أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - معصوم اغنى رجل بالعالم














المزيد.....

معصوم اغنى رجل بالعالم


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 5359 - 2016 / 12 / 2 - 09:26
المحور: كتابات ساخرة
    


يقال ان غيل بيتس امبراطور الميكروسوفت هو اغنى رجل في العالم حيث يرد الى خزينته 20 مليون دولار يوميا ولكنهم نسوا ان رئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم اغنى من بيتس بكثير.
لو حسبنا عدد الكلمات التي يقولها شهريا،وليس يوميا، لوجدنا ان كل كلمة تساوي نصف مليون دولار.
فليس عند معصوم سوى تقديم التعازي لرؤوساء الدول بعد ان يقدّم السكرتير الخاص كشفا باسماء الذين ماتوا ليبعث معصوم تعزيته الى الاحياء.
ويبدو ان غيتس ،حسب التقارير المسربة، من مكتبه الخاص حاول اللقاء مع معصوم لمعرفة سبب تغلبه عليه في الثراء ولكن معصوم ادرك ان وراء الاكمة ماوراءها فرفض رفضا قاطعا اتاحة الفرصة لمستر غيتس ان يعرف السر.
ويقال في احدى الاشاعات المغرضة ان معصوم طلب من ابنتيه المستشاريتين في رئاسة الجمهورية ان يحتفظهن براتبهن كاملا وهو على استعداد لتحمل تكاليف المصروف لهن.
ولم يتسن التأكد من صحة هذا الخبر حتى كتابة هذه السطور ولكن المراقب المالي في رئاسة الجمهورية قال في جلسة خاصة ان الارقام التي تنشر في الصحف عن مصروفات رئاسة الجمهورية "مصلخة"عن الصحة فالواقع يشير الى ضعف الارقام المنشورة ولا احد طبعا يستطيع ان يواجه رئيس الجمهورية بذلك خصوصا وان حكومتنا الموقرة تخاف من ظلها فكيف يريدون لها ان تواجه اصحاب الظل الحقيقيين مثلها مثل البرلمان الذي عجز عن مناقشة وليس اقرار الكثير من مشاريع القوانين المهمة بسبب ضعفه وهزالته.
ليس مطلوبا من الشعب الان الا ان يلطم تحت اشراف لجنة متخصصة في البحث عن مناسبات دينية لتعلنها عطل رسمية ولا ضير ان يتعدى عدد العطل السنوية رقم ال 150 عطلة وهو رقم لقي ارتياحا بالغا من جماهير غفيرة صفقت بحماس تماما مثل ما كانت تصفق للعديد من المناسبات في الازمان الغابرة.
لانريد زعيما مثل كاسترو ولاقائدا مثل ديغول ولا رئيسا مثل مهاتير محمد ولاقدوة من بوتين بل نريد عراقيين لديهم غيرة حقيقية على بلادهم ويصرخوا في وجه القوم :يكفيكم سرقة فالذي اخذتموه يزيد عن حاجتكم حتى بعد موتكم وهو ليس ببعيد ابدا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,905,188
- الصحة مريضة في كربلاء ياللويل
- انتخب بثلاث موزات وربع
- هل تفعلها ياخوية حيدر
- اقسم لكم انها اسئلة بريئة
- يامسلمي بلاد الكفار !!
- عساها -ابختج- ياعديلة
- كلمات المالكي المتقاطعة
- ايتها المرجعيات كفاكم استهتارا باطفالنا
- يارجال المرجعيات كفاكم استهتارا باطفالنا
- اين الله
- المخدرات من طهران الى البصرة وبغداد
- ازيلت بكارة العراق ايها الناس
- عراقيون احفاد الماموث
- اللطم يحمينا من السرقة
- العثور على سوبرمان -مخنث- بالعراق
- هل العراق ولد سز ام بنت سز؟
- واسفاه على بعض العراقيين
- الطوفان جاي ياعديلة ديري بالك
- هل يتظاهرون ضد -بورش- الجعفري
- ايهم اشرف انتم ام هذا الفلبيني


المزيد.....




- بيلي كولينز: سبب آخر لعدم احتفاظي ببندقية في منزلي
- المالكي: المغرب يعتبر التعاون جنوب-جنوب خيارا استراتيجيا
- مهرجان فرنسي يعرض فيلما عن ولادة موسيقى الروك في الاتحاد الس ...
- نهاية مروعة للعبة -القذيفة البشرية- في السيرك (فيديو)
- الخارجية: تجديد اتفاق الصيد البحري يعزز مكانة المغرب كمحاور ...
- نجمة البوب تيلور سويفت ستلعب أكبر أدوارها السينمائية
- المكياج الفريد لبنات ونساء الروهينجا المسلمات في بنغلاديش
- نجمة البوب تيلور سويفت ستلعب أكبر أدوارها السينمائية
- صدور ترجمة رواية «آلهة المريخ» لإدجار بوروس قريبا
- رسالة كتبها ألبرت أينشتاين عام 1940 للبيع


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - معصوم اغنى رجل بالعالم