أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - الكسندرونا2














المزيد.....

الكسندرونا2


مارينا سوريال
الحوار المتمدن-العدد: 5354 - 2016 / 11 / 27 - 10:34
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


دافوس
يقولون ايها العجوز ما بك ؟ لاتزال على ظلامك تعيش ولكن من قال انه الظلام انه النور الذى احيا فيه منذ جدى الاول وحتى ابى ايقولون ملعون ابيك وجدك انفد بنفسك ايها العجوز الثمل الشهوانى ستموت على وضعيتك تلك الا تخجل سيحكون قصص العجوز فى الحانات واماكن سيئة السمعة لن يتذكر دافوس سوى مأفون مثله ولكن اخبرت ابنى ان يعيش نفس السلام الذى عشت فيه فى داخلى على جبال عاليه صعدت مع ملايين فى الماضى لااهتم ان كانوا خائفين الان ولكن دافوس العجوز يتفرج عليهم من بعيد ويضحك دايفوس لايقبل ان يكون كاذبا سارقا واشيا مثلهم..لا يخجلون يقولون ابحث عن الصواب ايها العجوز وتوقف ..دافوس منذ ان كان شابا وهو يرى الموت فى كل مكان ويهرب منه فى كل مدينة يذبحون فيها الفقير والغنى كلاهما بالسيف بعض البلدان كانت نائمة خائفة ..راى الدماء تترقق فى الطرقات ..دافوس الفارس الاخير يرفع كاسه وهو يرتعش وسط جميلته الحسناء العجوز قال دافوس وفيا ايضا يراعى اصدقاء الشباب ولا يهجرهم ولكن لا يتوقف عن البحث انه فقط يحب الجمال فى السماء وعلى الارض ولكن هم يحبون الدماء قالت له توقف لم يعد لنا ارضا ..متى اصبحتى ملهمة هكذا ايتها العجوز يرتادون هم بابك يقولون امراة صالحة يحبونك الان ربما يصنعون لك تمثالا ويضعونه بالاعلى همست بلى سيفعلون ؟احتقرنى من قبل جدك وابيك وسياتى حفيدك يزف الدموع ولن اتوقف عن التطلع اليه ضاحكة وانت ايها الدافوس التعيس ؟ستبقى هكذا الى الابد متى ستعود الى رشدك ربما يحضر لك تمثال ايضا ..دايفوس دايفوس ايها المعلون عد الى رشدك عد واستيقظ لمي عد عصرنا لم يحب لكاس موضع صرخت بلى انه فى كل مكانا تحت الارض رايته انا ارتوى منه حتى وان قال الاطباء سيميت جسدك الملعون بلى سيميت دايفوس صيامهم الذى ييردون عما يحبه دايفوس لقد طال عمرى وحين ارحل ستضحك العجوز مع صبياتها القدامى سيعتلون كراسى مرموقة مع رجالهن ولكن دايفوس سيظل لعنتهن الماكرة وسوف يعود قال لهم ولدى سيعود انه ايضا دافوس ولكن شابا ارجو الا يخطىء ويتبع مثلكن الخوف سنهلك جميعا باسم شرابى اخبركم لقد رايت الحنان فوق الجبل العالى كانت امى عندما قتلوها ومنعوها عنا وهاقد رايت الدماء بما يكفى الا تتوقفون اتحبون الدماء اكثر من كؤسى تلك لاجلها تراق الدماء ؟!! توقفوا لكن لااحد يحب ان يستمع الى دافوس كاد شابا ان يطعن دافوس ولكن قال له اخر اتركه انه عجوز واخرق لا يستحق من تستحق هناك قادمة فى عربتها لقد راهم دافوس يزحفون حولها يرون جسدها عاريا يمزقزنه كل قطعة فى موضعا لم اكره مثلهم نعم افعل ؟لقد ماتت وتناثرت الدماء ولم يتوقفوا ابدا من يستحق ايضا ؟من؟
روزلينا المجهولة
عندما عاد ابنى كان بعيون حسود حقود ليست للفتى الذى خرج ،كان يعاشر العبيد ويسامرهم لطالما كان جهله بابيه يؤلمه عندما اخبرته ندمت..لم اعرف كيف اورثه هذا الكره ..قلت احانا لوقت ليعرف ابيه ويعرفه ..الان صار شابا لا اعرف ماذا يغويه ويجعله ينسى ما عرف حتى جاء وقال لى اريد ان اراه ؟اريد ان اراه من حقه ان يعرفنى وان اعرفه الم يقل لك عندما يحين الوقت ومضى ..سمعته وصمت قلت انتظر حتى اعرف ان كان الطريق صالحا قال بقوه بل نعم صالحا انا اعرف ذلك وليس من يعيدنى عنه اريده ان اعرفه حق المعرفة؟اه بأست يا روزلينا اى شرا فعلتى لما لم يطبق لسانك اللعين ويصمت عن تلك الكلمات المجنونة عن ذلك الرجل الذى تركك من خلفه وقال اثمه شعرت يومها بالاحتقار لم اكن انا السيده تعرف شعور العبدة من قبل وقد فعلت بفضل ذلك الرجل الملعون اعتقد انه رسولا من قبل الاله وقبلته ليتنى ما فعلت فقد اضعت نفسى اهلكتها وانا اراه يكبر قليلا فيصير وحشا اخاف ان اراه ابتعد لاسمع اخبار بغضه تصل اذنى اجتهدت حتى اسد اذناى عنه وامحو ذكراه فلا افعل فاى شيطانا حملت فى بطنى وهربت من مدينتى لاخفيه بعيدا عن الانظار اى جريمة قد ارتكبتى يا روز المسكينة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ايام الكرمة28
- الكسندرونا 1
- ايام الكرمة26
- ايام الكرمة25
- ايام الكرمة24
- ايام الكرمة23
- هامشية المراة فى الدراما المصرية
- ايام الكرمة22
- ايام الكرمة21
- بانهمى الاخيرة
- بانهمى13
- بانهمى14
- بانهمى12
- بانهمى11
- بانهمى9
- بانهمى10
- ايام الكرمة20
- بانهمى7
- بانهمى8
- عندما رسب توفيق الحكيم فى النظام التعليمى


