أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - عقلية العبد و السيد - من المهد الى اللحد














المزيد.....

عقلية العبد و السيد - من المهد الى اللحد


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5351 - 2016 / 11 / 24 - 22:15
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


عقلية العبد و السيد - من المهد الى اللحد
يرجى مراجعة مقالي السابق عن عقلية العبد و السيد على هذا الموقع (قبل فترة ليست بالقصيرة):
ما هذا العالم؟ يتهيأ لك احيانا و كانك تعيش في حلم. فرغم انك تجد نفسك في اواخر عام 2016 تجد الناس (في الشرق الاوسط) لاتزال بعقلية القرون الوسطى. ناس لا تزال تؤمن بعقلية العبد و السيد. فهي ليست الا عبدا من عباد الله و البشر لانها تخاطب الاعلى منها بـ سيدي - مولاي و الصلاة على سيدنا و تحمل اسماء العبد ابتداء بـ عبدالله و انتهاء بـ عبد الكريم. نحن في خدمتك - على عيني و رأسي.

و لكنك تصطدم بهذه العقلية الاحتقارية ايضا في مملكة البلدان الصناعية الغربية المتطورة. فهناك عائلة ملكية منحطة في بريطانيا على رأسها ملكة عجوز تنحني لها النساء عند الاستقبال. عائلة تملك المليارات رغم غباء و فساد افرادها. الملكية في نهاية عام 2016 هي اهانة للبشرية و لكنك لا تحتاح ان تذهب بعيدا لتسمع عبارات عقلية العبد و السيد لانك تؤمن بانها لربما وراثية زرعت في جينات البشر لان الانسان يميل الى اهانة نفسه بنفسه - يحب الاحتقار - المرض النفسي البشري الاول.

تسمع في السياسة و المراسيم الدبلوماسة عبارات مهينة لكرامة البشرية مثل سمو الامير – معالي سيد الوزير - صاحب الجلالة. فمن هي هذه الشخصيات المنحطة؟ أليست الا ضرطة عفنة في سوق البغاء و الغباء السياسي؟ وهذا يعني ان الاقطاعية لم و لن تنتهي. لا تزال الطاعة العمياء تتفشى كالمرض سواء كانت دينية او سياسية او اجتماعية.
طالما هناك بشر هناك عقلية الحجر
عقلية العبد و السيد من المهد الى اللحد
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,868,992,274
- العاشق الملحد
- صوت العلك من فم البنت
- ليس هناك مستقبل
- الانسان اخطر سلاح في العالم
- محمد - بين الحكيم و الحاكم
- برد الكراهية
- نار الكراهية
- ليس هناك قول الفصل
- لا يصلح الاسلام الا للمناخ الحار
- الاحلام النقية
- الاسلام 5.0
- مطاطية معاني الحب
- بالتاكيد ليست مسلمة
- صل الاسواق العربية
- عاطفة الامومة و قطعة الخبز
- عندما يزداد الوزن
- خبرة الوحي عند محمد علميا 4
- خبرة الوحي عند محمد علميا 3
- خبرة الوحي عند محمد علميا 2
- من يستلم الاجرة؟


المزيد.....




- سفارة جمهورية العراق في بلغراد تستقبل ابناء الجالية العراقية ...
- ترامب يوجه سهامه نحو رئيس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي
- مروحية عسكرية ضخمة تهبط على موقف للسيارات في مدينة أمريكية
- بدء رمي الجمرات في مشعر منى
- التحضير على أشدّه في بكين وبيونغ يانغ لزيارة الرئيس الصيني إ ...
- علماء يكشفون سبب إيمان الناس بنظريات المؤامرة!
- علماء يطورون خوارزمية لتنظيم تناول القهوة!
- احذر.. واتس آب -يحذف- ذكرياتك القديمة!
- طالبان تفرج عن 160 مدنيا وتحتفظ بـ 20 رهينة
- -معاريف-: -صفقة القرن- ستبصر النور قريبا


المزيد.....

- تأملات فى أسئلة لفهم الإنسان والحياة والوجود / سامى لبيب
- جاليليو جاليلي – موسوعة ستانفورد للفلسفة / محمد صديق أمون
- نفهم الحياة من ذكرياتنا وإنطباعاتنا البدئية العفوية / سامى لبيب
- أوهامنا البشرية - وهم الوعى وإشكالياته / سامى لبيب
- أساطير أفلاطون – موسوعة ستانفورد للفلسفة / ناصر الحلواني
- حديقة القتل.. ماذا فعل جنود الله في العراق؟ / يوسف محسن
- ميشيل فوكو مخترع أثريات المعرفة ومؤرخ مؤسسات الجنون والجنس ... / يوسف محسن
- مميزات كل من المدينة الفاضلة والمدينة الضالة لدى الفارابي / موسى برلال
- رياضة كرة القدم.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - عقلية العبد و السيد - من المهد الى اللحد