أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل حبه - تحية للمؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي














المزيد.....

تحية للمؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي


عادل حبه
الحوار المتمدن-العدد: 5359 - 2016 / 12 / 2 - 01:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بمناسبة انعقاد المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي، اتوجه إلى مؤتمركم العتيد بأحر التحايا وأسمى الأمنيات مقرونة بالأمل بنجاح المؤتمر بصياغة وبلورة القرارات التي تستجيب لطموحات شعبنا العراقي بكل مكوناته في تعزيز وإرساء hgنظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي العراق على مبادئ الديمقراطية والمساواة في الفرص بين مواطني عراقنا العزيز بعيداً عن وعورة المسار الطائفي والتخندق والتطرف القومي والاساليب التي تتعارض مع قيم الحداثة والتنوير. إن ما تمر به أرض السواد والرافدين من صعوبات ومعوقات تتمثل في شرور الإرهاب والتهافت والتنافس على حصد الغنائم وإشاعة الفساد، وليس على إعادة بناء بلدنا وانتشاله من المأزق الحالي، والتعويل على الأطراف الخارجية وليس على الحوار البناء بين المتربعين على سدة القرار السياسي. وقد أدى ذلك إلى وضع البلاد على عتبة أخطر مرحلة في تاريخها الحديث، مما يستدعي من القوى الخيرة وفي المقدمة منها حزبنا المجيد، إلى المزيد من البحث عن أنجع الوسائل والطرق والشعارات من أجل عزل تلك القوى الساعية إلى التلاعب بإادة الشعب وعرقلة تحقيق طموحاته في السلم والاستقرار والأمان، وتبصير المواطن العراقي بخطر التعويل على سراب هذه القوى وشعاراتها المضللة وطريقها الملغوم بالكوارث.
إنني على يقين بأن المؤتمر وبما يملكه حزبنا من تجارب غنية، خاصة في هذه المرحلة البالغة الصعوبة والتعقيد، سيتمكن من إغناء سياسته وتعزيز روابطه مع الجمهور العراقي وخاصة الشبيبة والنساء، ومد الجسور مع الجمهور المنكفئ الذي يبلغ تعداده أكثر من 45% من الناخبين ممن لم يشاركوا في الانتخابات المتعاقبة في العراق، مما يمكنه من التأثير إيجاباً في تعميق الوعي لدى الناخب العراقي على طريق إزالة الفوضى التي تنخر في الجسد العراقي وتصحيح المسار السياسي والاجتماعي والاقتصادي الراهن.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,935,987,147
- النزعة القومية الجديدة
- ذهن وذِكر الإسلامويين يتمركز حول جسد المرأة
- تركية على عتبة حرب أهلية
- الاسس الذهنية والفكرية لكولن واردوغان ومستقبل تركية
- الطبقة المتوسطة ضمانة للحكم الرشيد
- اوكراينا تتحول إلى ملجأ ومقر لداعش
- الانقلاب التركي ما هو إلاّ تصفية حسابات وصراع على الغنائم بي ...
- بمناسبة الذكرى الثمانين لتأسيس عصبة مكافحة الصهيونية
- حزب البعث العائد لصدام حسين في أروقة نظام استبدادي
- اماذا يقدم الاتحاد الأوربي الفدية لحكام تركيا؟
- الدكتور هاشم بني طرفي في ذمة الخلود
- مصير الاسد يخلق فجوة بين ايران وروسيا
- هل شارفت الرأسمالية على نهايتها؟13-13
- هل شارفت الرأسمالية على نهايتها؟ 12-13
- هل شارفت الرأسمالية على نهايتها؟ 11-13
- هل شارفت الرأسمالية على نهايتها؟ 10-13
- هل شارفت الرأسمالية على نهايتها؟ 9-13
- هل شارفت الرأسمالية على نهايتها؟ 8ب-13
- على الناخب الايراني انتخاب من اختاره مجلس حراسة الدستور!!!!! ...
- هل شارفت الرأسمالية على نهايتها؟ 8أ-13


المزيد.....




- بعد 14 عاما من قضية الاعتداء الجنسي -أب أمريكا- يحكم بالسجن ...
- أردوغان: مصير القس بيد القضاء.. والسلام مستحيل والأسد بالسلط ...
- ثلاثة بيانات لتبني هجوم واحد في الأهواز... فمن المسؤول؟
- أردوغان: مصير القس بيد القضاء.. والسلام مستحيل والأسد بالسلط ...
- شاهد: "الوحش"... سيارة ترامب الجديدة
- السيسي: الدول العربية أكثر عرضة للتفكك
- السلطات التركية تصدر مذكرات توقيف بحق 71 شخصا
- ترامب يجري محادثات مع نتانياهو في نيويورك
- صحيفة: وفاة طفل على متن الخطوط القطرية
- شاهد: "الوحش"... سيارة ترامب الجديدة


المزيد.....

- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني
- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل حبه - تحية للمؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي