أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد هشام ميسرة - بائع الأسماك














المزيد.....

بائع الأسماك


محمد هشام ميسرة
الحوار المتمدن-العدد: 5389 - 2017 / 1 / 1 - 13:14
المحور: كتابات ساخرة
    


كان بائع السمك يفترش الشارع..كان يبيع سمك حي..يفلفص..قلت له
-اديني كيلو سمك من الصاحي ده..
-عشرين جنيه..
-عشرين جنيه ازاي..
-ده سمك صاحي يا بيه...عايش..
فكرت قليلا ووافقت..ولكني لم اجد معي 20جنيه..لم يكن معي الا 200جنيه..
فصرخت في وجهه
-معييش غير 200جني يا عمي..معاك فكة
فصرخ في وجهي..
-هات افكلك....
واعطيته ال200جنيه..ولكنه لم يرجع..ظللت منتظر لأكثر من ساعة ولكنه لم يرجع..حتى صرخ بائع السوبر ماركت في وجهي..
-عوضك على الله..السمك ده سمك زينه ..مش بيتاكل...والسمك ده ميسواش جنيه..عوضك على الله بقا..
وضعت يدي في جيبي ونظرت للارض..ثم اخرجت يدي من جيبي..ورسمت تكشيرة كبيرة على وجهي..واخذت السمك وانصرفت .
وفي البيت ..قررت أنني يجب أن آكل السمك..حتى لو كان سمك زينة...وقررت عمل صنية سمك بالبطاطس....وعزم جميع اقاربي..
وعندما كنا نأكل فتحت السمكة التي أمامي..فوجدت فيها خاتم..
فصرخت أمام جميع أقاربي...
-الله أكبر..يحيا العدل..
وبدون أن اغسل يدي نزلت لمحل الذهب..كان مغلقا فوقفت أمامه انتظره حتى يفتح ..وعندما جاء صاحب المحل..
صرخت في وجهه
-عاوز ابيع الخاتم ده..
أخذه مني ونظر اليه..وظل يتأمل الخاتم ويتأملني..وبدون أن يتكلم..رمى الخاتم في الشارع..فابتلعه الشارع..
ظللت أبحث عن خاتمي في الشارع فلم أجده..وفي النهاية وجدته فوق صحيفة أخبار اليوم
وكان الخاتم مرسوم تحته نار..ومكتوب..
الحرائق تعم إسرائيل..فأخذت خاتمي وانصرفت
وعندما نمت ...كنت أحتضر..حيث أن هناك شبه كبير بين بائع الذهب وبائع السمك ..انهم شخص واحد..وظللت أحتضر في صمت..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,110,519,369
- رسالة لمن لم تأتي
- الحب في زقاق الحارة
- صديقي العزيز
- حارة العيد
- دفة حياتك


المزيد.....




- جلالة الملك: المغاربة لا يريدون مؤسسات جهوية تظل-حبرا على ور ...
- أغلبية مجلس النواب تؤشر على مشروع قانون المالية
- هل أساء فيديو كليب الفنانة اللبنانية ميريام فارس للأفارقة؟
- احتفاءً بالعربية.. كتارا تصدر مفكرة الضاد
- افتتاح الملتقى البرلماني الثالث للجهات بمجلس المستشارين
- بين الفن و-المحرمات-.. لماذا اختارت هذه الفنانة السورية نحت ...
- توضيح من عائلة الشاعر معين بسيسو الحوار المتمدن‎
- الإعاقة: شابة كفيفة من مصر تعشق تسلق الجبال
- (إذا جاء شخص ليقتلك، انهض اقتله أولاً) من تأليف رونين بيرغما ...
- مجلس المستشارين يضع تنزيل الإصلاح الجهوي تحت مجهر التشريح


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد هشام ميسرة - بائع الأسماك