أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الذهبي - موت في السوق الميّت














المزيد.....

موت في السوق الميّت


محمد الذهبي

الحوار المتمدن-العدد: 5397 - 2017 / 1 / 9 - 15:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


موت في السوق الميّت
محمد الذهبي
لم يدر بخلده ان انتحاريا سيصل في يوم ما الى السوق الميت، فهو يقع في نهاية البلديات في بغداد، بعد المصرف، ولم يدر بخلده انه سيقع شهيدا في هذا السوق، كان يتندر ويقول: ان سوق الميت لايوجد على خارطة العراق، ولايمكن لاحد ان يصل اليه حتى من الزبائن، هذا السوق الذي انشىء في بداية التسعينيات في منطقة نائية خالية من الناس، اطلق عليه السوق الميت لانه بقي سوقا مهملا وعبارة عن كتل من البناء خالية من اية روح تجارية، لم يدر بخلده كذلك ان يكون هناك في يوم ما رواد لهذا السوق التي قرئت فاتحته في بداية نشأته، سوق باطراف المدينة ولم يكن محسوبا عليها، السوق الميت اسم على مسمى فهو ميت وخال على مدى سنوات انشائه، فشلت جميع المحاولات في انعاش السوق، ولكن التمدد السكاني الذي حصل بعد 2003، والمناطق الزراعية المحيطة به تحولت بسرعة فائقة الى مدن كبيرة، بفضل العشوائيات وعدم مراقبة الحكومة او انتهاجها نهجا عمرانيا واضحا في بغداد، هي التي اسهمت في اعطاء بعض الحياة للسوق، صارت المدن تتداخل والاسواق تتداخل، واي كان ممكن ان يكون صاحب سوق او عمارة بفعل سيطرته بالقوة على قطعة من الارض ومن ثم وضع اسعار المتر الواحد والمباشرة في البيع، كل واحد يستطيع ان يصبح مليارديرا في العراق او مالكا لشركة كبيرة، وهو مفلس ولايمتلك سوى انتمائه لبعض الحركات وجرأته، اغلب الاغنياء الآن لم يكونوا قبل 2003 يملكون قوت يومهم، بفضل صمت الحكومة وجبنها وجرأتهم وعدم خوفهم من القانون، الذي تعطل واصبح في خبر كان كما يقولون صاروا هم الطبقة الاولى.
من الممكن ان تمتلك في العراق ماتريد، بشرط ان تكون مهيئا لمخالفة القانون، ويكون قلبك ميتا ولاتخاف من احد وتتكىء على حركة مسلحة تستطيع حمايتك، بعد ان انتشرت العشوائيات واصبحت من المدن الكبيرة، انتعش السوق الميت بعض الشيء، انا دخلته مرة واحدة ولكنني تشاءمت، فالباعة فيه يمتلكون سحنات الدفانين، ولذا غادرت مسرعا ولم اشتر شيئا من هناك على الرغم من ان البضاعة في السوق الميت تباع رخيصة وبسعر التراب، كيف تسنى للارهابي ان يدخل هذا السوق، وكيف علم بوجوده، فنشر فيه الموت من جديد، الموت لفظا الذي لم يغادر السوق الميت على مدى عقدين من الزمن، محال تجارية متهالكة ويمكن لها ان تسقط من ريح قوية، فكيف بها امام متفجرات صنعت في اميركا وعلبت في دول مجاورة وارسلت خصيصا للقضاء على هذا السوق، لم يكن سوقا مكتظا بالزبائن، وهذا ماترجمته الخسائر التي احصيت في تفجيرات يوم امس ، جميع المحال التي في الشارع العام شاهدوا السيارات التي نقلت المصابين في احواضها ، ممددين وكأنهم جاؤوا من المسلخ، اذ كثيرا ماتعبر مثل هذه السيارت باتجاه الفضيلية، هل كانت داعش هي من قتلهم، ام ان الحكومة هي من قتلتهم حين ادخلت هؤلاء الى الموصل والانبار ومن ثم قامت بتصديرهم الى المحافظات الاخرى، لم يدر بخلده ان السوق الميت سيكون بهذه الاهمية ليقصده المفخخون وينتحروا هناك، ولم يكن يعلم انه سيذهب ضحية تواجده في هذا السوق الذي لم ير النور، وتكون النتيجة انه رأى المفخخات في بداية دبيب الحياة بين اوصاله ليموت مرتين.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,230,702,472
- هيّه كوّه
- رجل المطر
- هكذا تبدأ النجوم رحلتها بكف عاشق
- قانون العشائر وقانون البراءتليهْ
- رائحة التظاهرات ورائحة القهوة
- صانع الاحذية
- سائق الكيّا
- ذهول القديس
- الحصان الاعمى
- الحمقى لايرقصون
- سليمهْ
- في الثورة
- الدور الثالث ضربة قاضية للتعليم في العراق
- عيد في العراق
- البحث عن صلاة الفجر
- الجثث لم تقل شيئاً
- الرجل الكلب
- خربها ابن الكلب
- تقاعد في بسماية
- الطيور تقع ميتة


المزيد.....




- كوريا الشمالية تؤكد توجه كيم إلى فيتنام لمقابلة ترامب
- سيناتور أمريكية: الوضع في فنزويلا لا يمكن الدفاع عنه
- موسكو: الاستفزازات ضد فنزويلا تعد تدخلا سافرا في شؤونها الدا ...
- لبنانيون: زواج لا حرب أهلية!
- الجيدو: سيطرة كبيرة للعناصر اليابانية في ثاني أيام "غرا ...
- -أنصار الله- تعلن مقتل 9 بريطانيين بعملية في نجران
- مرشحة للرئاسة الأمريكية: سأدعم اتفاق إيران النووي في هذه الح ...
- الحوثي: لا شيء يتقنه الحكام العرب غير دمار أوطانهم
- قسنطينة يقتنص تعادلا قاتلا من الإسماعيلي
- مصر تبدأ مرحلة جديدة من إلغاء الدعم


المزيد.....

- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الذهبي - موت في السوق الميّت