أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بويعلاوي عبد الرحمان - أقصوصة للأطفال / الإتحاد قوة














المزيد.....

أقصوصة للأطفال / الإتحاد قوة


بويعلاوي عبد الرحمان
الحوار المتمدن-العدد: 5364 - 2016 / 12 / 7 - 09:30
المحور: الادب والفن
    


أقصوصة للأطفال
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ


الإتحاد قوة
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ


كـان يعيش في بحـرصغيـر، سمـك البوري في هنـاء وطمأنينـة ، وذات

يوم قدم قرش من البحـرالكبير، فأعجبه المكـان ، لكثرة سمكـه ، فشرع

يلتهم سمـك البوري إلتهامـا ، افتقد سمـك البوري الأمن والسلام ، لذلك

قرركـبـيـرالبوري ، أن يجتمع سمـك البـوري ، عـنـد الصخـرة العظيمـة

للتشاورفي هذا الأمرالجلل ،اعتلى كبيرسمـك البوري الصخـرة العظيمـة

وخاطب السمـك قائلا : (( يا أخواتي ويا إخواني ، لقد قـررت أن نرحـل

من هذا المكـان ، الذي لم يعد لنـا فيه أمـان ، إلى مكـان آخرلاوجود فيه

لقرش ، لهذا سنترك هذا البحرالصغيرغداصباحا ...)) وقبل أن يتم كبير

البوري كلامه ، قام من بين الحشد الكبيربوري صغيروقال : (( لايمكننا

ياسيدي ،أن نترك هذا المكان ، الذي ولدنا فيه وغذاؤنا يحتويه ، لن نجد

أفضل من هذا المكـان ، علينا أن نفكر في أمرهذا القـرش اللعين )) قـال

كبير البوري : (( ماذا نفعل يـا صغيري ، ونحن ضعفـاءلاحول ولا قـوة

لنا )) قال صغير البوري : (( علينا أن نتحدجميعا ، كبوري واحد ، نضع

زعنفة في زغنفة ونهاجم القرش، نفقأ عينيه وننهش بطنه ،حتى نقضي

عليه )) وافق سمك البوري على هذا الرأي ،واتفقوا جميعا على تطبيقه

في الغد ، في الصبـاح أتى القرش كعادته ، يبحث عن فريسـة ،فهجمـت

عليه أسراب البوري من كل جهة ، وبدأت تنهشه بأسنانها ،أراد القرش

المذعورالهرب ، لكن هيهات ، لقد تحلق حولـه سمـك البوري ولم يترك

له منفذا للهرب ، لم تمض غيردقائق معدودة ،حتى أصبح القرش هيكلا

عظميا ، ومنذ تلك اللحظة ساد البحرالصغيرالسلام وعاش سمك البوري

في أمان .


بويعلا وي عبد الرحما ن ( بُويَا رَحْمَا نْ )

وجدة - المغرب








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,795,133,746
- أقصوصة للأطفال / حكاية القمح
- قصيدة قصيرة / دمعة العندليب
- قصيدة قصيرة / طفلة من حجر
- قصيدة قصيرة / صاحب المعتقل
- قصيدة قصيرة / رأيتها
- قصيدة / لانملك غير الدماء
- قصيدة قصيرة / تيه
- قصيدة قصيرة / سرايا الصباح
- قصيدة قصيرة / لونها اللاحمرار
- قصة قصيرة جدا / رفض
- أقصوصة / فراق
- أقصوصة /
- أقصوصة للأطفال / الولد واليمامة
- قصة قصيرة جدا للأطفال / الحمل
- أقصوصة / حالة مستعجلة
- قصة قصيرة جدا / الدكتورة
- أقصوصة للأطفال
- قصيدة / اُخرج
- كتابة / لك الوطن ياشاعر
- كتابة / رسالة


المزيد.....




- أليسا? ?في? ?موقف? ?محرج? ?في? ?مهرجان? ?كان? ?السينمائي? ? ...
- بعد سؤال الملك سلمان عن تغير طعم ماء زمزم... فيلم وثائقي عن ...
- غادة عبد الرازق أدمت القلوب بمشهد غسل ابنتها! (فيديو)
- لاجئات على خشبة المسرح
- قصة نهب آلاف الآثار العراقية
- قصة الفيلم الذي صدم الجمهور في مهرجان كان 2018؟
- الفنان محمود أبو العباس وتجربته الإبداعية
- إليسا تتعرض للتجاهل في مهرجان -كان- السينمائي (فيديو)
- محكمة فرنسية ترفض منح السراح المؤقت لطارق رمضان
- باراك أوباما يدخل عالم السينما!


المزيد.....

- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي
- لا تأت ِ يا ربيع - كاملة / منير الكلداني
- الحلقة المفقودة: خواطر فلسفية أدبية / نسيم المصطفى
- لا تأت ِ يا ربيع / منير الكلداني
- أغصان الدم / الطيب طهوري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بويعلاوي عبد الرحمان - أقصوصة للأطفال / الإتحاد قوة