أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر المهاجر - أوسمة فوق جبهة الوطن.














المزيد.....

أوسمة فوق جبهة الوطن.


جعفر المهاجر
الحوار المتمدن-العدد: 5353 - 2016 / 11 / 26 - 14:10
المحور: الادب والفن
    


أوسمة فوق جبهة الوطن.
جعفر المهاجر.
بسم الله الرحمن الرحيم:
(وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ.البقرة)-154
إلى شهداء العراق وأقماره الأزلية الذين يواجهون قطعان الإرهاب الداعشي الأراذل ويلقنوهم دروسا لاتنسى.
جعفر المهاجر.
أيها العشاق ألأزليون .
من نبضات قلوبكم النقية الطاهرة .
والعامرة بحب الوطن والأرض والإنسان.
يتجدد أريج الحياة.
وتتألق جبهة العراق .
ياربيع العراق الأزلي.
وأكاليل الغار التي زينت هام الوطن.
ياأوسمة الطهر والإيثار والبطولة الحقه .
لقد أنهيتم عقم الزمن .
واكفهر الموت شاحبا أمام عزائمكم الفولاذية.
وانهزمت زمر الظلام الداعشي.
ذليلة خاسئة مرعوبة مدحورة.
أمام أرادتكم الحية المفعمة بحب الأرض.
ياشموس الكبرياء.
واختلاجات البهاء.
يامن أرعبتم زمر الجريمة والظلام.
لقد ازدهرت فيكم الفصول.
كروما وقمحا وأمطار حب.
يامن فضحتم جوقة المهرجين.
عشاق منصات النفاق.
والأبراج العاجية.
والفنادق الفاخرة.
الذين صادروا هوية الوطن.
وتمرغوا بعار الخيانة.
من أجل شهواتهم المحرمه.
لقد عاهدتم وطنكم فصدقتم.
ومنحتم أغلى ماتملكون فوفيتم.
فأصبحتم نبراسا يكلل هاماتنا .
عبر كل آلام الجراح الراعفات.
ووقفتم كالطود الأشم.
للدفاع عن الحرية والكرامة.
وعن التراب المقدس.
فأطلقتم الأمل في كيان الوطن.
لن تثنيكم عواصف الحقد السوداء أبدا.
وستظل قطرات دماؤكم المقدسة الطاهرة.
مشعلا وهاجا ينير لنا الطريق في دهاليز الظلمه.
لقد نفرتم خفافا وثقالا.
في وطن علي والحسين.
وآنطلقتم كالسيل الهادر.
لتطهير الأرض من دنس قطعان الظلام.
أعداء الأرض والإنسان.
أنتم ضمير الشعب ووجدانه.
وألق مستقبله البهي.
لهذا لن أرثيكم.
لأنكم أقوى من الرثاء .
ولأنكم نبض الأرض وفجر الأمة الرحب.
ولأنكم البلسم لكل الجراح العميقة.
ولأنكم أكليل الغار المقدس.
ولأنكم الوسام لكل أحرار الدنيا.
أيها العشاق الأزليون .
لقد أنهيتم عقم الزمن وجموده المخيف.
لقد أطلقتم في أعماق الأرض رعشة الحياة.
وأشعلتم الأماني الواعده في كيان الأمه.
وها أنني أجد نفسي صغير جدا.
أمام عنفوانكم وشموخكم.
وطهركم وكبريائكم.
لقد دعاكم الوطن فلبيتم النداء.
وعاهدتم الله والوطن فصدقتم.
وقاتلتم كالبنيان المرصوص.
فأحبكم الله ورسوله.
وأشفيتم صدور قوم مؤمنين .
ومن أجل أن ينتصر الوطن.
قررتم الشهادة فاستشهدتم.
وكتبكم الله في سجل الخالدين.
فآستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به.
أنتم أعلى من كلمات الرثاء.
لكم نحني هاماتنا.
وبكم يتألق عز الوطن.
فلكم الخلود أيها الأوفياء.
في أعلى مدارج المجد.
طوبى لكم في جنان الخلد أيها النجباء الكرماء.
وتحية إكبار وإجلال للأمهات العظيمات.
اللواتي أرضعنكم حليب البطولة والفداء الطاهر.
فمن أرواحكم الطاهرة .
سينبت قمح جديد.
بسم الله الرحمن الرحيم:
وَمَنْ يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيُقْتَلْ أَوْ يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا.
جعفر المهاجر.
26/11/2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,140,163
- سلاما ياسيد النخل والشهداء.
- إذا ذهب الحياء تفشى الداء.
- حنين الطائر.
- زيارة أربعينية الإمام الحسين صرخة ضد أعداء الإنسانية.
- مكابدات الغربه.
- سيدي ياحسين ياوهج الخلود.
- الأنبياء رسل السلام والمحبة إلى شعوب الأرض.
- ليالي الفجيعه.
- بغدادُ قد طال السًفرْ.
- شيئ من أضاليل حكام آل سعود وأتباعهم.
- العقيلة زينب الكبرى رمزٌ خالدٌ للإباء الحسيني.
- الولدُ على سر أبيه.
- بغدادُ شامخةٌ أرضا وإنسانا.
- أردوغان سلطان الطائفية والكذب والعدوان.
- أقباس من كتاب النهضة الحسينية.
- هل تمر مجزرة صنعاء مرور الكرام؟؟؟
- ثورة الإمام الحسين شعلة أزلية تنير الدرب للشعوب.
- من وحي الهجرة النبوية المباركة .
- مؤتمر كروزني بداية الأمل للأمة الإسلامية.
- هل تخلى أردوغان عن منطق التوسع والعدوان.؟


المزيد.....




- هلال يعبر عن غضب المغرب من توزيع الأمم المتحدة لرسالة البولي ...
- المغرب يشارك في الاجتماع التشاوري بين مجلس الأمن ومجلس السلم ...
- فنانون وإعلاميون عراقيون يتضامنون مع مظاهرات الجنوب
- برلماني من البام: من غير المقبول أن يحصل البرلماني على معاش ...
- بعد تعرضه لانتقادات شديدة.. ماكرون يفصل حارسه الشخصي
- فيلم عن نيل أرمسترونغ لافتتاح مهرجان البندقية
- توم كروز ينسى غلق سرواله في العرض الخاص لأحدث أفلامه (صور)
- الشرعي يكتب: الأمل..للارتقاء فوق نقاش سياسي فارغ
- كيف نشأت الأفكار السياسية في الغرب؟
- فيلم كارتون روسي صيني يعرض في إفريقيا


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر المهاجر - أوسمة فوق جبهة الوطن.