أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - سيد الظلام فريتر لانغ:الأعمال المبكرة ورحلة الى القمر لجيو ميليه الفرنسي















المزيد.....

سيد الظلام فريتر لانغ:الأعمال المبكرة ورحلة الى القمر لجيو ميليه الفرنسي


بلال سمير الصدّر
الحوار المتمدن-العدد: 5348 - 2016 / 11 / 21 - 03:10
المحور: الادب والفن
    


سيد الظلام فريتر لانغ:الأعمال المبكرة ورحلة الى القمر لجيو ميليه الفرنسي
ولد في 5ديسمبر 1890،والوفاة كانت في 2 اغسطس عام 1976
احد اهم القامات والاسماء التي عرفتها السينما منذ بزوغ فجر تاريخها القصير،فهو مخرج وكاتب سيناريو وممثل ومنتج نمساوي امريكي،يعد واحدا من المع صناع الأفلام الذين ينتمون للمدرسة التعبيرية الألمانية،حيث اطلق عليه معهد الفيلم البريطاني لقب سيد الظلام،ومن اشهر افلامه التعبيرية كان ميتروبوليس وكان الأكثر كلفة في زمنه،وفيلمه( M) الذي صنعه قبل هجرته الى الولايات المتحدة وهو الفيلم السينمائي الذي ساهم في تأسيس (Noir-Hollywood Crime Drama).
جمعت اعماله بين الانواع السينمائية الشعبية والاساليب التعبيرية لتخلق توليفة غير مسبوقة بين الترفيه الشعبي والسينما الفنية،والبعض ينظر الى اعمال لانغ على انها ميلودراما بسيطة ساعدت على تأسيس المواصفات والخصائص التي اصبحت تميز نوع الأفلام السينمائية المذكورة سابقا(Noir)،المليئة بمواضيع الصراعات النفسية وجنون الارتياب والقدر والغموض الأخلاقي،ويعتبر M تحفة لانغ الكبرى مع العلم بأنه كان الفيلم الناطق الأول له...
كان لانغ يجسد الصورة النمطية للمخرج الألماني المستبد وكان معروفا بصعوبة العمل معه...
كنا سابقا قد كتبنا مقالا مطولا-صحيفة الشرق الأوسط-عن التعبيرية الألمانية،وفيلم متروبوليس وعلاقته بالتعبيرية ودرجة انتماؤه اليها،على اننا نقلنا هذه المقدمة حرفيا مع تصرف بسيط من وكيبيديا العربية بهدف التعريف بالمخرج ليس الا،لأن الجديد بالنسبة الينا هو مراجعة اعماله ولايخفى على الجميع ان مخرج على شاكلة لانغ قد كتب عنه الملخصات ما فيه الكفاية حتى مايغني القارئ عن هذه المقدمة...
Harakiri 1919-Madam butterfly
هو الفيلم الثالث لفيرتر لانغ،وهو من الأفلام التي حققها مبكرا قبل ان يسطع نجمه،وهو كفيلم لانرى فيه اي سمة اعجازية ستدق السينما بقوة أو ستحدث اي نوع من الابهار غير العادي،على ان هناك في الفيلم بعض من الخيوط المتشابكة التي من الممكن النظر لها بعين من الرضا.
القصة بسيطة تدور في حبكة تخضع لميلودراما مكثفة،وهذا النمط هو النمط الشائع للسينما في ذلك الوقت،ومن الممكن القول عنه بانه النمط السينمائي التجريدي الأول قبل ان تظهر المدارس والاشكال الفنية المختلفة لتضفي على السينما تلك التنوعات غير المسبوقة التي لم يشهدها اي شكل آخر على مدى التاريخ البشري كاملا.
