أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد محسن عامر - الأمزغة ..العربنة ..التونسة














المزيد.....

الأمزغة ..العربنة ..التونسة


محمد محسن عامر
الحوار المتمدن-العدد: 5378 - 2016 / 12 / 21 - 13:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أنا قومي عربي من أصول ثقافية أمازيغية .. انتمائي الثقافي الامازيغي ألمسه كل يوم باليدين من أوشام جدتي .. تعلمت معنى الإنتماء من جداتي لأبي و أمي الجزائريات و جدي لأمي المقاوم في الثورة الجزائرية رحمه الله , كان يقول أن الثوار لا يتكلمون إلا العربية حتى لو كانت المجموعة تحوي عربيا واحد حتى لا تزرع بذور التفرقة .. جدة أبي كما روى لي لم تكن تتقن العربية إطلاقا .. لم أشعر يوما بأني في حاجة إلى من ينبهني لانتمائي أو يشعرني بأي نوع من الإضطهاد الإثني فالهوية في بدئها الأول شعور بالإنتماء .. فقط .. أعي جيدا أن محاولة خلق صحوة للسرد الأمزيغي لا غاية لها سوى إقحامنا في معركة للهويات لن تنتج سوى منح الشرعية للأخر الهوياوي للوجود و هكذا نمنح الفاشيات حق الوجود الموضوعي و الشرعي .. أعلم جيدا أن الهويات تصنع ضمن التاريخ , أي ضمن الصيرورة التارخية الصراعية التي ترفض العودة إلى الوراء .. هذا ما تعلمته من كارل ماركس.. الموقف من العروبة يعبر في حقيقته عن تموقعين رجعين أولهما مرتبط بالموقف الإستشراقي من العروبة المشحونة بالأيدويلوجيا و مواقف غير مواطنية تريد فصل الصراع الإجتماعي عن بنته التحتية و تولجه ضمن متاهات الخطابات الفوقوية التي لا تفييد سوى الرجعية .. الأمازيغية معطى مؤسس في الثقافة العربية الإسلامية لشعوب المغرب .. فلا يمكن فصل الأمزغة عن الأسلمة و العربنة لأنها انتهت داخل صهر تاريخي طويل جدا صنع منا ما نحن الان و هو القاعدة لما سنكون في المستقبل .. القضية قضية تحرر وطني محتواة داخل الصراع الطبقي و ليست خطبا رنانة ضمن ترف هويياوي مؤدلج ..عدى ذلك ,كل ما يقال هذر لا طائل منه ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عفى المجتمع عن من اغتصب
- الموساد ضيفا في تونس
- إلى روح الزعيم فرحات حشاد
- المراهقة الرسطمية و الشيخ الستيني المشهور
- يسار مهلل -للترامبية-
- الخيار الديمقراطي في المغرب
- -جمنة غراد- و غزالة الشيبانية ..
- المرأة -المفهوم - على منصة الإعدام : إعلام شريك في الإغتصاب
- كمونة بمتاريس من ورق : جمنة و تنميط السياسة
- ثنائية السيد و العبد مقلوبة : تضامنا مع الفتاة السمراء صبرين
- إعادة صناعة التوحش
- فكرة الله الثوري و الربيع العربي
- أن نقرأ عبد الناصر لآن
- جبهة الضدّ ضدّ نظام الضدّ : أي جبهة شعبية نريد
- حكومة يوسف الشاهد : توحيد الفشل و تفتيت المعارضات
- شباب -مانيش مسامح- في مواجهة -النومونكلاتورا- التونسية
- عن سؤال ماذا بعد؟
- عندما يطبّع العرب ..تحيا الجزائر
- حكومة السيدة كرستين لاجارد
- مبادرة حكومة الوحدة الوطنية و كرنفال توزيع الفشل الحكومي


المزيد.....




- أمين عام عصائب الحق: نرفض سياسة التكريد كما رفضنا التعريب بن ...
- بعد معركة الرقة.. أين اختفى البغدادي؟
- اشتباكات بين القوات العراقية والبيشمركة عند طريق كركوك-أربيل ...
- اكتشاف تمثال خشبي عمره آلاف السنين في مصر
- بوش ينتقد ترامب ضمنيا ويندد بـ -التنمر والاضطهاد- في عهده
- كلمة لافروف في مؤتمر حظر الانتشار النووي
- القوات التركية تنشئ أول نقطة مراقبة في إدلب
- واشنطن تتهم حرس الثورة الإيراني بالاتجار بالمخدرات من أفغانس ...
- "قضية واينستين": شرطة لوس أنجليس تحقق في مزاعم اعت ...
- بغداد تنتقد الاتفاق بين حكومة كردستان و"روسنفت" ال ...


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد محسن عامر - الأمزغة ..العربنة ..التونسة