أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد محسن عامر - إلى روح الزعيم فرحات حشاد














المزيد.....

إلى روح الزعيم فرحات حشاد


محمد محسن عامر
الحوار المتمدن-العدد: 5362 - 2016 / 12 / 5 - 21:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فرحات حشاد حكاية بدأت عام 1914 و لم تنتهي .. حكاية مناضل نقابي بدأت حياته في العباسية في جزيرة قرقنة لعائلة صياد فقير نحت البؤس الإجتماعي و الفقر حسه الوطني و صنع وعيا سياسيا فيه الترابط العضوي الصميمي بين التحرر الوطني من الإستعمار الفرنسي و التحرر الإجتماعي ..نضال مر من نواتاة العمل النقابي في ميناء سوسة في الثلاثينات حتى تأسيس اتحاد نقابات الجنوب وصولا لتأسيس الاتحاد العام التونسي للشغل سنة 1946 .. تاريخ من النضال الإجتماعي و السياسي انتهى بلحظة اغتيال مدوية بقيت مطبوعة في الضمير الوطني التونسي .. فرحات حشاد الذي وهب حياته للتحرر الوطني و الذي لم تسعفه الحياة ليشهد الاستقلال خلف ورائه تركة ضخمة من الزخم النضالي و أقوى كيان نقابي جماهيري في كل الوطن العربي .. إسم مسطور بحروف من ذهب صحبة محمد علي الحامي و الطاهر الحداد و أحمد بن ميلاد و غيرهم .
إتحاد الشغل بمناضليه و منخرطيه مطالبون بالدفاع عن هذا النهج .. الخط الإستقلالي عن النظام و الدفاع المبدئي عم مطالب العمال ضد كل خيارات الإستغلال ..بالتالي أن يكون دوما يدا فولاذية منظمة بيد الكادحين لا أداة مساومة بيروقراطية أو سيارة مطافئ سياسية عند احتدام التناقضات الطبقية ..
النقابات تكوينات اجتماعية جماهيرية و ليست أحزابا سياسية؛ الطابع السياسي للنضال الإجتماعي هو ترجمة سياسية نضالية للكفاح المطلبي للعمال ..لا للبرامج السياسية للمحازبين المنخرطين فيه .. الدفاع عن النهج الإستقلالي ضد التحزيب هو تنقية للطابع السياسي الذي يجب أن تمضي فيه المنظمة الشغيلة باعتبار أن النضال الإجتماعي هو المحرار المحدد لأشكال النضال و أفقها .. بالتالي مهمة حماية المنظمة الشغيلةمن اختراق القوى الرجعية و التي يمثلها النظام القديم و الإسلاميون مهمة ملحة و محورية .. عاش الإتحاد العام التونسي للشغل .. و المجد لروح الزعيم فرحات حشاد ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المراهقة الرسطمية و الشيخ الستيني المشهور
- يسار مهلل -للترامبية-
- الخيار الديمقراطي في المغرب
- -جمنة غراد- و غزالة الشيبانية ..
- المرأة -المفهوم - على منصة الإعدام : إعلام شريك في الإغتصاب
- كمونة بمتاريس من ورق : جمنة و تنميط السياسة
- ثنائية السيد و العبد مقلوبة : تضامنا مع الفتاة السمراء صبرين
- إعادة صناعة التوحش
- فكرة الله الثوري و الربيع العربي
- أن نقرأ عبد الناصر لآن
- جبهة الضدّ ضدّ نظام الضدّ : أي جبهة شعبية نريد
- حكومة يوسف الشاهد : توحيد الفشل و تفتيت المعارضات
- شباب -مانيش مسامح- في مواجهة -النومونكلاتورا- التونسية
- عن سؤال ماذا بعد؟
- عندما يطبّع العرب ..تحيا الجزائر
- حكومة السيدة كرستين لاجارد
- مبادرة حكومة الوحدة الوطنية و كرنفال توزيع الفشل الحكومي
- ملاحظات حول تأسيس الجبهة العربية التقدمية
- نحو إعادة النظر في الموقف من الطائفة اليهودية في تونس
- القلم على منصة المشنقة : تضامنا مع الكتاب الموريتاني محمد ال ...


المزيد.....




- أردوغان مهاجما بارزاني: من أين لك الحق بكركوك؟.. نحن أحفاد ا ...
- بكين تدعو واشنطن إلى موقف موضوعي من دور الصين على الساحة الد ...
- موسكو تبحث مع طهران تنسيق الجهود حفاظا على الاتفاق النووي
- جيرينوفسكي: سوبتشاك رقيب وروسيا تحتاج إلى ماريشال
- وزيرة أمريكية تكشف عما تبيته منظمات إرهابية للولايات المتحدة ...
- هل تفرض مدريد الوصاية على إقليم كتالونيا بموجب المادة 155؟
- هل تنضم قوات البيشمركة إلى القوات العراقية؟
- الحكومة الاسبانية ستطلق عملية تعليق انفصال كتالونيا
- معارضة جمهورية لمبادرة تتعلق بأوباما كير
- مدريد ستعلق العمل بالحكم الذاتي في كاتالونيا


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد محسن عامر - إلى روح الزعيم فرحات حشاد