أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - دانا جلال - PKK














المزيد.....

PKK


دانا جلال
الحوار المتمدن-العدد: 5354 - 2016 / 11 / 27 - 14:14
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


الكوردي: كُل طُرقِه لا تؤدي الى كوردستان. يَختَّلفُ مع إختِلاف الجُغرافية، يَضيعُ في رحلةِ بَحثِه عَنْ ذاته في ضياعِ الاجابةِ عَنْ الهوية. أنا مِنْ العراق أو شماله، إيران أو شرقِه، تركيا أو جنوب شرقِه، سوريا أو شمال شرقِه. هكذا تَكلمَ الكوردي عن هويته في زمن ضياعه.
في قنديل التَّقيتُ إحدى أميراتها، وفي عينَّيها قناديل غدٍ وبيدها بُندقية عشق. سألتُها بالعربيةِ لأنيَّ ادركتُ مِنْ خِلال جَمالها إنها مِنْ غرب كوردستان: مِنْ أينَ أنتِ؟ قالت: مِنْ كوردستان. سالتها عَنْ الأجزاء. حَدَّثني عَنْ القريةِ الكونية الخضراء.
التَّفتُ اليها وهي الجَمالُ وبِها تقاس، لأنَّ المرأة في الثورةِ هي الأجملْ. قُلتُ لها: شو أنتِ قَبيحة. قالتْ: شو.
ضَحكنا لِدقائق في قنديل قَبلَ أن يُقاطعنا أزيز الطائرات التركية.
كوردستان بعاصمتِها قنديل، لاتَّضعْ حدود الأقوام ولا أسلاك العصبيات القومية، فامتداد قنديل معَ بقية مُدن العراق، وتركيا، وايران، وسوريا حلقة وصل وجزء مِنْ شرق أوسط ديمقراطي طرحه المُناضل والمُفكر اوجلان.
(ب ك ك) هوية امة ثورية وديمقراطية، محاولة لتأنيث للثورة وإعادة لعصر الالهة الانثى.
في مِحراب الطبيعة: قرأتُ في فوضى عَينَّيها وبَحثِها عَنْ شيء لَمْ أدركه إنه الخوف الإنساني المشروع في الخندقِ. قُلتُ لها: أهوَ الخوف مِنَّ الموتِ رفيقتي؟ قالتْ: أبحثُ عَنْ شيء كي أسقيَّ الزهور. قد نقتل. لِتَعيش فترةً لِحين أنْ يمُر مَنْ يَسقيها بَعدنا.
بعدَ أن إختَفت الطائرات التركية وهي كانت في جولةِ استطلاع، مازحتُ الرفيق (س) الذي رافقنيَّ مِنْ جنوب السويد. مسكتُ غُصن شجرة بلوط وقلتُ: أخنُقها. قالَ: لا تقتُل الروح والإمتداد. تذكرتُ حديث الكاكائي والأديب المُتَّصوف فلك الدين كاكائي حينما قال: بَعدَ موتنا يتَّناسخ أرواحنا معَ أغصان الشجر، وأحجار الجَبلْ وضِفاف النهر.
(ب ك ك) حزب الطبيعة وفي محرابِها يبتَّهِلُ المُقاتل ويُقاتلْ.
كوبانيكراد: كانت المَدينة على وشك السقوط، في إستراحةِ مُحارب كتبَ لي أحد مُقاتلي كوباني المُحاصرة. كيفك هفال؟ قُلتُ له: أنتَ كيفك وليسَ أنا. قال: لآخر نبضة نُقاتل ومعنوياتنا عالية. إنتَّصرت كوباني في وقتٍ كانت عواصم إمبراطوريات وحضارات تَسقُط الواحدة منها تلوَّ الأخرى بيد الدواعش.
(ب ك ك) وفكرها عَلمَ الكورد قِتال المُدن وتحريرها، ومن خلال كوباني وشقيقاتها قالوا للعالم: يمكن هزيمة الارهاب.
"المقاومة حياة" هكذا تَكلمَ الشهيد مظلوم دوغان.
( ب ك ك) فكر وحزب وحركة مقاومة.
عاشَ القائد اوجلان: في عاصمةِ مملكة الثلج (ستوكهولم)، وفي مظاهرةٍ لأنصار اوجلان، كانت صوره وشعار(عاش القائد اوجلان) ينظم ايقاع المُظاهرة. قلتُ لرفيقي الاوجلاني: بعد موت لينين ظهرت الستالينية التي مَهَدتْ للخروشوفية ومِنْ ثُم الغورباتشوفية الذي إنتَّهى وأنهى كل حلم بتحطمِ الجدار في برلين. بعد موت ماوتسي تونغ ظَهرتْ عِصابة الأربعة وبُدعة السوق الإشتراكية. ماذا ينتَّظرنا بعدَ اوجلان؟
القيَ القَبض بمؤامرة دولية على اوجلان. لَمْ ينتَّهي الحزب كما توقعَ الأغلبية لأن الذي يقوده فكر ينطَلق الآن من جزيرة ايمرالي رغم الحصار والعزلة.
في ذكرى مرور 38 عاماً على ولادته، هو المُتَّجدد وهذا سر قوته.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مُراهقة زرقاء
- شسع نعل العراقية و تاج الوهابية
- البارزاني: لِتَستَّمر دبكاتِكُم..كِش حُلمْ
- الشيوعي أحمد حلاق يخرج من طقوس اختفاءه الثوري
- زحلة وجاجيك آغاي محموديان
- الف العراق و باء الطيب رجب . تفاصيل الخطة (ب)
- دكتاتور بلا دولة .. جنوب كوردستان نموذجاً
- مُتَّلازمة كوردستان و مُتَّلازمة ستوكهولم في كوردستان
- ج2 من معركة مرج دابق في كركميش
- أربيل ليست محررة يا بدر الدين
- اليسار الكوردستاني، الى اليمين دُر (ج1)
- حتى أنتَ يا صُباح؟ فليَمُتْ كَنَّجْ
- مُتَّرَدِدْ أم ْمُتَّسامي (قصة الشيوعي سلام)
- DNA أردوغان
- صورة المُستشار وتحولاته
- الوصايا العشر لانتهازي عصر العولمة
- عَنْ اسم الذئب الذي أكلَ يوسف في كوردستان
- حيرة بروكست بينَ شهيد العراقْ و مُختار هزائِمهُ
- مشاكسات مدينة وخجل العاصمة ( حول الاتفاق بين الاتحاد والتغيي ...
- قصة عشق سَلفية