Tokuyawaعاد من اوربا بعد رحيل طويل الى اليابان محملا ببعض الهدايا الى ابنته تاكاسان،وهنا يواجه رفض السلطة الدينية الممثلة بالكاهن bonz،وهنا يقدم لانغ نقدا للرجعية الدينية ويتهمها بالتعصب والرجعية بل ويصل فيها الى الفساد.
هذا يدفعنا الى القول ان الحبكة بالرغم من كل شيء لم تكن فارغة أو خالية من اية هموم على ان هذا لم ينقذ الشكل الفني من الارتباك والبطء الشديد في السرد لدرجة التجمد.
واذا قلنا سابقا ان الفيلم محبوك اصلا على الطريقة الصامتة التقليدية،على ان هناك شعاع من تعبيرية تخص Noir،حين يحاول لانغ اظهار الكاهن سابق الذكر باستخدام اللقطة البعيدة في شيء مكتسب أو ربما مقدمة لتعبيرية أقوى واكثف.
يظهر بونز مثل الرجل الشرير ويبدوانعكاس لمميزات شخصية مصاص الدماء التي وصلت الذروة التعبيرية في (نوسفريتو) من خلال الصلعة البارزة ونظرات حادة.
وتظهر الشخصية الشريرة بشكل اوضح عندما تتحول تاكاسان الى غايشا وبونز من رجل دين الى تاجر،ولاحقا تتزوج من الضابط الأوروبي (olaf) الذي يسافر عائدا الى اوروبا مخلفا وراءه ولد وغايشا مخلصة ترفض الزواج من قبل اغنى الاغنياء وتبقى النهايات مألوفة ومتوقعة وغير مهمة في مثل هذه الميلودراما.
السرد بطيء وممل وطريقة السرد تجريدية مكثفة وهي في هذا الشكل الميلودرامي البسيبط لاتعتبر سقطة فنية لأنها تنتمي الى الوضع الطبيعي للفن في ذلك الوقت بل مجرد ميلودراما صامتة تنتمي الى السينما الدارجة.
القصة عن براءة فطرية وظروف قسرية في حبكة تبدو تقريرية في كثير من الاحيان،ولكن الظروف تبدو مناسبة جدا لهذه الحبكة وهنا من الممكن ان يبرؤ لانغ من التدخل في الحبكة ...
اربعة رجال حول المرأة (فرتر لانغ 1921):تطور
الموضوع لايبدو مختلفا كثيرا عن الفيلم السابق،فهذه الحبكة الميلودرامية لايوجد فيها اي شكل فني مختلف ينم عن غرابة أو مخالفة التقاليد أو العرف للشكل الفني السائد،وبالنسبة للميزات من الممكن ان نكرر تماما ما قلناه عن الحبكة السابقة تماما،على ان الحبكة بدت اكثر اقناعا واكثر قبولا وسلاسة،وافضل ما نقول عنها انها تطور في اسلوب المخرج وبشكل ملحوظ،مع اشتخدامه لتنوع شديد للمكان والطبقات الاجتماعية،والأهم من ذلك أننا شاهدنا فيها نفس رينوار في بدعته الانتقادية الكبرى قواعد اللعبة،ولم أقرأ ابدا أن رينوار كان قد تأثر في هذا الفيلم عند صناعته لتلك البدعة التي هزت القرن العشرين،ولكن الموضوع هنا ليس للمقارنة ولا المقاربة ولا للأثبات ولكن لابد ان من سيشاهد هذا الفيلم سوف يلحظ شيئا من ذلك.
يوكيم الزوج الغيور على زوجته فورانس يؤجر شخصا ليقع في غرام زوحته،وهذه المقدمة تكفي لأن تقود الى شيء من ميلودراما القصور والارستقراطية مع التنوع الطبقي المستخدم الذي تحدثنا عنه في السابق والمؤامرات السطحية واشكال حوارية من الخيانات الزوجية والتي ستنتهي بشيء اقرب الى الشجار.
شكل سردي ميلودرامي فيه شيء من دراما متوارية مع تطور واضح ولكن لازال ينقصها الكثير من حيوية متروبوليس.

