أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - طارق المهدوي - العنف والحرمان الجنسي














المزيد.....

العنف والحرمان الجنسي


طارق المهدوي
الحوار المتمدن-العدد: 5362 - 2016 / 12 / 5 - 09:55
المحور: العلاقات الجنسية والاسرية
    



أصبح من المعروف علمياً أن العنف غير الثوري بما يتضمنه من إرهاب يستهدف إجبار الآخر على الخضوع بالقوة أو محاصرته إن لم يكن استئصاله عقاباً له على اختلافه مع أفكار وآراء ومواقف الإرهابي، هو مجرد رد الفعل الحتمي على مجموعات عديدة متداخلة من الأفعال والأوضاع والظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية الضاغطة على الحياة اليومية للإرهابي، والتي منها مجموعة الحرمان الجنسي الذي يصيب جسد المحروم فيزيائياً بكبت واحتقان تنتج عنهما حالات نفسية سلبية متطرفة، ابتداءً من كراهيته السوداء المعادية للمحيطين به في الدولة والمجتمع والسوق والعلاقات الخارجية مروراً بعدة تجليات سلوكية متشددة تجاههم وصولاً إلى رغبته الثأرية الانتقامية العارمة لمعاقبتهم على حرمانهم إياه من أحد حقوقه الإنسانية الأساسية، وهكذا يسهل استدراجه من قبل عصابات العنف والإرهاب "المتأسلمة" عبر مهارات تجنيد احترافية بسيطة تشمل فيما تشمله الوعد الغيبي بتلبية احتياجاته الجنسية مع حور العين اللواتي سوف ينتظرنه عند وصوله إلى الجنة عقب استشهاده في مواجهة الآخر، وبالنظر لمصر المعاصرة كأحد النماذج الدراسية الواقعية الدالة على تلك الجدلية العلمية النظرية تظهر علاقة طردية واضحة بين طرفي المعادلة، حيث تتفاقم ظاهرة الإرهاب والعنف غير الثوري بحصولها على مدد عددي ونوعي متزايد كلما اتسع نطاق ظاهرة الحرمان الجنسي الناجمة عن الحقائق الآتية:-
1 – تراجع منظومة الزواج الشرعي القانوني تحت ضغط الأوضاع الاقتصادية المتدهورة.
2 – التضييق الاجتماعي على حرية اختيار الشريك الجنسي فيما يتم من زيجات شرعية قانونية محدودة.
3 – فشل معظم الزيجات الشرعية القانونية بسبب الجهل الجنسي الناجم عن تخلف إن لم يكن غياب الثقافة الجنسية تحت الضغط الاجتماعي والقانوني.
4 – التضييق الاجتماعي والقانوني على الزواج العرفي والمسيار والمتعة وما شابه.
5 – التضييق الاجتماعي والقانوني على الحرية الجنسية.
6 – إلغاء وتحريم منظومة "ما ملكت أيمانهم" التاريخية دون إحلال بدائل بنيوية أخرى تؤدي نفس وظائفها الجنسية.
7 – التضييق الاجتماعي والقانوني على بيزنيس الترفيه والجنس التجاري داخل البلاد.
8 – انتفاء إمكانية الحصول على فرص الترفيه وممارسة الجنس التجاري الموسمي خارج البلاد تحت ضغط الأوضاع الاقتصادية المتدهورة.
علماً بأن تلبية كل الاحتياجات الجنسية الطبيعية للإنسان على أي وجه من الأوجه كانت ومازالت وستظل أحد الالتزامات الأساسية الصريحة أو الضمنية لكافة أنظمة الحكم الذكية سواء الليبرالية أو الشمولية، بما في ذلك نظام الحكم الإسلامي التاريخي ابتداءً من دولة المدينة حتى الدولة العثمانية والذي التزم بتلبية جميع الاحتياجات الجنسية لتوابعه وفق القواعد المستندة إلى عشرات النصوص الدينية، والتي يكفينا منها على سبيل المثال لا الحصر الآيات المتتالية رقم 23 ورقم 24 ورقم 25 بسورة النساء في إباحتها الواضحة لكل الآتي:-
"حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم وأخواتكم و...و...والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم وأحل لكم ما وراء ذلك أن تبتغوا بأموالكم فما استمتعتم به منهن فأتوهن أجورهن فريضةً ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة ومن لم يستطع منكم طولاً أن ينكح المحصنات المؤمنات فمما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات فانكحوهن بإذن أهلهن وأتوهن أجورهن بالمعروف محصنات غير مسافحات ولا متخذات أخدان ذلك لمن خشي العنت منكم"
طارق المهدوي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مذكرة دفاع المدعي بالحق المدني
- حول التقرير السياسي للحزب الشيوعي المصري
- تعقيب مباشر على فيلم العساكر
- حتى لا يختلط الحابل بالنابل
- السلوك الجمعي المصري المعاصر في ظل غياب الوعي
- عقائديون ولكنهم فاشيون
- أب مظلوم وأب ظالم متجاوران في بلد المظالم
- (4) رسالة أرسلتُها قبل ربع قرن عن واقعة فهمها الجميع
- كاذبون وسفهاء
- عملية العشاء بالخارج
- رأيتُ فيما يرى الأعمى
- شهادتي حول اختفاء رضا هلال
- مذكرة بدفاع المدعى عليه
- لماذا يدعو رجال أعمال العالم لمقاطعة مصر؟
- احذروا أفخاخ الملاحدة الانعزاليين
- السلوك العشوائي للمرأة المصرية المعاصرة
- مصر بين اللاهين والمجرمين
- رسالة أرسلتُها قبل ربع قرن عن واقعة لم أفهمها حتى الآن
- المؤامرة على نظرية المؤامرة
- المأزق المزدوج للأكراد


المزيد.....




- بغداد .. ندوة حول دور النساء في الحركة الاحتجاجية
- المزيد من النساء يهربن من قبضة -داعش- في أخطر أوكاره
- اتهام المخرج الأمريكي جيمس توباك بـ-التحرش الجنسي-
- تعليق جديد للوليد بن طلال بشان قيادة المرأة السعودية للسيارة ...
- ملكة جمال أستراليا المسلمة تتعرض للإساءة بسبب ديانتها
- كيف تكشف كذب النساء في الرسائل النصية؟
- ملكة جمال أستراليا المسلمة تتعرض للإساءة بسبب ديانتها
- نشطاء يطالبون بجعل تعدد الزوجات في السعودية إجباريا
- مقترح بشأن إجراءات قانونية قبيل عيد الميلاد للحماية من التحر ...
- #أنا_أيضاً #metoo .. هاشتاغ يوحد نساء العالم ضد التحرش


المزيد.....

- بول ريكور: الجنس والمقدّس / فتحي المسكيني
- المسألة الجنسية بالوطن العربي: محاولة للفهم / رشيد جرموني
- الحب والزواج.. / ايما جولدمان
- جدلية الجنس - (الفصل الأوّل) / شولاميث فايرستون
- حول الاجهاض / منصور حكمت
- حول المعتقدات والسلوكيات الجنسية / صفاء طميش
- ملوك الدعارة / إدريس ولد القابلة
- الجنس الحضاري / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - طارق المهدوي - العنف والحرمان الجنسي