات النوم قد تسرع شيخوخة القلب
- شاهد: أجهزة استشعار تشعر بك قبل أن تتحدث وتلبي طلباتك
- مصالح لبنان وبشار الأسد
- الرد على الإرهاب القاتل بالتشبث بالحياة والفرح
- بسبب التكلفة.. ترامب يلغي العرض العسكري في واشنطن


المزيد.....

- مختصر تاريخ اليونان القديم / عبدالجواد سيد
- حين يسرق البوليس الدولة ويحوّلها الى دولة بوليسية . يبقى هنا ... / سعيد الوجاني
- حوار حول مجتمع المعرفة / السيد نصر الدين السيد
- التجربة الصينية نهضة حقيقية ونموذج حقيقى للتنمية المعتمدة عل ... / شريف فياض
- نيكوس بولانتازاس : الماركسية و نظرية الدولة / مارك مجدي
- المسألة الفلاحية والانتفاضات الشعبية / هيفاء أحمد الجندي
- علاقة الجيش بالسياسة في الجزائر(1) - ماحقيقة تأثير الجيش في ... / رابح لونيسي
- الملكية والتحولات الاقتصادية والسياسية / تيار (التحدي ) التحرر الديمقراطي المغرب
- إذا لم نكن نحن رسل السلام، فمن إذن؟ سافرت إلى إسرائيل ولم أن ... / إلهام مانع
- أثر سياسة الرئيس الأمريكي ترامب على النظام العالمي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زكي رضا - أستفتي السيد السيستاني حول إنتخاب الأحزاب الإسلامية...