ملاحظة عن فيلم رحلة الى القمر جيوميليه الفرنسي 1902:
يعتبر هذا الفيلم فجر السينما الحقيقية حققه جيوميليه عام 1902 بنسختين احداهما ملونة،والأخرى بالابيض والأسود والملونة كانت قد ضاعت لعقود حتى وجدت عام 1993 وبعد الكثير من العناء اطلقت عام 2010
على العموم،فمؤرخي السينما ونقادها قد كتبوا في هذا الموضوع الكافي والوافي،على ان ما يعنينا في هذا الفيلم المستند على روايتين أحداهما لجول فيرن والأخرى ل هـ ج ويلز لايصلح الآن حتى لقصة تروى أو يشاهدها الأطفال،والناقد ينظر الى التاريخ لدراسة الأصل والاساسيات التي بنيت عليها السينما،ومن دون ذلك ففيلم رحلة الى القمر عبارة عن نظريات عفا عليها الزمن ولايمكن الاستناد اليه بتاتا في الوقت الحالي....
ومن الجدير القول أن رحلة الى القمر لاينتمي الى أي مدرسة،سوى المدرسة التي قامت عليها السينما بالأساس ومن ثم تشعبت كل تلك المدارس والتوجهات...من دون ميلودراما ولاسينما تحاول النطق بل هو مجرد قصة حاولت تحقيق المتعة للمشاهدين ونجحت في ذلك نجاحا باهرا.
بلال سمير الصدّر
2/3/2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- وداعا للغة (جان لوك غودار): وداعا لدور اللغة التعبيري....أو ...
- في باريس الحب 2001 (جان لوك غودار):عرّف الولايات المتحدة
- الى الابد يا مودزات 1996(جان لوك غودار):مودزارت سيظل على قيد ...
- موجة جديدة 1990(جان لوك غودار): الاسلام لم يبني على الشك مثل ...
- keep you right up1987(جان لوك غودار):لملمة أفكار-الانسان في ...
- محقق 1985(جان لوك غودار):بورنو فكري
- فالتحيا مريم 1985(جان لوك غودار):ثنائية الروح والجسد
- اسمها الأول كارمن1983(جان لوك غودار): غودار يغيب تماما في حي ...
- شغف (Passion) 1982 (جان لوك غودار):اختلاط
- حدس 1967(جان لوك غودار): غودار يحقق تحفة فنية في عشرين دقيقي ...
- حركة بطيئة(جان لوك غودار):الوقت الملفت للنظر
- أثنان أو ثلاثة أشياء اعرفهم عنها1967(غودار):تجريد هزلي ضخم
- صنع في الولايات المتحدة1969(غودار):بروفا لصناعة فيلم هوليوود ...
- مذكر مؤنث (جان لوك غودار)1965:ذلك التبنبؤ الشهير لجان لوك غو ...
- بييرو المجنون 1966 جان لوك غودار:الجنون في مواجهة منطق الحيا ...
- الفافيفل 1965(جان لوك غودار):عن الحضارة التي تفتقد للجوهر
- الجنس في باريس 1965(شابرول-رومير-غودار-بوليت-روش):تحية الى ب ...
- امرأة متزوجة 1964(جان لوك غودار):الخطيئة والمعنى والآلية وال ...
- عصبة من الدخلاء1964(جان لوك غودار):التماس اسلوبي
- ازدراء1963(جان لوك غودار): تشريح ادبي لأنفصال زوجين متوقع


المزيد.....




- جائزة محمد سعيد ناود للقصة القصيرة، تعلن انطلاق دورتها الر ...
- الفيلم اللبناني -قضية رقم 23- يقترب من الأوسكار
- العثماني في أول اجتماع له كأمين عام لحزب المصباح
- كتاب لمركز الجزيرة عن سلطة الإعلام الاجتماعي
- -كلمة العام- في قاموس أوكسفورد الإنجليزي متسوحاة من تأثير ال ...
- مجلس الأمن: اتفاق الصخيرات هو الإطار الوحيد للحل في ليبيا
- جون ترافولتا -شو- في الرياض
- -فيديو كليب- يتسبب بحبس فنانة مصرية
- -جديد حسن باشا-.. قلب بغداد القديمة يتداعى
- ماذا فعل هذا الممثل الحائز على أوسكار


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - سيد الظلام فريتر لانغ:الأعمال المبكرة ورحلة الى القمر لجيو ميليه الفرنسي