المزيد.....




- مهرجان سويدي للنساء فقط.. والسبب؟
- تتويج هندية ملكة جمال العالم 
- دعوات لتعزيز دور المرأة المصرية بالحياة السياسية
- -داعش- يفتتح أسواق نخاسة لبيع الفتيات الايزيديات في تركيا
- مسؤولية المرأة كبيرة – عبد المحسن عباس الوائلي
- بعوضة تحول امرأة إلى كائن حجري
- بالفيديو...ضباط ينتقمون من امرأة تبيع الخمر بطريقتهم الخاصة ...
- إنهاء عمالة الاطفال كنشاط تجاري
- ضبط امرأة تتاجر بالمقويات الجنسية للرجال والنساء في السعودية ...
- بغداد ترحّل 300 امرأة وطفل من عائلات الدواعش الأجانب إلى بلد ...


المزيد.....

- حول تحرير المرأة / أڤيڤا وﺇهود
- المرأة: الواقع الحقوقي / الآفاق..... / محمد الحنفي
- المرأة والفلسفة / ذياب فهد الطائي
- النسوية الإسلامية: حركة نسوية جديدة أم استراتيجيا نسائية لني ... / آمال قرامي
- حروب الإجهاض / جوديث أور
- تحدي النسوية في سوريا: بين العزلة والانسانوية / خلود سابا
- تحرير المرأة لن يكون إلا في الإشتراكية / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- الجنس والجندر في الجنس الآخر لسيمون دي بوفوار / لجين اليماني
- الماركسية والمدارس النسوية / تاج السر عثمان
- المرأة والسُلطة: قوانين تساعد النساء وقوانين تضرهن / أميرة المصري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - الكسندرونا2