أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد الدين رائف - الأرضُ خاويةٌ بدونك مظلمة.. فارجعْ إلىّ














المزيد.....

الأرضُ خاويةٌ بدونك مظلمة.. فارجعْ إلىّ


عماد الدين رائف

الحوار المتمدن-العدد: 5348 - 2016 / 11 / 21 - 21:33
المحور: الادب والفن
    


وكأن هذا اللحن اختار تلك الكلمات كي يراقصها، أو أن موسيقي عبقري دندن نوتاته قبل أن توضع له الكلمات.
قصيدة "الحنان" للشاعرين سرغي غريبانينكوف (1920-1988) ونيكولاي دوبرونرافوف (م. 1928)، لحنتها الموسيقية المبدعة ألكسندرا باخموتوفا (م. 1929) في العام 1965. وبالرغم من أنه في جعبة باخموتوفا نحو أربعمئة لحنًا إلى اليوم، إلا أن لـ"الحنان" نغمات تواصل بين الأرض والسماء، شاءت الأقدار لها أن تحتلَّ الصدارة في مجموعة أغنيات حملت اسم "احتضان السماء"، تكرّست للطيّارين السوفيات مدنيين وعسكريين، حيث كانت من أحبّ الأغنيات لديهم، والأقرب إلى قلبهم، ولا سيّما لدى أول روّاد الفضاء يوري غاغارين.
هي حكاية شعور غريب ينتاب الحبيبة عندما يحلّق حبيبها بطائرته، ولا تدري كيف ستنقضي الساعات القلائل بانتظاره. لكن ذلك الشعور عندما يتجسد بلحنٍ، ويغدو اللحن كافيًا أو يكاد، تتأرجح الكلمات فوقه، وتتنازع الحبيبة حبيبها مع النجوم. ولا تحتاج تلك الأغنية إلا إلى صوت رائع كصوت مايا كرستالينسكايا (1932-1985)، لتنطلق في كانون الأول/ ديسمبر 1965، من قاعة "بيت السوفيات" في موسكو، فتنفلت من عقال المغنّية لتصبح على كل لسان، حيث لا تحصي الموسوعات الموسيقية عدد المغنّين المحترفين الذين أدُّوها..

الأرضُ خاويةٌ بدونك مظلمة، تقسو عليّ
أُحصِي الثواني في انتظاركِ حالمةْ،
فارجِعْ إليّْ،

استهجن الأفكارَ.. وكيف تنتزعُ
أوراقَها الأشجارُ.. وأين تختفي
عن ناظري الآثارُ
والناسُ والشرفاتُ.. وتختفي العرباتُ
أبقى وحيدةً.. والأرضُ خاويةٌ بدونك مظلمة
تقسو عليّْ
وتطيرُ وحدَك فوق أطرافِ السَما
يغمُرك تحنانُ النجومِ الحالمةْ
فارجِعْ إليّ.

يطول الانتظارُ.. والأرض حائرةْ
الأشجارُ في عريِّها.. للنجمِ ناظرةْ
فمن يمدُّنِي بقوة الحنان
كيْ أستطيعَ أنْ أهدِّئَ الجنانْ
لألقى الطائرة

أبقى وحيدةً.. والأرضُ خاويةٌ بدونك مظلمة
تقسو عليّْ
أحيا انتظارَك لا أريدُك في السما
يغمُرك تحنانُ النجومِ الحالمةْ
فارجع سريعًا.. ارجِعْ إليّْ.

---
قصيدة "الحنان" رائعة ألكسندرا باخموتوفا – عيون الشعر الأوراسيّ المُغنّى (6)





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,605,717,704
- حلم باجنيان الأحمر.. بين ضفتي الحرب والحُبّ
- هذا المطرُ لنا يا فيتيا
- رؤيا شاب قوزاقي تطيحُ رأسه
- عصفورة إيفان الجريحة بصوت ديانا الملائكي
- ليف أوشانين: سأنتظرك - عيون الشعر الأوراسي المغنّى (1)
- ليو تولستوي في مدينة زحلة
- ستيبان كوندوروشكين حيٌّ من جديد - 2 -
- ستيبان كوندوروشكين حيٌّ من جديد – 1 –
- أوكرانيا: حكاية إعادة إحياء -عالم الشرق-
- الحياة الثقافية في تركمانستان: بين أزمة الهوية وبقايا القمع ...
- الحياة الثقافية في تركمانستان: بين أزمة الهوية وبقايا القمع ...
- الحياة الثقافية في تركمانستان: بين أزمة الهوية وبقايا القمع ...
- أوسيتيا الجنوبية: عامان على حرب الأيام الخمسة
- طاجيكستان تحظر تعليم -مبادئ الإسلام- منزلياً
- -الأهداف الإنمائية للألفية- بين الأمم المتحدة والمجتمع المدن ...
- حول السجين الأكثر سرية في العالم
- في الترويج لمستقبل اليسار عبر -المجتمع المدني-!
- الهرويين الأفغاني يقضي على 80 روسياً يومياً
- الانتخابات العراقية شأن عراقي.. لهذه الأسباب
- حول الإصلاح الانتخابي المفقود في لبنان


المزيد.....




- معارف السكان الأصليين.. الثروة المهدرة بسبب تقاليد كولومبوس ...
- تونس: إقبال على مهرجان "الكثبان الإلكترونية" الموس ...
- فيلم -الجوكر- يكسر حاجز المليار دولار
- رئيس برلمان إيكواس: المغرب يقوم بدور قاطرة إفريقيا
- عبد النباوي: استقلال السلطة القضائية بالمملكة اليوم حقيقة دس ...
- تونس: إقبال على مهرجان "الكثبان الإلكترونية" الموس ...
- طالب جامعي من غزة يفوز بمسابقة للأفلام القصيرة في تركيا
- قبل -الجوكر-... أفلام حققت مليار دولار في شباك التذاكر
- شاهد: تونسية تصمم تطبيقاً يساعد الصم والبكم على تعلم اللغة ا ...
- إطلاق النسخة العربية من الموسوعة الأدبية الكازاخية العالمية ...


المزيد.....

- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد الدين رائف - الأرضُ خاويةٌ بدونك مظلمة.. فارجعْ إلىّ