أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر المهاجر - سلاما ياسيد النخل والشهداء.














المزيد.....

سلاما ياسيد النخل والشهداء.


جعفر المهاجر
الحوار المتمدن-العدد: 5350 - 2016 / 11 / 23 - 13:41
المحور: الادب والفن
    


سلاما ياسيد النخل والشهداء.
جعفر المهاجر.
1
كل روح غيبتها المنافي
لها شهقة في المساء
المكان هنا صمته موحش
هنا مات في نفيه أجمل العاشقين
بعد أن غيبته السنين
لم يجد مرفأ يسند الرأس في حضنه
كطير أليف يؤوب إلى عشه
مات وعلى شفتيه انكساراته
وفي قلبه غابة من حنين.
2
هنا غربة لم أجد في مجاهلها
غير عصف الرياح
والليالي الطويلة والانكفاء
والثلج يهمي على رئة الجرح
والمدى خنجر يعشعش بين الحنايا
ويجثو على شرفات الشتاء
إنها أرقت جسدي
فمن أول يوم نأيت
أدركت سر اشتعال الجوانح باللهفة الجارحه
كابدت جرح الفجيعة والوحشة الجامحه
لم أجد غير وجد الحرائق
يعشعش بين الحنايا
لم أجد غير سحنته تستطيل
فيغدو صهيلا يعاقر كهف انصهاري
ومحبرتي النائحه.
3
ماألذي يرجع للروح بهجتها
غير عطر النخيل في الطرقات؟
غير سحر المدائن في الأمسيات ؟
إن روحي تجول هناك ..هناك
تعانق كل المآذن والنخل والشهداء
وعيني تحدق دوما في أديم السماء
علني أرى نورسا في الفضاء
يحمل لي رائحة الأهل والأصدقاء
ولا شيئ في الأفق يبدو جليا
سوى عالم منجفاء
عالم كل أضوائه هيكل من خواء.
4
تباركت ياسيد النخل والشهداء
وياوطنا بجلته السماء
تباركت ياواحة الأنبياء
إني لعينيك وجد وجذر انتماء
قدر الحب أن تفتديك الصدور
وتشعل ملحمة للفداء
ومهما أوجعتني المنافي
لم أجد غيرك يطفي حرائق روحي
لم أجد غيرك يشفي جراحي
وينقذني من عثرات الرحيل
لم أجد غير نخل بهي
يشرئب بأعناقه
يحاكي أديم السماء
وصفصافك المعطر عبر القرون
يرتل في ظله العاشقون
أغنيات الرجاء

5
ياسيد النخل والشهداء
أراك عقابا يجالد قيظ الصحارى
وليل القنوط
أراك وضيئا وفي ثغرك الصحو
يعطر كل الجباه النقية
ويدرك سر اشتعال القلوب المليئة
بالوجد واللهفة الدائمه
أراك بهيا يقبل جبهتك الناصعة
شمم الطهر والكبرياء
ياسيد النخل والشهداء
ستبقى عصيا على جوقة اللقطاء
وتفضح من باع للوغد ماء الجبين
وثوب الحياء
واتخذ شياطينه أولياء 1
6
تباركت ياسيدي
ياوطن الأصالة والكبرياء
خطوك الآن عشب وماء
وأن هوم الجدب بين الحقول
وآنبرت ألسن الأدعياء
ستبقى دروبك كالياسمين
أوي إليها الطيور الأليفه
فتطفئ جمر العطش
وتطوي اغتراب السنين
سيبقى ترابك فيه الشفاء
وتبقى السنابل
طافحة بالنماء
ونخلك يعلو ويعلو
ولا يعرف الانحناء
لبرابرة العصر واللقطاء.

7
سيدي يا عرااااااااااااااااااااااااااااااق
عرفتك نبعا وأطياف رؤيا
زرعتك بين الحنايا طقوسا بلون الضحى
عهدتك فيضا من الوجد والأمل المرتجى
وهذي مواويل أبنائك النجباء
تمتد مثل الضياء الطليق
تعانق سحر الفراتين
والزمن المستفيق
برغم الجراح وغدر البغاة
وحمى الضلالة والافتراء
ستبقى شموسك ياسيدي
مشرقة كسنا الأنبياء
سلاما سلاما سلاما
ياسيد النخل والشهداء.

1- إشارة ألى الآيه 30 من سورة الأعراف:
فَرِيقًا هَدَىٰ وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ ۗ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ.
جعفر المهاجر.
23/11/2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,320,222
- إذا ذهب الحياء تفشى الداء.
- حنين الطائر.
- زيارة أربعينية الإمام الحسين صرخة ضد أعداء الإنسانية.
- مكابدات الغربه.
- سيدي ياحسين ياوهج الخلود.
- الأنبياء رسل السلام والمحبة إلى شعوب الأرض.
- ليالي الفجيعه.
- بغدادُ قد طال السًفرْ.
- شيئ من أضاليل حكام آل سعود وأتباعهم.
- العقيلة زينب الكبرى رمزٌ خالدٌ للإباء الحسيني.
- الولدُ على سر أبيه.
- بغدادُ شامخةٌ أرضا وإنسانا.
- أردوغان سلطان الطائفية والكذب والعدوان.
- أقباس من كتاب النهضة الحسينية.
- هل تمر مجزرة صنعاء مرور الكرام؟؟؟
- ثورة الإمام الحسين شعلة أزلية تنير الدرب للشعوب.
- من وحي الهجرة النبوية المباركة .
- مؤتمر كروزني بداية الأمل للأمة الإسلامية.
- هل تخلى أردوغان عن منطق التوسع والعدوان.؟
- في ذكرى فاجعة منى تتجدد المخاوف على ضيوف الرحمن.


المزيد.....




- على أنغام الموسيقى... كتابة نهاية عداء دام 20 عاما بين إثيوب ...
- حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر ...
- حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر ...
- البيجيدي: لا وجود لسوء نية في تسريب مداخلة حامي الدين
- شاهد: رسامون يحولون الأجساد إلى لوحات فنية
- شاهد: رسامون يحولون الأجساد إلى لوحات فنية
- أردوغان يستخدم صلاحياته الدستورية ويعيد ترتيب المؤسسة العسكر ...
- أسبوع عالمي لسوريا في بيروت..إصرار على الأمل بالفنون
- لويس رينيه دي فوريه: الحُكْم
- في مسيرة الرباط .. حضرت العدل والإحسان وغاب المواطنون


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر المهاجر - سلاما ياسيد النخل والشهداء.