أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نضال نعيسة - رحم الله سيدنا الفاتح هولاكو وبشبش الطوبة اللي تحت راسه:














المزيد.....

رحم الله سيدنا الفاتح هولاكو وبشبش الطوبة اللي تحت راسه:


نضال نعيسة

الحوار المتمدن-العدد: 5357 - 2016 / 11 / 30 - 15:37
المحور: كتابات ساخرة
    


رحم الله سيدنا الفاتح هولاكو وبشبش الطوبة اللي تحت راسه:
يندب البعثيون الأمويون والمستعربون الدواعش والمتأسلمون سيدنا الفاتح المغولي العظيم هولاكو رضوان الله تبارك وتعالى عليه لأنه احتل بغداد و"فتحها" (بلا معنى)، ويعتبرون ذلك إثماً عظيماً ووزراً وجريمة لا تغتفر وو، رغم أن ما فعله هذا هو تماماً ما فعلوه هم من دمار وخراب واحتلال لشعوب وحضارات المنطقة، ففلا بأس، حسب منطقهم، أن يقوم الغازي الداعشي البدوي الوثني المستعرب عابد الحجارة والأصنام باحتلال البلدان الأخرى ونشر الهمجية والفجور والفسق والشذوذ والتعريص والعبودية والتخلف والوثنية وعبادة البشر والحجر لكن لو فعل هذا بوش وهولاكو وشارون وباليان فيصبح الأمر جريمة كبيرة.....
المهم ما لنا بهذه السيرة:
لكن يجب التوقف عند ما فعله هولاكو مطولاً كمكرمة وأثمن هدية هدية قدّمها للبدو الدواعش المستعربين أنفسهم حين رمى تراثهم الوسخ القذر المخجل المنحط في مياه دجلة وستر عليهم فربنا سبحانه وتعالى أمر بالستر وإن ابتليتم بالمعاصي فاستتروا.
أعظم إنجاز فعله سيدنا الفاتح العظيم هولاكو رضوان الله تعالى وتبارك عليه، هو أنه أحرق ودمر مكتبة بغداد، ورماها في نهر دجلة الذي بقي شهراً أو أسبوعاً كما تنقل روايات داعش وأسيادنا من بني أمية ويرطن به المستعربون تباكياً عن "جريمة" هولاكو، ويتأسفون لفعلة سيدنا الفاتح العظيم هولاكو الشنعاء...
فما الذي في هذه الكتب التي أحرقها هولاكو ورماها في النهر حسب الروايات الأموية التي يتحسر عليها البدو الدواعش والأمويون والبعثيون المستعربون والمتأسلمون ومن في حكمهم من الوثنيين؟
وما هي العلوم التي عند البدو الدواعش المستعربين؟
وما هي الفنون والإبداعات إذا كان الرسم والتصوير والتمثيل والفن والمسرح والشعر حارم وملعون وووو وبدع وضلالات تدخل صاحبها النار؟
ما الذي كان في تلكم الكتب سوى تعريص الخلفاء وشرمطتهم وغزواتهم وسطوهم على أرزاق البشر وسبي النساء وانتهاك الحرمات وهتك أعراض النساء بحجة نشر "دين الله" وماذا فيه غير القصص عن إجرام الولاة المسلمين الدواعش وتفننهم في قتل البشر واستعبادهم وقهرهم كما في الطبري والأصفهاني وسيرة ابن هشام والطبقات والبيهقي ووو؟
ماذا في هذه الكتب غير فضائل وفوائد شرب بول البعير والتطهر به وشربه وقصص النخامات والبول والخراء والاستنجاء بثلاث حجرات في الصحراء
ما الذي فيها غير أفلام البورنو البدوية عن نكح الصغير وتجارة العبيد ونخاسة الرقيق؟
ماذا في تلك المكتبات البغدادية سوى قصص الأشاعرة السلفيين الظلاميين الدواعش الذين فتكوا ونكـّلوا بالمعتزلة العلمانيين التنويريين الذين تمت إبادتهم وفقء وسمل عيونهم ونحرهم كالخراف لأنهم شككوا بأزلية القرآن ونبوة محمد ووو كما فعل خالد القسري بالجعد بن الدرهم وضحـّى به في يوم أضحى كنعجة وكما فعلوا بابن المقفع والسهروردي والحلاج ؟