المزيد.....




- كاميرا CNN على متن مقاتلات إف 16 في مناورات فوق كوريا الجنوب ...
- أغنياء زيمبابوي.. ثراء فاحش في بلد الفقر المدقع! (صور)
- موسكو: استمرار عمل حكومة الحريري يخدم أمن واستقرار لبنان
- سوريا في قائمة امتحان الإملاء الروسي الدولي
- مقتل 12 حوثيا بغارات للتحالف العربي في تعز
- عصابة دببة في شوارع مدينة أمريكية!
- خامنئي: سندعم كل بقعة في العالم تكون بحاجتنا
- مؤتمر علمي – تطبيقي حول التصدي للتطرف الديني
- الرئيس التركي يقطع خطابه ويرد على طفلة نادته -جدو أردوغان- ب ...
- أوبر تقر بدفع أموال لقراصنة اخترقوا بياناتها


المزيد.....

- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي
- هاييتي ٢٠٠٤-٢٠١ ... / كايو ديزورزي
- منظومة أخلاقيات الرأسمالية / محمد عادل زكي
- في ذكرى ميلاده الخامسة والعشرين بعد المئة / غرامشي منظرا ومن ... / رشيد غويلب
- رأي حول -الحكومات التقدمية- بأمريكا اللاتينية / مرتضى العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - دانا جلال - PKK