أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلمان داود الحافظي - قادمون يا نينوى في يومها ال 45














المزيد.....

قادمون يا نينوى في يومها ال 45


سلمان داود الحافظي

الحوار المتمدن-العدد: 5357 - 2016 / 11 / 30 - 09:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عمليات قادمون يانينوى والتي انطلقت في ال17 من تشرين الاول عام 2016, والتي تهدف الى تطهيرمحافظة نينوى وتخليصها من عصابات داعش الارهابية, على مدى ال 45 يوم من المعارك الشرسة على محاور عدة شمالية وشرقية وجنوبية وغربية, حققت نتائج كبيرة وانتصارات جعلت من الدواعش يفقدون قدرتهم على الصمود امام الجحافل المحررة , من جهاز مكافحة الارهاب وفرق من الجيش العراقي وقيادة الشرطة الاتحادية والرد السريع والحشد الشعبي والعشائري وطيران الجيش, الانتصارات العسكرية التي تحققت لغاية اليوم يمكن وصفها بالجيدة اذا ما اخذنا بنظر الاعتبار, قيام عصابات داعش من استخدام المدنيين دروع بشرية واختفاؤها بينهم وعلى اسطح منازلهم, وخير دليل على ذلك قيامها بين الحين والاخر من اعدام عدد من المواطنين بحجة رفضهم استخدام منازلهم من قبل الدواعش, وكذلك اعدام عدد من الشباب بحجة التخابر مع القوات الامنية او امتناعهم من الانخراط في صفوفها المنهزمة, تحرير مايزيد على ال20 حي من احياء الساحل الايسر وتطهيرها بشكل جيد وقسم منها عودة ساكنيها الى منازلهم, تدمير مراكز السيطرة والاتصالات واماكن تخزين السلاح وصنع العبوات الناسفة بضربات جوية موفقة, سواء من قبل مقاتلات القوة الجوية العراقية وطيران الجيش ومقاتلات التحالف الدولي,ان معركة قادمون يانينوى وخلال ال45 يوم من عمرها قطعت اشواط متقدمة لحسم المعركة, وابرز تلك الاشوات انها تمكنت من قطع الامدادات بين الرقة السورية والموصل , وكذلك الامدادات التي ترد للدواعش من البعاج والحضر والمناطق المتاخمة للحدود العراقية السورية, وهذا تم بفعل العمليات البطولية والمعارك الشرسة التي خاضها الحشد الشعبي من الجهة الغربية, وهو يقف اليوم على مشارف تلعفر والتي باتت عصابات داهش داخلها تحت نيران طيران الجيش والمدفعية والقناصة , ان تحرير تل عبطة الذي تطوقة فصائل الحشد الشعبي منذ ايام وتحاصر عصابات داعش فية, بتحريرة سيكون تحرير قضاء تلعفر هو الوجهة الاخرى واحد الاهداف المهمة للحشد الشعبي.
القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي, كان له حضور متيميز من بين قادة العراق الجديد وقد لا قى تواجدة بين الحين والاخر في الخطوط الامامية وبكل المحاور, استحسان القادة والضباط والمقاتلين والمجاهدين ومنحهم دافع معنوي كبير , اضافة الى التوجيها التي يبديها دائما بضرورة تحرير الانسان قبل الارض وعدم التسرع من اجل الحفاظ على حياة المدنيين, الدكتور حيدر العبادي يبدو ومن خلال سير المعارك قد اعطى القادة في ميدان المعركة دورهم ومنحهم الثقة وبنى علاقات طيبة واحترام متبادل, مما جعلهم يتقدمون الصفوف في معظم المعارك التي يخوضونها, وبهذا يطمئن الشعب العراقي بان لديه قادة شجعان وجنود بواسل وصقور جو لايهابون الصعاب,قادمون يانينوى بعثت رسائل ايجابية الى كل الدول الداعمة للعراق في حربة ضد داعش والتنظيمات الارهابية, وتحقيق الانتصارات الكبيرة على الارض جعل الدول تتسابق لاعلان دعمها الكامل للعراق في حربة وتقديم كافة المساعدات العسكرية والخبرات