أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب عباس العسكري - المحامين في سوح القتال














المزيد.....

المحامين في سوح القتال


طالب عباس العسكري
الحوار المتمدن-العدد: 5389 - 2017 / 1 / 1 - 13:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


((المحامين في سوح القتال))

كلنا نعرف أن مهنة المحاماة : هي مهنة إنسانية وان المحامي فيها يؤدي عمل انساني بالنهاية .... لكن هناك الكثير من المحامين اثروا على أنفسهم والتزموا سوح القتال بدلآ لمهنتهم بالدفاع عن وطنهم الذي تكالبت عليه جميع القوة... فكان الاجمل على نقابتنا ، ونقيبها الاستاذ محمد الفيصل أن تحتضن ابنائها المحامين المقاتلين في جبهات القتال ، وان كانت نقابتنا سبق وان كرمت بعضهم فنريد تكريم البعض الآخر وهذه سنة جديدة والدواعش على ابواب الهزيمه . وجاء هذا المنشور بعد الرسائل المتكرره من الإخوة المحامين الذين هم الان في الموصل طلبو مني إيصال صوتهم الى النقابه وجميع غرف الانتداب ؛ ذلك كوني كزميل مهنة اولآ - ولدي القدره في كيفية ايصال صوتهم ثانيآ ؛ لان هذا الأمر ليس شخصي بل عام يخص نقابتنا و ينحسب لها في مدى مساهمتها في كافة الانشطه التي تمس جوهر المجتمع وسيادته الا وهو الدفاع عن العراق . ومن هنا نتمنى من نقابتنا ان تعطي الايعاز الى جميع غرف الانتداب بتكريمهم جميعآ واعفائهم من رسوم الاشتراك ؛ لانني لم ارى من جميع غرف الانتداب منذ تشكيل الحشد الشعبي ولحد الأن الاهتمام بهذا الامر او تكريمهم جميعآ ولو بشئ بسيط يرفع معنوياتهم ، وان لا يعطي البعض دون البعض الآخر! . وانني اعلم اننا نمر في ظرف اقتصادي صعب ... لكن تكلفة كتاب الشكر لايسوي شيئ امام تضحية المهج ، لكنه يرفع من معنوياتهم اولآ، ويزيد حبهم الى نقابتهم ثانيآ؛ كونها اعطتهم الاهتمام الكافي الذي يستحقونه .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,045,855,175
- مشروع قانون العشائر بين القبول والرفض
- الشباب بين الريزخونيه وفكر التغيير
- قانون الحشد وخزة بعيون الوهابية
- الانتخابات الأمريكية وابعادها
- أردوغان وحلم الدولة العثمانية التوسعية
- الشعائر الحسينية بين : التهذيب والتشويه
- المسؤول وتوظيف الانجازات في الانتخابات المحلية القادمه !!
- الشاب العراقي بين: مطرقة الحشد ونتهازية السياسي
- أحزاب في بلاد مابين النهرين
- مشروع هارب بين الحقيقية والخيال
- عالم الدين مرجع بالعلم ام بالتزكية وكثرت الاتباع !
- اهورنا نحو لائحة التراث العالمي
- مابعد معركة الفلوجة بين الأهم والمهم
- الفلوجة تغتسل وجهها وحاتم سليمان يحلق الشارب علنآ !
- هل الله قادر على خلق اله مثله ؟
- معركة الفلوجة وحلق لحية الدواعش
- قانون الأحوال الشخصية الجعفري بين : المؤيد والمعارض
- حكام العرب والخيانة الابدية !
- التناحر بين الكتل السياسية الى أين!
- الشعب بين داعش السياسة وداعش القتل


المزيد.....




- ما هي أفضل خطوط الطيران في العالم للعام 2019؟
- كيف كانت قيادة سيارات الأجرة في نيويورك في العام 1895؟
- يصل سعرها لملايين الدولارات..ما سر غلاء هذه الأقلام الفاخرة؟ ...
- تعيين جنرال متقاعد يتحدر من أصول لبنانية سفيرا جديدا للولايا ...
- فيديو: الألماسة الوردية "بينك ليغاسي" تباع بمبلغ 5 ...
- شاهد: سبعيني تايواني يلعب "بوكيمون غو" بـ 15 هاتفا ...
- تراجع ملحوظ لعدد الطلاب الأجانب الوافدين للدراسة في الولايات ...
- فيديو: الألماسة الوردية "بينك ليغاسي" تباع بمبلغ 5 ...
- شاهد: سبعيني تايواني يلعب "بوكيمون غو" بـ 15 هاتفا ...
- تراجع ملحوظ لعدد الطلاب الأجانب الوافدين للدراسة في الولايات ...


المزيد.....

- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب عباس العسكري - المحامين في سوح القتال