أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد الرديني - الصحة مريضة في كربلاء ياللويل














المزيد.....

الصحة مريضة في كربلاء ياللويل


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 5358 - 2016 / 12 / 1 - 10:17
المحور: المجتمع المدني
    


‎ماذا تريد محافظة كربلاء بعد النعيم الذي عاشته خصوصا في زيارة الاربعين،5 مليون اجنبي واكثر من مليون زائر عراقي قدموا الى كربلاء والنجف وباتوا ليال هناك.
‎لو حسبنا كم صرف كل زائر لوجدنا المليارات من الدنانير وملايين الدولارات صرفت هناك ومازالت رئاسة الصحة هناك تلطم وتستغيث وتقول بالفم المليان ان الصحة مريضة ولهم في ذلك كل الحق بعد ان رأينا مشاهد من المزابل التي تسمى جزافا جزافا بالمستشفيات.
‎لماذا يحدث كل هذا في محافظة تعتبر من المحافظات المقدسة ولها زوارها كل سنة وفي مختلف المناسبات الدينية وغير الدينية.
‎اين ذهبت تلك الاموال ومن الذي استولى عليها؟هل هم بعض اصحاب العمائم ام الذين يتاجرون في الزيارات ويطلق عليهم تجار الحوزات.
‎سيظل الجواب سرا دفينا عن كيفية تقاسم اموال الزائرين.
‎لنعود الى الصحة ونقرأللسيد علاء الغانمي رئيس لجنة الصحة في المحافظة حفظه الله ورعاه وادامه ذخرا للوطن:نطالب
‎بايجاد حلّ سريع لهذه المشكلة
‎في زيارة الاربعين، تم صرف 4 مليار من قبل الحكومة المركزية لحدّ هذه اللحظة وانتهت الزيارة على خير، لم تستلم دائرة صحة كربلاء اي فلس واحد، اضطرت الدائرة الى اتخاذ طريق آخر للمساهمة في انجاح هذه الزيارة. اعتمدوا على التبرعات من قبل بعض الاطباء والاخوان الصيادلة والمسؤولين وبعض المنتسبين والمسؤولين".في بعض الدوائر الرسمية".
‎طبعا السيدة بنت حمود ماتزال في
قيلولة الضحى والامر لايهمها من قريب او بعيد
لانها ببساطة لاتعرف اللطم الحقيقي الا على افراد عائلتها واصدقائها.
‎جاسم الفتلاوي، نائب محافظ كربلاء، يقول: "للاسف النقص الموجود في دائرة الصحة كبير جدا لاننا مع حجم الايراد الموجود في المحافظة لذلك نتوقع ان الامور تسير نحو الاسوأ وليس نحو الافضل".
‎وتشير لجنة الصحة في مجلس محافظة كربلاء الى اضطرار مستشفى الحسين التعليمي العام، الى تقنين عمل وحدتي القسطرة والديلزة فيها، جراء حاجتها الى مبلغ خمسة وعشرين مليون دينار، لضمان ديمومة عملها، وقد تضطر لاغلاق هاتين الوحدتين، في حال استمرار الازمة المالية
‎.هل سمعتم يامراجعنا الدينية ام لم تقرأوا الصحف ولم تستلموا شكاوى من المواطنين؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,914,358,945
- انتخب بثلاث موزات وربع
- هل تفعلها ياخوية حيدر
- اقسم لكم انها اسئلة بريئة
- يامسلمي بلاد الكفار !!
- عساها -ابختج- ياعديلة
- كلمات المالكي المتقاطعة
- ايتها المرجعيات كفاكم استهتارا باطفالنا
- يارجال المرجعيات كفاكم استهتارا باطفالنا
- اين الله
- المخدرات من طهران الى البصرة وبغداد
- ازيلت بكارة العراق ايها الناس
- عراقيون احفاد الماموث
- اللطم يحمينا من السرقة
- العثور على سوبرمان -مخنث- بالعراق
- هل العراق ولد سز ام بنت سز؟
- واسفاه على بعض العراقيين
- الطوفان جاي ياعديلة ديري بالك
- هل يتظاهرون ضد -بورش- الجعفري
- ايهم اشرف انتم ام هذا الفلبيني
- حكومة ام روضة اطفال


المزيد.....




- القاهرة ترفض بيان مفوضة حقوق الإنسان
- «قبيلة الغفران» تطالب «الأمم المتحدة» بفحص شكواهم ضد «قطر»
- العفو الدولية تستنكر قمع الحريات في مصر وتصفها بـ"السجن ...
- العفو الدولية: مصر تحولت إلى -سجن مفتوح- للمنتقدين
- العفو الدولية تستنكر قمع الحريات في مصر وتصفها بـ"السجن ...
- آلاف النازحين يعودون إلى إدلب بفضل الاتفاق الروسي - التركي
- -هيومن رايتس ووتش-: عمليات تركيا شمالي العراق قد تكون خرقت ق ...
- بأمر القضاء.. الإعدام عقوبة نائب زعيم داعش في العراق
- المنظمة المصرية تعقد ثالث ندواتها بجنيف
- بالصور.. اعتقال شخصين يمارسان -السحر والشعوذة- في العراق


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد الرديني - الصحة مريضة في كربلاء ياللويل