أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - ينتصر الخائف للخوف














المزيد.....

ينتصر الخائف للخوف


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5374 - 2016 / 12 / 17 - 17:11
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


نظرا لانني ولدت في محيط شرقي تفشى فيه الخوف بكثرة و لكوني اصبحت شخصيا ضحية هذا الخوف اردت ان افهم الخوف من اساسه خاصة و اني واجهت صعوبات جمة لتحديد الخوف وسط الخوف من الانظمة و العقلية الشرقية الدكتاتورية و دكتاتورية الاب و تسلط دين اسلامي شمولي يسيطر على جميع نواحي الحياة.

الخوف هو عادة مسألة معقدة غامضة فيه درجات حسب الشدة ليتحول الى السخط و الكراهية و يحول الخائف الى نصير لمصدر الخوف نفسه و لكن هذا لا يعني ليس هناك خوف من شيء محدد واضح. لا يمكن تعريف الخوف بسهولة لانه يختلف ايضا من شخص الى شخص او بعبارة اخرى لكل شخص خوفه الخاص به ايضا. لا يمكن تعريف الخوف لانه اذا لا يمكن ايجاد مصدر معين معروف له فان الخوف يبحث بنفسه عن منبع خاص به الى ان يجده و هذا يعني يختلط الخوف بمختلف انواع العواطف و الاحاسيس و المشاعر او بعبارة اخرى تتكون عند الخوف قاعدة اساسية يختار ما يريدها منها من الاسباب تلقائيا و دون الاستناد على منطق.

يخلق الخوف عادة حالة من الاثارة عند البشر لدرجة انك تصدق جميع القصص حتى اذا كانت خرافية او تعارض اقتناعاتك و هذا ينطبق على الخوف الذي تنفخه الاديان في النفس البشرية و الخوف الذي تزرعه الانظمة الدكتاتورية في المواطنين ليحول هذا الخوف الشخص الخائف الى نصير للخوف و وسيلة للدفاع عن الايمان و الدين و الانظمة الدكتاتورية. فكل من يدافع عن الانظمة الاسلامية و الدكتاتورية استغله الخوف ليستسلم و ينتصر لخوف زرع في نفسه ليتحول الخائف بالنهاية الى نصير للذي يخاف منه.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,795,292,669
- اليزيدية = الكوردية
- اصل الخطأ
- النعومة الايرانية و الجنة الاسلامية
- جميل بشرّه
- من العالم الاول الى العالم الثالث
- عقلية العبد و السيد - من المهد الى اللحد
- العاشق الملحد
- صوت العلك من فم البنت
- ليس هناك مستقبل
- الانسان اخطر سلاح في العالم
- محمد - بين الحكيم و الحاكم
- برد الكراهية
- نار الكراهية
- ليس هناك قول الفصل
- لا يصلح الاسلام الا للمناخ الحار
- الاحلام النقية
- الاسلام 5.0
- مطاطية معاني الحب
- بالتاكيد ليست مسلمة
- صل الاسواق العربية


المزيد.....




- روسيا قد تنتج سلاحها في مصر
- الطيران الإسرائيلي يغير على ميناء غزة بعد أيام من مجزرة الحد ...
- أمريكا تدرس خفض استيراد الفولاذ والألمنيوم من الاتحاد الأورو ...
- اليمن... القوات الحكومية تستعيد مواقع استراتيجية في الجوف
- حفتر يعلن اقتراب تحرير مدينة درنة الليبية شرقي البلاد
- تواصل فعاليات الاعتصام لأصحاب قوائم التوظيف أمام مقر وكالة ...
- -سن اليأس- لدى الرجال.. أسطورة أم حقيقة؟
- السفير الإيراني في عمان ينفي وجود قوات إيرانية في جنوب سوريا ...
- أميركا تعارض التحرك الفلسطيني بالجنائية ضد إسرائيل
- هل هذه الخطوة تنذر بدعم أميركي لهدم الأقصى؟


المزيد.....

- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر
- الحوار العظيم- محاكاة في تناقض الإنجاز الإنساني / معتز نادر
- سلسلة الأفكار المحرمة / محمد مصري
- في التفسيرات البيولوجية لتقسيم الأدوار الإجتماعية على أساس ا ... / محمود رشيد
- في مفهوم السلطة / مي كمال أحمد هماش
- قيم النظرية البراجماتية ردا على البروفيسور اربان / رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - ينتصر الخائف للخوف