نعم لقد أراح سيدنا هولاكو رؤوسنا من الكثير من أفانين البدو الدواعش المستعربين وقصصهم المرعبة والمخجلة التي لن تختلف كثيراً عن قصص الفاسق الداعر العرصة الشرموط سيدنا هارون الرشيد رضوان الله تعالى عنه الذي كان له 5000 جارية وغلام وسبية في قصره المنيف وأسيرة مسكينة ومغتصبة وطأهم جميعاً بعونه تبارك وتعالى وكله على الشرع المباح الحلال وما جادت به ثقافة البدو الغزاة ...
نعم الجريمة الوحيدة التي ارتكبها هولاكو هي في تنجيس وتوسيخ وتقذير وتلويث ماء دجلة الطاهرة والصافية بتعريص وشرمطة ووساخة الخلفاء وقصص البدو الدواعش الغزاة بحق الأنام
رحم الله سيدنا هولاكو الذي رمى بذاك التراث القذر والنجس والوسخ المخجل المشين للغزاة البدو البرابرة المستعربين في مياه دجلة وأراح البشرية من سيرتهم "المعتة" وجنـّب أسيادنا البدو الدواعش الكثير من الفضائح في عصر النت والفيسبوك ولكانت تلك الكتب وفضائح الخلفاء العرصات الشراميط تـُلاك، اليوم، على لسان اللي يسوى واللي ما يسواش على صفحات التواصل الاجتماعي....
ألا من هولاكو جديد يحرق كل هذا التراث النجس الوسخ المجرم اللعين ويرمي به ليس بنهر كي لا ينجسه بل في موبلة من المزبلات؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,077,826
- ما حاجتكم لله؟ الإسلام دين بشري ليس من عند الله؟
- المسؤول الداعشي السوري وانفصام الشخصية الرسمي:
- سلطان الإخوان وانقلابه الديمقراطي: الشريعة والعداء للديمقراط ...
- الشريعة: حماية قلدواعش من كل الجرائم
- لماذا تُسهّل الدعارة الدينية وتمنع الدعارة العادية؟
- لماذا لا يحل مجلس البعث السوري؟
- سوريا: فالج لا تعالج
- تحية إلى أولئك -الأعراب- الأكثر نبلا وشهامة وكرامة وصدقاً وش ...
- أوهام وتخاريف البدو الأعراب الدواعش المتأسلمين
- 1- الكوميديا السياسية الروسيةا: ضحكوا مع بوغدانوف:
- 1-الكوميديا السياسية الروسية: اضحكوا ع وفد الدمى الهزيل-معار ...
- بيان إلى عموم الشعب السوري
- جنيف 3، الكوميديا السياسية الروسية: وفد معارضة الداخل-حميميم ...
- يسقط العرب وتسقط العروبة
- مع حزب الله ومع -الإرهاب- المقدس ضد الصهاينة الأنذال
- اضحكوا: نحن الهنود الحمر الأصليون : التغريبة السورية
- الإله الوهم: قرائن علمية باهرة وقطعية حول عدم وجود الله:
- المتقاعد=الموت قاعداً: دراسة هامة في علم النفس السوري
- حديث لاذقاني مسند وشريف عن عيد الحب فالانتاين
- الرسائل الفصامية لقناة سما الفضائية: ما الفرق بين خالد المسل ...


المزيد.....




- برلماني يجمد عضويته في حزب الميزان.. لهذا السبب
- اختفاء ممثل فائز بجائزة سينمائية فرنسية
- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام غرفتي البرلمان
- بالصور والفيديو... أول فنان عربي في ممر المشاهير بدبي
- النجم التونسي ظافر العابدين لإعلامية مصرية: أنا رومانسي
- البام يدفع بصحافية لخلافة إلياس العماري على رأس جهة طنجة
- من مؤتمر العدالة بمراكش.. وزير العدل يعلن عن 7 إجراءات لتحسي ...
- 100 فنان من 26 جنسية يشاركون في إطلاق دبي العد التنازلي لـ«إ ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نضال نعيسة - رحم الله سيدنا الفاتح هولاكو وبشبش الطوبة اللي تحت راسه: