أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - الحرية














المزيد.....

الحرية


كمال تاجا
الحوار المتمدن-العدد: 5385 - 2016 / 12 / 28 - 11:12
المحور: الادب والفن
    


الحرية

ها أنذا أسف التراب
على موائد الهلاك الدائر
كجرذ عالق في بالوعة
مسطومة
بالأنظمة الاستبدادية
دون أن أتوقف عند حد
القوانين الجائرة
والتي تلقي بأعطافي الثملة
وفي وقفات مربكة
بالمنافي
و كل على الحدود الدولية
في فلاة عض الأصابع
-
والحرية ممدودة قبالتي
كغانية متبرجة
بقلائد العتق النفيس
وهي تمتطي وجهات نظر منفرجة
الســــاقين
وتسافر إلى أبعد مدى
على سكك حياة مدهشة
لا تتراءى لنا
في بلاد الوحشة
-
لتتضح أفكارنا
كثمرة ناضجة
تأبى السقوط
ما تزال متعلقة
بقش الشجرة
تنتظر أخر تلويحة متعبة
لتقصم ظهر بعير
الاطباق على رقبة الشعب
ومن الخناق
وفي مغادرة الحظائر
حتى القفز عن أسوار
الحقيقة المزعجة
للسلطة الحاكمة
-
والثورة
تنشر انفلات أعضائها
الممتدة على السرير
نحو كل نزوة
في فلاة ~ التمتع
بالعزف على أصابع لذة
اللا اكتراث
بالعورات المنفلتة
-
وأكاد أقضي نحبي
بقطع وهاد الانكماش
على عسرتي
وأنا مغلول الطرف
في أصفاد تعسفية
من رق
النظرات المتفرسة
بمواعيد
دق عنقي
-
و إذا ما تجرأت ألحاظي
على إطلاق نور ~ على الظلام
ومن فوهات بنادق
تحرير نفسي
من نظراتكم الجارحة
على شدة بؤسي
كزوبعة في دوامة غثيان
-
لأهيم على وجهي
بلا حماية
ودون أطواق نجاة
لانتشالكم الغريق
من الاختناق المرير
بتوقف أنفاسي
كانغماس بخضم
الفت من عضدي
-
وأطل على العرفان بجميل
وفاد هذه الحياة
كحارس جدران سميكة
على إقفال أبواب
قضبان سجن
نائية الطرف
عن كل سعادة مربكة
-
وأزوغ بالمكان المخالف
لحدودي
كأجير أزمات حادة
على حواجز أمن
من أحمرار التلويّ
على انخطاف لوني
وارتجاف خدودي
من الثأر لنفسي
وفي حالات يأس
اكفهرار عروضي
على مشارف الذهول
العارض وجات نظر
نزع الغل عن انكماش
رغباتي من ذل
طأطأة رقبتي
-
وأتجرد من حيويتي
كطالب خلاص
من نجاة مزعومة
وما نفذ الوقت
من خزائن العمر

كمال تاجا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,742,267
- وخشت
- مثل كل العصافير
- جواب مفحم
- العيش كما في مقبرة
- لقاء بالمنفى
- حرب بالوكالة
- أثر زائل
- دون مناسبة تذكر
- أطيافي الخرقاء
- الفجر الناهض
- ارتكاب جنح تحريض على العيش
- مثلك لا يأبه
- برعم بظر
- جدول الوقت
- الشدو المطارد
- تعابير صادمة
- وطن من طعان
- هذه هي
- مثل شامي
- اعتراف بالخطأ


المزيد.....




- بدء أعمال القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا بمش ...
- هل أعجبكم فيلم -الفيل الأزرق-؟ استعدوا الآن لجزء ثان
- ترامب يمنح الراحل ألفيس بريسلي ميدالية الحرية الأمريكية
- نسيان.. رواية جزائرية تلخص معاناة مؤلفتها
- وزير الثقافة السعودي يلتقط -سيلفي- مع الرئيس الروسي
- ظهور جديد لفنان سعودي بعد أنباء عن وفاته
- وزير الثقافة السعودي يغرد بـ-سيلفي- مع بوتين
- انتخاب كاتب الدولة الغراس رئيسا لجماعة بنمنصور
- صدر حديثًا كتاب جديد بعنوان -قَلبى يحدثنى بأنك متلفى-
- انطلاق الدورة الثالثة من مهرجان الأقصر للشعر العربي


المزيد.....

- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - الحرية