ومساعدة النازحين,هذا التسابق ماكان ليحصل لولا الانتصارات التي ابهرت العالم وتكبيد عصابات داعش الاف القتلى وتفجير مئات العجلات المفخخة واسر اعداد من الدواعش,وحتى لا نبخس حق الشرفاء من اهل الموصل الذين تسابقوا في تزويد القوات الامنية بمعلومات عن اماكن الدواعش ومخازن اسلحتهم واماكن التفخيخ وتواجد قناصيها,واكيد في الايام القادمة سيتضاعف التعاون فكلما اقتربت القوات المحررة من وسط الموصل اطمئن المواطن الموصلي اكثر,المعلومات الواردة من الموصل تؤكد ان الاهالي المحاصرين منعوا من الحصول على اية نتائج للمعارك , وقيام عصابات داعش بمصادرة ومنع اية وسيلة اتصال سمعية ومرئية ومطبوعة وحتى الهواتف النقالة, وهنا نجد من الضروري قيام وزارة الدفاع باعداد منشورات توجز فيها الانتصارات والاماكن المحررة , وتقوم بتوزيعها على سكان الاحياء غير المحررة من خلال اسقاطها من الجو, حتى يطلع اهالي الموصل على حجم الانتصارات للقوات التي تقاتل من اجل تحريرهم , وفي نفس الوقت كشف ادعاءات داعش المظللة بان لاوجود لتقدم القوات المسلحة والشرطة الاتحادية.
عمليات تحرير نينوى والتي يجدها البعض بطيئة في تقدمها, عليه ان يطلع على مجريات المعركة بشكل دقيق وتفصيلي قبل الحكم,لان كل القوات المحررة تحرص على سلامة اي مواطن جعلت منه عصابات داعش دروع بشرية لحماية عناصرها, وبالتالي هكذا معارك تكون صعبة وبطيئة نوعا ما لان التمييز بين المواطن البريء والداعشي الذي يحمل سلاح , تحتاج وقت للتميز ومن ثم معالجة الهدف بالسلاح الذي يصيبة وحدة ولايؤذي اي مدني من اهالي الموصل, تحية ثناء وتقدير الى كل الابطال الميامين من ابناء قواتنا المسلحة بكل صنوفها, وهم يواصلون اليل بالنهار وتحت ظروف جوية قاسية من اجل تحرير اخر معقل لداعش في العراق نينوى الحدباء.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,683,219
- الكفاءات التربوية متى ننصفها؟
- معلمو العراق يتظاهرون غدا
- دور وسائل الاتصال في قادمون يانينوى.
- عملية قادمون يانينوى في يومها السادس.
- قادمون يانينوى... معركة الحسم .
- مشكلات تربوية تنتظر الحلول.
- تحرير نينوى.... وما مطلوب من اهلها.
- مكتب الدكتور العبادي... للأطلاع.
- أزمة السكن ... حلول مقترحة.
- وزير التربية الدكتور محمد الصيدلي... للتفضل بالاطلاع.
- الشرقاط في ساعات التحرير.
- محنة موظفي العقود في بابل.
- عوامل نجاح معركة تحرير نينوى.
- وزيرة الصحة العراقية ... للعلم.
- تحرير الخالدية... بقلم شاهد عيان.
- رحلتي السادسة الى جمهورية ايران
- خالد العبيدي و(قلب الطاولة)
- بابل تبحث عن حقيبة وزارية.
- أصلاحات العبادي وقوت الفقراء.
- وزارة التربية والفعاليات المطلوبة.


المزيد.....




- قطر: تلقينا دعوة من السعودية لحضور القمتين الخليجية والعربية ...
- ترامب يلتقي الإمبراطور الياباني الجديد -ناروهيتو- (فيديو)
- في هذه المدينة ستحصل على عمل فوري
- ضحية عنف إلكتروني: لم ينصفني القضاء
- قرار جديد من السعودية بشأن قمتى مكة
- الأميركيون يحيون -يوم الذكرى-
- ترامب أول زعيم أجنبي يلتقي ناروهيتو
- سر وجود مدير مكتب البشير في زيارة حميدتي للسعودية
- السيسي يعلق على فوز الزمالك بالكونفدرالية الأفريقية
- البرهان يختتم زيارته الرسمية للإمارات


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلمان داود الحافظي - قادمون يا نينوى في يومها ال 45