أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة-نائب القدس المسيحي














المزيد.....

بدون مؤاخذة-نائب القدس المسيحي


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 5381 - 2016 / 12 / 24 - 12:03
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


جميل السلحوت
بدون مؤاخذة-نائب القدس المسيحي
في العام 1956 انتخب الدّكتور يعقوب زيّادين نائبا في البرلمان الأردنيّ عن محافظة القدس،
والدّكتور زيّادين المولود عام 1921 في قرية السّماكيّة قضاء الكرك في جنوب الأردن مسيحيّ الديانة، عمل طبيبا في مستشفى أوغستا فكتوريا "المطّلع" في القدس، وخاض الانتخابات مرشّحا للحزب الشّيوعيّ الأردنيّ عن دائرة محافظة القدس، فتح عيادته مجّانا للاجئين والفقراء، أحبّ القدس وناسها، فبادلوه حبّا بحبّ، وعندما ترشّح للبرلمان انتخبوه، وحاز على أعلى الأصوات، ورغم التّربية العشائريّة، إلا أنّ انتخاب الدّكتور زيّادين عن دائرة القدس، يثبت أنّ شعبنا فوق الطّائفيّة والقُطريّة، وقبل وفاة الدّكتور زيّادين في العام 2015 بحوالي عام، أجريت معه مقابلة تلفزيونيّة، فسألوه عن أمنيته وهو في هذا العمر، فكانت إجابته:" أمنيتي أن أرى فلسطين محرّرة، وأن أقف أمام باب العمود في القدس لأشبع من جمال هذه المدينة، عندها سأموت مرتاحا مطمئنّا".
والدّكتور الرّاحل نبيه معمّر-تخصّص مسالك بوليّة- ابن قرية الحصن قضاء مدينة اربد في شمال الأردن، -وهو مسيحيّ الدّيانة- أحد مؤسّسي جمعيّة المقاصد الخيريّة ومستشفاها الرّابض على قمّة جبل الزّيتون، فتح عيادته في شارع بور سعيد الذي غيّر الاحتلال اسمه إلى "شارع الزّهراء" مجّانا أمام أبناء الشّعب، واعتقل وأبعد إلى الأردن.
وفي العام 1996 حازت السّيّدة حنان عشراوي -مسيحيّة الدّيانة- على ثاني أعلى الأصوات لتفوز بعضويّة المجلس التّشريعيّ الفلسطينيّ عن محافظة القدس.
نسوق هذه الحقائق من جملة حقائق كثيرة، تؤكّد أنّ شعبنا ليس طائفيّا، ولا اقليميّا، وأنّ الأخوة المسيحيّين جزء أصيل من شعبنا وأمّتنا العربيّة، ومن نسيجنا الاجتماعيّ، يحملون هموم الوطن والمواطن، وهم منّا وإلينا، وهم ليسوا أقلّيّة، بل هم عرب مثلنا من أتباع الدّيانة المسيحيّة، وحتّى من ينحدرون من أصول غير عربيّة هم أيضا من أبناء شعبنا، ولهم ما لنا وعليهم ما علينا، وللتّذكير هناك في بلداننا مسلمون من أصول غير عربيّة- كالشّركس مثلا-
من هنا فإنّ الأحتفال بالأعياد المسيحيّة والاسلاميّة هو احتفال للشّعوب العربيّة بمسلميها ومسيحيّيها، لأنّها من تراثنا الدّيني، أمّا الصّلوات والعبادات فهي من اختصاص أتباع كلّ ديانة، "فالدّين لله والوطن للجميع." و"كل واحد على دينه ربنا يعينه"
وبمناسبة أعياد الميلاد المجيدة، ورأس السّنة الميلاديّة نقول لأبناء شعبنا وأمّتنا مسلمين ومسيحيّين :" كل عام وأنتم بخير، وعلى الأرض السّلام وفي النّاس المحبّة." ونسأل الله أن تعود الأعياد القادمة، وقد تمكّن شعبنا الفلسطينيّ العربيّ من حقه في تقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلّة بعاصمتها القدس الشّريف، بعد كنس الاحتلال ومخلّفاته كافّة.
24-12-2016






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,812,136
- بدون مؤاخذة- أخي المسيحيّ
- بدون مؤاخذة- أعياد الميلاد المجيدة
- بدون مؤاخذة-جريمة الكرك ليست عفوية
- محمود شقير وصديقه والحمار
- مقطع من رواية-عذارى في وجه العاصفة-
- بدون مؤخذة- الاعلام الرّخيص والسّبايا
- بدون مؤاخذة- اختطاف الدّين
- بدون مؤاخذة-على الأرض الخراب
- من عادات الشّعوب- عيد ويوم للتّسوّق
- تشارلز الثّالث في مسرح شكسبير
- حديقة جار فيلد Gar field Park
- بدون مؤاخذة- انعكاسات فوز ترامب
- من غرائب أمريكا Amish
- رواية أطفال الليل والمأساة المتوارثة
- صرحة المرأة التي لم تكتمل
- المكتبات العامّة مكان للمطالعة
- المطالعة ضمن المنهاج الدّراسيّ
- محترفون في صناعة كتب الأطفال
- تربية المطالعة
- رواية -المطرودون- وبلاد العرب أوطاني


المزيد.....




- الفاتيكان يقترب من -حافة الإفلاس-
- الجالية اليهودية المفقودة في السودان
- تواصل المنتدى المسيحي الدولي بموسكو
- رئيس الوزراء الفلسطيني: ممارسات إسرائيل بحق المسجد الأقصى ته ...
- ريبورتاج: طلاب الجامعات يشاركون في الإضراب العام بلبنان ويطا ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- بطريرك موسكو وسائر روسيا يدين الانشقاق في صفوف الدين المسيحي ...
- في مقابلة مع الجزيرة نت.. الشيخ عبد الحي يتحدث عن أموال البش ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة-نائب القدس المسيحي