أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي قاسم الكعبي - زيارة الاربعين ..والاصوات النشاز جريدة الشرق انموذجا














المزيد.....

زيارة الاربعين ..والاصوات النشاز جريدة الشرق انموذجا


علي قاسم الكعبي
الحوار المتمدن-العدد: 5355 - 2016 / 11 / 28 - 15:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



زيارة الاربعين ... والاصوات النشاز.جريدة الشرق الاوسط انموذجا....
علي قاسم الكعبي
لقد باتت زيارة الاربعين في هذا العام والاعوام السابقة لابل ومنذ التغيير  مصدر قلق وازعاجا للبعض فهي  تعد اكبر تظاهرة جماهيرية وعالمية يشهدها العالم ككل  لرفض الظلم والظالمين ومحاربة الفساد و المفسدين واصحاب الافكار المنحرفة الذين يحلمون بعودة عقارب الساعة الى الوراء حيث الجاهلية الاولى والعودة لحكم المماليك وامرة الامة واستعباد الفقراء
  ان زيارة الامام الحسين "ع" باتت هاجسا لاعداء العراق عامة واصحاب الفكر الوهابي المتطرف خاصة فهذة  المراسيم وتلك الجماهير الزاحفة صوب كربلاء تبعث عدة رسائل ومنها رسائل اطمئنان  لاصدقائنا واخرى رسائل رعب شديدةللهجة لاعدائنا وتدل   على عمق الارتباط بهذة الثورة  التي تجاوز عمرها اكثر من الف واربعماىة عام ولكنها تتجدد في كل  زمان  فهذة الثورة  وهذا الصوت الالهي الذي يرافقها بات يقض  مضاجع الظالمين ويفقدهم الصواب  فمن الطبيعي  جدا ان يقع هذا التجمع المليوني الدولي عليهم كالبركان لابل اشد من الزلزال المدوي الذي يقتلع الشجر والحجر ولايبقي للبشر اي عقل نعم فهذة الزيارة تاتي اليوم في ظل ضروف صعبة جدا يمر بها العراق فهي تاتي في وقت يقاتل فيها رجالنا الابطال في جبهات القتال ضد تنظيم داعش الارهابي حيث  تقتلع رجالنا النصر  من هولاء الاوغاد وتظهر وسائل الاعلام انكسار كبير لصفوفهم وفي خظم هذة الاحداث  تاتي احد الصحف الصفراء والاقلام المآجورة في اشارة (لجريدة الشرق الاوسط السعودية) لتصب جام غضبها وتظهر  كل حقدها الذي تجاوز مقاييس الزمان  على هذة الزيارة وعلى هولاء الحجيج الذين توافدوا من كل حدب وصوب من بلدان العالم المتنوعة حيث اشرف واقدس تربة على المعمورة .
ان الحقد الاعمي الذي اظهرت تلك المؤسسة "الوهابية قد اعمى بصيرتهم قبل بصرهم وهو ناجم عن الشعور بالعار والخذلان والفشل  لعدم قدرتهم الايقاع  بهذا الشعب الذي افشل كل مخططاتهم الاجرامية على مدى 13عام  لانة ذائب في عشق هذا الطريق الذي خطة سيد الشهداء بدمة الطاهر الزكي . وان احلام تلك المؤسسة وما يقف خلفها  ستدفن مع الجثث المتعفنة التي ملئت ارض المناطق المحررة .واننا لسنا بحاجة لاعتذار هذة المؤسسة" فان ردنا هو اقسى عندما نقتلع هذا التنظيم وتنظف ارض الوطن من براثن هولاء الانجاس وهذا مايدفعنا اخوتي الاعزاء الى استشعار الخطر المحدق بنا وضرورة توحيد صفوفنا و الوعي التام والشعور بالمسؤولية  والتزود بالمعرفة لمواجهة هذة الافكار التي اخرجتنا حتى من الاسلام ككل وباتوا ينعتوننا بالرافضة وهذا شرف عظيم لكنهم لايعلمون فنحن فعلا نرفض الوقوف مع الظالمين ونقف في صف المستضعفين دائما .وحيا الله جيشنا وحشدنا الذي عبد لنا الطريق وجعلة امننا حيث اقمنا تلكم المراسيم بكل حرية دونما خوف يعترينا او خرقا يعكر هذة الاجواء الايمانية  لان هنالك رجالا في ساحات الوغى عقدوا العزم في ان تكون زيارتنا امنة كل الامن فادخلوها بسلام امنيين ...
مرسل من هاتف Samsung Galaxy الذكي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,004,349,109
- الشعائر الحسينية...جذورها عربية بحتة
- هل تتجة بوصلة العرب نحو الروس
- المطالبة بدمج الانتخابات فيها مآرب اخرى
- في جنوب العراق ارهاب ...ولكن عشائري
- القضاء يبدد الامل.. والجبوري سرق الجمل
- الاقالة والاستقالةمصطلحان غريبان في العراق...
- لاتحزني يابغدان ....فبلاد الرعب اوطاني
- الفلوجة......وصراع ألارادات
- العراق صيفاً ساخناً وشعباً ساخطاً....!!
- من اسقط هيبة الدولة الشعب ام الرئاسات الثلاث...!!؟
- اليوم اطمأننت إلى إنجازنا الديمقراطي
- هل ولد العراق الجديد أم لازال في مخاض عسير ..!؟
- هل سيعود طرح علاوي مجددا....!؟
- انهيار سد الموصل حقيقة ام خيال....!؟
- في ذكرى التأسيس ستبقى افرحنا مؤجلة حتى النصر...
- الشهيدة -اشواق النعيمي ...لاأهالي الموصل أما فيكم رجل.....!! ...
- -البرلمان يضرب - العبادي بيد من الحديد..... علي قاسم الكعبي
- التقشف يُطَال مدارس الاَطفال...علي قاسم الكعبي
- كَذَبَ المُوُتُ فَالُحُسَينُ مُخَلدُ كُلَمَا مَرالزَمَانَ ذك ...
- العراق من بلد الٌزهاد الى بلد السٌراق...علي قاسم الكعبي


المزيد.....




- يمكنك الآن استخدام -الماريغوانا الترفيهية- في كندا
- مقتل فلسطيني على الأقل في غارات جوية إسرائيلية على قطاع غزة ...
- وزير الداخلية التركي: لدي قناعات قوية في قضية خاشقجي لا أستط ...
- لاغارد تؤجل زيارتها إلى الرياض
- تدمير مقاتلة أف 16 بلجيكية خطأ في قاعدة عسكرية جنوب البلاد
- تونس تشجع على القراءة وتدعم قطاع النشر بتنظيم معرض وطني للكت ...
- تدمير مقاتلة أف 16 بلجيكية خطأ في قاعدة عسكرية جنوب البلاد
- قوات إيرانية تشارك بتأمين مراسم دينية في كربلاء
- مصادر تكشف تفاصيل عن -العقل المدبر- لعملية خاشقجي
- عضو بمجلس بغداد: جهات سياسية مازالت تمول داعش


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي قاسم الكعبي - زيارة الاربعين ..والاصوات النشاز جريدة الشرق انموذجا