أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - وهبي الحسيني - كيف تروض نفسك على التفائل














المزيد.....

كيف تروض نفسك على التفائل


وهبي الحسيني

الحوار المتمدن-العدد: 5349 - 2016 / 11 / 22 - 00:02
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    



1. حدد قضية تؤمنون بها، ذلك أن القضايا التي
نؤمن بها من أعماق قلوبنا، تمنحنا شعلة قوية لتجاوز أي تشاؤم نمر به، مع التأكيد أن القضايا السطحية لا تدوم، أما التي نؤمن بها، فتمنحنا القوة على المضي قدما، والمكافحة من أجلها، وبذل أقصى الجهد فيها، والتحلي بالعزيمة لتجاوز أي عقبة. ومن هنا، لا بد من اختيار قضايا نؤمن بها، وتمنحنا العزيمة والشجاعة والإيمان والقوة والتفائل . 2. التركيز على الاحتمالات وليس الاستحالات، فالناس يصبحون أكثر تشاؤما، عندما يركزون عقولهم على الأمور المستحيلة، حيث يلجأون إلى تضخيم التحديات التي تنتظرهم، وبهذه الطريقة، يركزون على المصاعب، ولا يرون أنفسهم بمنظار الربح والفوز.
وعليه، من المهم التركيز على الاحتمالات، وكيف يمكن تجاوز العقبات والصعوبات، وتحقيق الهدف بطريقة ايجابيه مليئة بالتفاؤل.
3. الاطلاع على قصص النجاح الملهمة وقراءتها؛ وذلك لمساعدتك على زيادة التركيز على الاحتمالات، لا سيما القصص التي غيرت مجرى حياة العظماء؛ لأنها ستمدك بالقوة والرغبة بالعمل، لأنك ستدرك أن هناك من استطاع قبلك أن يحقق ما يريد، رغم المصاعب والتحديات التي واجهوها، وتغلبوا عليها بتفكيرهم الإيجابي وتفاؤلهم.
4. اشترك مع فريق معين وانتم إليه، فمن الصعب مواجهة الأمور والتحديات الصعبة وأنت وحيد. وفي الواقع، لا يمكن للبعض أن يتخطوا أمورا معينة وحدهم . ومن هنا، تأتي الحاجة دوما إلى شخص ما، لرفع الحمل وحمايتنا من السقوط، وعبر وجود فريق يسندك، وكأن شعلته تشعل اللهيب داخلك، للمقاومة وبث التفاؤل عندما تحتاجها، ومن ثم تجاوز الشعور السلبي والتشاؤم بسهولة وبروح الجماعة.
5. يجب التواصل الدائم مع قضيتكم، فأحيانا عندما نكون منشغلين ومنغمسين في مجابهة المصاعب، ننسى أصلا لماذا نفعل ذلك. ولذا فمن المهم أن نوفر وقتا، من أجل التفكير في القضايا المهمة، في الأوقات التي تغافلنا فيها مشاعر التشاؤم وتغلب علينا، من أجل استذكار الأولويات التي تلهمنا وتدفعنا للعطاء، وهي كافية لإعادة إشعال جذوة الإلهام من جديد، وتجاوز أي عقبة في الطريق مهما صعبت، خصوصا عند تذكر الفرق الذي نحدثه في العمل، من أجل أولوياتنا وقضايانا المهمة.
6. اعتماد مصدر القوة الروحية في داخلنا؛ لأن قوتنا محدودة، ونحتاج إلى مصادر أخرى تمدنا بالطاقة. ففي الوقت الذي يمدنا فيه الأصدقاء وقضايانا المهمة ببعض القوة، تبقى الحاجة ماسة إلى قوة روحية مطلوبة ومرغوبة.
ويمكن تحصيلها من خلال الصلاة والتأمل، وكلاهما يوفر قوى خارقة طبيعية، تمنح الشعور بالقوة والطمأنينة والتفائل . 7. تجاوز المفردات السلبية، فما من شيء يستهلك التفاؤل ويقضي عليه أكثر منها، ولذا يجب التخلص منها بأي ثمن.
عليك دائما النظر إلى الجانب الإيجابي من الأمور، والتحدث عن الأمل والاحتمالات الجيدة، فكلما نظرنا إلى الجانب الإيجابي فيما نواجهه - وليس المقصود نكران الواقع بل النظر للجانب الإيجابي - كان التفاؤل ذا مساحة أكبر، ويمنحنا قدرة مضاعفة على التحلي بالقوة.
8. روض ذهنك على أمور غير متوقعة وطرق جديدة، فالناس يصبحون متشائمين، عندما ينظرون إلى الأمور بأذهان مغلقة، لأنهم لم يعودوا قادرين على رؤية أي باب مفتوح.
وتذكر أن النجاح يمكن أن يأتي بطرق غير متوقعة، فعندما نفتح أذهاننا نرى الأمور بطريقة متفائله .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,448,331
- كيف تكسب قلوب الناس
- اثار الضغط النفسي
- سبع طرق لطرد حالة الشرود الذهني وضعف الذاكرة
- كيف تعمل على الشعور بالسعادة
- كيف نتخلص من هموم الماضي
- طرق تحقيق التوازن في حياتك
- ادارة الغضب
- فن التعامل مع الانسان بمختلف الطباع
- السعاده وطرق تحقيقها
- صحوة ضمير ام انقلاب على الذات
- الدفع الالكتروني (الدينار الالكتروني)
- أهمية التنميه البشريه في بناء الانسان
- الموارد البشرية ام الموارد الطبيعية الأساس لانعاش الاقتصاد
- الحاسه السادسه
- من يتحكم ويؤثر في الواقع المؤلم
- ادارة الوقت
- الابداع أساس تميزنا
- صنع قرارات فعالة
- ادارة الصراعات بين الاشخاص بنجاح
- التعامل مع الغضب بطريقه مثمره


المزيد.....




- شاهد: قطعان من الغنم تحتل شوارع مدريد الأكثر شهرة
- شاهد: آلاف من الزومبي يجتاحون شوارع مكسيكو ضمن فعاليات احتفا ...
- التايمز: أدلة متزايدة على شن إردوغان هجمات بالفوسفور شمالي س ...
- ما هي السماوات السود ولماذا يسعى العالم للحفاظ عليها؟
- شويغو: العملية العسكرية التركية في سوريا تسببت في بقاء 12 س ...
- الإمارات تشكل -غرفة عمليات- لتسهيل مغادرة رعاياها من لبنان
- أقدم لؤلؤة في العالم تحط رحالها في لوفر أبو ظبي
- قديروف يعد الإرهابيين العائدين من سوريا بمكان في المقبرة
- انسحاب أميركا -يعني مزيدا من المعاناة لإيران- في سوريا
- الأمير هاري لا يخشى -اللعبة- التي قتلت أمه الأميرة ديانا


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - وهبي الحسيني - كيف تروض نفسك على التفائل