أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد درويش - الإله ميثرا، المسيح، والنيروز..





المزيد.....

الإله ميثرا، المسيح، والنيروز..


خالد درويش
الحوار المتمدن-العدد: 5382 - 2016 / 12 / 25 - 11:54
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الإله ميثرا، المسيح، والنيروز..
خالد درويش

قبل ميلاد سيد النّور، المسيح عيسى بن مريم بحوالي 700 عام، ولد إله النور الفارسي "ميثرا" (إله المجوس)، الذي اعتمدته الديانة الزردشتية كإله مساعد للإله الأكبر أهورا مزدا، ثم دخل إلى روما في القرن الأول الميلادي مع الجنود والتجار والعبيد كواحد من الآلهة الوثنية المعروفة
يجسّده أتباعه على الأرض بشعلة من نار.
ولد ميثرا من أم عذراء،
ولد ميثرا ليلة 25/ كانون اول، ديسمبر،
ولد ميثرا في كهف،
ومات ميثرا لثلاثة أيام كيّ يفتدي الكائنات ويحرّرها من خطاياها، ثم قام يوم الأحد (يوم الشمس)، 21/ آذار، مارس وهو يوم (عيد النيروز) الذي تحتفل به بعض شعوب الشرق كالايرانيين والكرد وبعض الهنود والأفغان والآذريين. والنار هي العنصر الجوهري في طقوس هذا العيد.
الشمس (والنار، رمزها على الأرض) بالنسبة لأتباع ميثرا تطهّر الناس من الخطايا، لذلك يحرقون جثمان الميّت حتى يتخلص من دنس خطاياه في طريقه إلى العالم الآخر، أو يُسجّى الميّت عارياً على محفّة مرفوعة على أبراج عالية، ووجهه نحو الشمس عند شروقها، في مقابر تسمى أبراج الصمت.
لماذا يحرص أتباع ديانات التوحيد على دفن موتاهم بوجوه تتطلع إلى الشمس في ساعة شروقها؟
ولماذا توقد شعلة النار الدائمة والشموع عند القبور ونصب قتلى الحروب والجنود المجهولين؟
لا أحد يعرف متى ولد المسيح، ولم تخبرنا الأناجيل الأربعة عن تاريخ مولده (باستثناء الحديث العام عن ظروف الميلاد في مغارة بيت لحم في انجيل متى)، إذا من اين جاء هذا التاريخ المحدد (25/ ديسمبر، كانون أول؟
عندما قرر الامبراطور قسطنطين بداية القرن الرابع، بتأثير والدته المؤمنة القديسة هيلانا، أن يفرض المسيحية كدين رسمي وعمومي في أرجاء الامبراطورية الرومانية استثمر (كعوامل معززة) الاحتفالات الصاخبة التي كان يقيمها الجنود والعبيد على حدّ سواء بمناسبة ميلاد معبودهم الاله ميثرا فـ "قّرر" وأشاع معلومة مفادها أن المسيح عيسى بن مريم ولد في الخامس والعشرين من ديسمبر/ كانون أول. فاستمرت الاحتفالات ولكن المحتفى بميلاده صار ملتبسا. ومع توالي السنين والقرون، وتأصل المسيحية كدين أول في العالم اختفى الاله ميثرا وتقلص عدد اتباعه واستأثر السيد المسيح بهذا اليوم الخالد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,278,694
- في مديح الفشل..
- تفسير -سورة الكوثر- في ضوء السريانية
- قراءة في -الساهرات أصبحن خارج البيت- ل زهيرة زقطان
- البسملة في ضوء السريانية
- تفسير سورة الاخلاص استنادا إلى الآرامية/السريانية
- أركان الاسلام بالآرامية/السريانية
- في فضاء الفيس بوك..
- الفاتحة السريانية
- معاني -الم-، -الر-، -كهيعص-..
- لا قداسة لنص بعد كلام الله
- سأعود الى ذات الفندق
- مايا، ليوسي، ومحمود درويش
- ان تكون صديقي
- ثلاث صور..
- وما من سماء
- يا رب الجنود
- محطات قديمة
- 10 قصائد
- عفرين
- وداعا فيصل قرقطي


المزيد.....




- هيئة الإفتاء الجزائرية: الاحتفال بالمولد النبوي غير جائز شرع ...
- السفير السعودي ببيروت ينفى طلبه منع قرع أجراس الكنائس قرب سف ...
- توجيه اتهامات لمدير عام مؤسسة بحثية أردنية لزيف ادعائه باختط ...
- جهود لاستعادة أملاك مسيحيين بالموصل
- مطران الكنيسة الأسقفية بشمال أفريقيا في زيارة للسودان
- أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي
- فوز موشي ليون المدعوم من الجماعات اليهودية المتشددة برئاسة ب ...
- صحيفة: نينوى هي الاعلى بجريمة الاستيلاء على منازل المسيحيين ...
- خديجة تنشر صورة لخاشقجي في المسجد النبوي
- شاهد.. صلاة الغائب على خاشقجي في المسجد النبوي بحضور نجله


المزيد.....

- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد درويش - الإله ميثرا، المسيح، والنيروز..