أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة(نُزهة في المنفى)














المزيد.....

قصيدة(نُزهة في المنفى)


جاسم نعمة مصاول
(Jassim Msawil )


الحوار المتمدن-العدد: 5368 - 2016 / 12 / 11 - 00:46
المحور: الادب والفن
    


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نُزهة في المنفى
يرتجِفُ جسدي مِنْ نارِ الثلجِ....
من شوارعِ الحاناتِ
أستعيرُ الحدائقَ لأروي شفتي
من زهورِ الياسمين
تائهةُ روحي في قافلةِ الاحزانِ
تهاجرُ في مدنٍ غارقةٍ في العِشقِ
وشموعٌ تنامُ في ابتساماتِ القمرِ
أغسلُ جُرحي بينبوعِ الشمسِ
ودموعاً تركَتْها أُمي
على بابِ حديقتِنا
أعبرُ الأنهارَ....
أحرقُ صمتي
أفكاري تفضحُني
عند آخرِ نجمةٍ ترقصُ في عُرسي
صوتي يتعرى من الموتِ
يتعلّمُ أسماءَ نساءٍ
يندبُنَ البحرَ
ومراكبَ تعدوُ من غيرِ شراع
أرى صورةَ وطني
مصلوباً في الامطارِ
وأنتِ تحترقينَ في العري والاسفارِ
متى يمنحُني البحرُ موجةً
لأسيرَ فوقَ هضابِ المدنِ
واحتضنُ الشمسَ في رقصتِي
والبسُ ابتسامةَ عينيكِ
فوقَ الأبراجِ
واقبلُّ الزنابقَ
عند بواباتِ الاجراسِ
افتحُ ذراعيَّ لشوارعَ
تعبرُ البحار
وتوقدُ الشموعَ في الأفكار
سقطَ الحبُ في مزاداتِ القصائدِ
وجدرانِ المنافي المغسولةِ
بدموعِ الشعراءِ
المقهورين في مدنِ السلامِ
لغتي تجلسُ في غرفةٍ
تطلُّ على البرقِ
والقلبُ ينهضُ في النيرانِ
تبكيهُ عاشقةٌ
غابتْ في النسمةِ
والريحُ ما هدأتْ
في قلبِ الانسانِ
نحنُ مجهولون في مملكةِ البكاءِ
ومراثينا تموتُ على شفةِ الصوتِ
حدائقُنا تبكي الحزنَ
تسيرُ وراءَ الليلِ
تحلمُ بالقديسين
المسافرين صوبَ فناراتِ السماءِ
وجدنا البحرَ يتنزهُ على حدودِ الضبابِ
والازهارُ تغني لمرايا الأنهارِ
انكسرَ الحزنُ فوقَ ارصفةِ المنفى
وتبتعدُ الغيومُ عن الامطارِ
ولا عُذرَ للموتِ
ان يستبيحَ الفجرَ
ويُوقِفَ الاحلامَ ،،،،،،،،،

(جاسم نعمة مصاول/ مونتريال ــ كندا)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,395,716
- قصيدة (ذكرى امرأة)
- قصيدة (العشاقُ لا يبتهجون)
- قصيدة (مَنْ يَمْنَحَني زَهرةً ؟)
- قصيدة (قلبٌ يَنفجِرُ صراخاً)
- قصيدة (شموعُ السماءِ)
- قصيدة (اختَطَفتُ قَلَقي)
- قصيدة (ندى الازهار)
- قصيدة (أعراسُ العِشق )
- قصيدة (أميرةُ المطرِ)
- قصيدة (تقطفُ لي زهرةً)
- قصيدة (تَتسلَلينَ الى قلبي)
- قصيدة (وردةٌ تنزفُ نيراناً)
- قصيدة( المنفى ليسَ خياراً)
- قصيدة (ولادةُ العُشبِ والمطر)
- قصيدة ( مرايا عينيكِ)
- قصيدة (نفتحُ أبواباً للمطرِ)
- قصيدة ( ذاكرةُ العِشق)
- قصيدة (نجمُ يعشقُ الضوءَ)
- قصيدة (أعلنُ احتجاجي)
- قصيدة (نجمةٌ تتصابى)


المزيد.....




- تونس تتهيأ لتتويجها عاصمة للثقافة الإسلامية 2019
- أردوغان? ?يعتمد? ?المهارات? ?الكلامية? ?والغناء? ?لاجتذاب? ? ...
- دار أوبرا إيطالية تعيد مبلغا تبرعت به السعودية لضم وزير الثق ...
- -دي كابريو- يعلن عن موعد إطلاق الفيلم الجديد لـ -تارانتينو- ...
- عالم الكتب: الرواية الكردية ومعرض لندن للكتاب
- الثقافة: زيارة العوائل للمدائن مجاناً في نوروز
- المؤتمر الإنتخابي لإتحاد الأدباء تطلعات وآمال – احمد جبار غر ...
- وصفها هيروديت قبل ألفي عام.. أخيرا انكشف سر -باريس- الفرعوني ...
- زقورة أور.. أقدم أهرام بلاد الرافدين المليئة بالأسرار
- هل تحضر -الخوذ البيضاء- لمسرحية جديدة في سوريا


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة(نُزهة في المنفى)