أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب عباس العسكري - قانون الحشد وخزة بعيون الوهابية














المزيد.....

قانون الحشد وخزة بعيون الوهابية


طالب عباس العسكري
الحوار المتمدن-العدد: 5353 - 2016 / 11 / 26 - 20:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


((قانون الحشد وخزة بعيون الوهابية ))

كان اقرار قانون الحشد من اهم التحديات على الساحة العراقية في الوقت الحاضر ، وهذا القانون سيضفي الصفة القانونية والرسميه للاعمال البطوليه التي يقودها ابطال الحشد الشعبي في جبهات القتال على اعتباره جيش رديف وظهير للجيش العراقي في كافة التحديات التي يواجهها الشعب العراقي . كما أن من المفترض أن يكون اقرار هذا القانون من زمان لكن مع الاسف الخذلان الشيعي السياسي في البرلمان كان ضعيفآ بالرغم من كونه يشكل بما يقارب ١٨٨ نائب شيعي لكن ارادتهم كانت متفرقه وضعيفه .

اما توقيت اقرار القانون قبل نهاية تحرير الموصل في غاية الاهمية ! ؛ لان جميع الفصائل المسلحة كانت لاتعلم ماهي نهايتها بعد تحرير محافظة الموصل بالكامل من سيطرة الدواعش ، واين ستذهب ؟- وكيف ستصان حقوقهم الجهاديه ؟- فهذا القانون قد نظم عمل جميع الفصائل واعطهم حقوق تستحق مع مواقفهم البطولية . وهذا القانون يحتم على على المغرضين احترام ابطال الحشد وعدم المساس بهم ؛ لانهم اصبحو يتمتعون بصفه قانونيه ورسميه حكوميه .

قد تتعالى بعض الاصوات النشاز في الايام القليلة المقبلة من بعض الكتل السياسيه وبعض الدول الخارجيه حول اقرار هذا المشروع لكنها لاتؤثر لان هذا شأن داخلي عراقي بحت . وستبقى راية الحشد المقدس خفاقه مهما حاول البعض استرخاص دمائهم الطاهرة ؛ لان هؤلاء هم فلذة اكبادنا .

(( لولا الجيش والحشد لكانت بغداد مدينة الركام وليس مدينة السلام !))





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الانتخابات الأمريكية وابعادها
- أردوغان وحلم الدولة العثمانية التوسعية
- الشعائر الحسينية بين : التهذيب والتشويه
- المسؤول وتوظيف الانجازات في الانتخابات المحلية القادمه !!
- الشاب العراقي بين: مطرقة الحشد ونتهازية السياسي
- أحزاب في بلاد مابين النهرين
- مشروع هارب بين الحقيقية والخيال
- عالم الدين مرجع بالعلم ام بالتزكية وكثرت الاتباع !
- اهورنا نحو لائحة التراث العالمي
- مابعد معركة الفلوجة بين الأهم والمهم
- الفلوجة تغتسل وجهها وحاتم سليمان يحلق الشارب علنآ !
- هل الله قادر على خلق اله مثله ؟
- معركة الفلوجة وحلق لحية الدواعش
- قانون الأحوال الشخصية الجعفري بين : المؤيد والمعارض
- حكام العرب والخيانة الابدية !
- التناحر بين الكتل السياسية الى أين!
- الشعب بين داعش السياسة وداعش القتل
- هيبة الدولة بين المواطن والمسؤول
- ثورة بلاد مابين النهرين
- مابين محاكم الموضوع ومحاكم التميز - روح القانون -


المزيد.....




- متفوقا على البشر.. الذكاء الاصطناعي يحقق إنجازا تاريخيا
- كندا: الدول المشاركة بمؤتمر فانكوفر لا تهدد كوريا الشمالية
- قطر بصدد استقبال مواطني السلفادور حال طردهم من أمريكا
- مشروبات الطاقة تهدد حياة الأطفال والشباب
- الشيخ القطري عبد الله آل ثاني -يصل إلى الكويت-
- موناكو يتعادل مع نيس ويفقد وصافة الدوري
- طبيب البيت الأبيض: ترمب اجتاز الفحص الذهني بنجاح
- أمريكا وكازاخستان تؤكدان أهمية التعاون في مجال الطاقة
- تيلرسون: التدابير العسكرية ضد كوريا الشمالية ليست مطلوبة الآ ...
- الجيش الروسي يتسلم مدافع تكتيكية ذاتية الحركة


المزيد.....

- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين
- المدرسة الثورية التي لم يعرفها الشرق / الحركة الاشتراكية التحررية
- اصل الحكايه / محمود الفرعوني
- حزب العدالة والتنمية من الدلولة الدينية دعويا الى الدلوة الم ... / وديع جعواني
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الصينية؟ / الصوت الشيوعي
- المسار - العدد 11 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- حديث الرفيق لين بياو في التجمع الجماهيري معلنا الثورة الثق ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب عباس العسكري - قانون الحشد وخزة بعيون الوهابية