أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - بير رستم - السعودية تحاول الخروج من مستنقعات المنطقة!














المزيد.....

السعودية تحاول الخروج من مستنقعات المنطقة!


بير رستم
الحوار المتمدن-العدد: 5351 - 2016 / 11 / 24 - 22:15
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    



بير رستم (أحمد مصطفى)
إن من يتابع قناة العربية -الناطقة شبه الرسمية بأسم المملكة العربية السعودية- سوف يلاحظ بأن المملكة تحاول الخروج من الملفات والمستنقعات التي تم توريطها بها من قبل أطراف إقليمية "تركيا" ودولية -أمريكا تحديداً- وذلك بخلق صراع طائفي مذهبي مقيت تكون بنتيجتها تدفق الأسلحة للمنطقة مقابل النفط وبالسعر الذي يحدده الغرب والأمريكان وقد كان لهم ذلك فعلاً وواقعاً.

وهكذا وبعد إدراك اللعبة و"وقوع الفاس بالراس"، كما يقال، فها هي السعودية تشتكي من تقصير القوى الدولية في الضغط على الميليشيات الحوثية لتقبل بالهدنة وفِي نبرة كمن تطالب بذلك وهي -أي المملكة- التي كانت تعتبر دخولها للملف اليمني ليس أكثر من تدريب عملي لجيشها، بل لاحظوا الخطاب المهاجم لها على الإخوان ومن وراءهم للدولة التركية .. وإذا أردنا أن نعرف أكثر كيف تغير الموقف السعودي مؤخراً، فعلينا أن نراقب سياستها في لبنان حيث يعتبر الملف اللبناني الريخنومتر للسياسة السعودية .

وهكذا فإن قبولها بالرئيس عون رئيساً للبنان يعني ذلك بداية حلحلة القضايا ولا نريد أن نقول؛ التنازل للخصم الإيراني اللدود -أو على الأقل القبول به شريكاً في المنطقة- ولذلك فهل بمقدورنا القول: بأن لبنان ستكون البوابة والمدخل لحل باقي الملفات العالقة في المنطقة بين الدولتين وعلى رأسها الملف السوري وبالتالي تكون بداية فك المحور السني وإبتعاد السعودية عن مغامرات تركيا وسلطانها الأرعن!!

وبمناسبة ذكر سياسة السعودية في المنطقة، هل رأى مؤخراً أحدكم وزير خارجيتها "الجبير" يبدو أن الرجل راح يروح في "شربة مي" ويقدم ككبش وقرباناً لسياسات الملك سلمان المتسرعة والخاطئة .. وبالمناسبة الملك سلمان دعا الرئيس عون لزيارة المملكة وقد أبدى الأخير موافقته، يا لنفاق الساسة والسياسة ورغم ذلك مبروك عليهم اللعبة، فإذا كان تركيا ورئيسها أردوغان قادرين للتنازل لإسرائيل المدعومة أمريكياً، فإن من الأجدر أن تتنازل السعودية وملكها لشقيق صغير مدعوم إيرانياً.

لا عجب؛ إنها السياسة وتنويعاتها وتلويناتها الحرباوية ومن لا يجيدها سيسقط عن "الحمار" وليس الفرس؛ كوّن لا يليق بالأغبياء والحمقى ركوب الأحصنة والأفرصة، بل كتيرة عليهم ركوب الحمير والبغال .. وأخيراً علينا أن نتساءل؛ هل سيسقط الكورد عن سرج الحمير والبغال أم سوف يسوقون أحصنتهم وأفرستهم في الميدان يتسابقون الآخرين لنيل الحقوق حيث المناخ الدولي المساعد والذي يتطلب توافقاً كوردياً داخلياً وهم يروون كيف الآخرين يتجاوزون الكبرياء والخلافات من أجل مصالح بلادهم وشعوبهم .. فهل تصل الرسالة إلى أصحاب الشأن والقرار والدعوة لوحدة الموقف الكوردي والكف عن المراهقات السياسية الذي سوف يغرقنا جميعاً ويغرق الوطن؟!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,058,762,112
- الربيع الكوردي ربما يكون بعد نصف قرن!!
- بارزاني .. هل يكون ناصر العرب أم مانديلا أفريقيا؟!
- سجون البلاد أفضل من الارتزاق على السوسيال!!
- قضية واحدة.. ومواقف متباينة من المتحزبين؟!
- الشاعر المتنبي وحماقة بعض (أكرادهم)!!
- روج آفاي كوردستان .. وقضية الحماية الدولية؟!
- قيادات وطنية أم رجالات أحزاب وعشائر سياسية!!
- ثنائيات متصارعة أم متوالدة (الإسلام/ المسيحية.. العمال والدي ...
- أردوغان والغدر بالكورد.. لا تنسوا إنه وريث الكمالية والخلافة ...
- أمريكا والغرب تدعم الكورد سياسياً أيضاً!!
- الكورد يسيرون على خطى العرب!!
- إيران وتركيا .. والثورات العربية؟!
- الكورد بين تحرير الموصل والرقة؟!
- محافظ الحسكة والعقلية البعثية العنصرية!!
- أردوغان في رده على العبادي.
- تركيا .. والنفاق السياسي!!
- دولة كوردستان يقره البرلمانيون الأتراك!!
- العقلية الإلغائية ووثيقة الهيئة العليا للمفاوضات!!
- الإنسان ..حيوان كاذب!!
- الصراعات الميليشاوية ومن هو الميليشاوي في سوريا؟!


المزيد.....




- امانة الاشتراكي تعزي بوفاة الدكتور صالح باصرة
- الكونفدرالية الدّيمقراطية للشّغل بعد أربعينَ سنة: ميلاد المش ...
- طعن مستوطن في مستوطنة “جيلو” قرب بيت جالا
- الحراك التلاميذي: دروس ومنظورات
- حسن أحراث// 02 مارس، 18 نونبر، أو طمس التاريخ!!
- -الشيوعي- اللبناني يشارك في أعمال المؤتمر الوطني للحزب الشيو ...
- بيان اتحاد الطلبة العام في يوم الطلاب العالمي
- إصابة 26 فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي على أطراف ق ...
- التيتي الحبيب: ديمقراطيون كما رباهم المخزن
- العدد 285 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً


المزيد.....

- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - بير رستم - السعودية تحاول الخروج من مستنقعات المنطقة!