أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - سرقوا مقعد الرئاسة من غزة عينك عينك














المزيد.....

سرقوا مقعد الرئاسة من غزة عينك عينك


طلال الشريف

الحوار المتمدن-العدد: 5348 - 2016 / 11 / 20 - 23:55
المحور: القضية الفلسطينية
    


سرقوا مقعد الرئاسة من غزة عينك عينك
د. طلال الشريف
في أكبر عملية سطو دراماتيكية في التاريخ الفلسطيني وفي أبشع عملية تشويه لإحدى أنصع صفحات التاريخ الثوري الخاص لأهالي قطاع غزة أولئك الذين امتلكوا القدرة على صناعة التاريخ الحي للثورة الفلسطينية وهذه البقعة الجغرافية الصغيرة المساحة والكبيرة الأثر والتأثير في أحداث المعمورة الآن تتعرض لما هو أكبر من الحروب وما هو أفظع من القتل والدمار إنهم لصوص المقابر وسراق الغفلة وتباع الماموث يقلبون الحقد الأسود في تاريخ هزيمتهم وإركاعهم وبطحهم لينالوا من غزة ما يشفي الغليل إنهما عباس المبتور الإصبع والرجوب المكسور اليد الهاربين من جحيم غزة اللاهب في أيام عز غزة الماضية والقادمة حتما.
عباس والرجوب تركا غزة عله يبتلعها البحر قبل عشر سنين وعملا على تركيع من تبقى جبرا من أهلها في الضفة الغربية ومنعا عن شباب غزة وصباياها الوظائف وسطيا على أموالهم المستحقة ومنعا ترقيات منتسبيها العسكريين وقلصا عدد منتسبيها من الدبلوماسيين والسفراء وحرما أهلها من أموال الخدمات الصحية والتعليمية والزراعية والشؤون الاجتماعية وحاصرا تجارها ورجال أعمالها وساما رياضييها وتركا أطفال غزة نهشا للجوع والمرض والخوف.
بعد تصورهم أنهم ركوعها بدأوا بسحق قادتها وكوادرها التنظيمية بالفصل العنصري وقطع الرواتب الإجرامي وشنوا حربا عنصرية علي الغزازوة في كل موقع وكل وزارة وكل جهاز أمن في مرحلة ضعفها وأصبحت كوادرها بدل أن يكونوا ضيوفا يحظون بكرم ضيافة أهلهم في دارهم صاروا مطاردين وملاحقين في وظائفهم وأعمالهم حتى في مدارس أبنائهم وأصبح علي أيديهم أهل غزة هناك كالمطلي به القار أجرب لا ينام الليل من رعب العسس والأجهزة الأمنية وأطلقوا عليهم النعوت في لحظات الهوس العنصري وأصبح أهل غزة في نظرهم أكثر كرها من اليهود وكل ذلك ولم نعرف السر نحن أهل غزة إلا بعد أن كشروا عن أنيابهم لمبادرة الرباعية العربية للمصالحة الفتحاوية وضحوا بعلاقات الشعب العربي الفلسطيني بمصر العروبة فعرفنا أن الهدف أكبر.
كشف الحقد الهائل والدفين على أهل غزة وتمويت كل محاولات المصالحة الوطنية ليأتي الوقت المناسب للتحضير لسرقة مقعد الرئاسة ورأينا تواصل التجريف لكل غزاوي في المؤتمر السابع وعلى عجل خوفا من ردات الفعل ليذهبوا للمجلس الوطني ويزوروا التاريخ أيضا لتكتمل الخطة ليسطو على حق غزة في أن يكون لها دور طليعي ويبتزون قادتها الأقوياء المنافسين لهم للرئاسة القادمة هذا هو السر.
هذا هو السر الذي شيعوا كلاما كثيرا سابقا ولم يصدقه أهل غزة العظماء الطيبين لوطنيتهم العميقة بأن الرئيس لا ينفع أن يكون من غزة ومرت تلك الكلمات مرور الكرام على أهل غزة ولكنها كانت مقصودة للمستقبل الذي أصبح حاضرا والآن تهيأت لهم الفرصة لسرقة حق غزة في مقعد الرئاسة وإلى الأبد.
هذا المسلسل الجهنمي الذي سلكوه ومن المصائب الأكبر بعض المتعاونين الضبابيين من أهل غزة يسكتون لقصر بصرهم ورعونة بصيرتهم فهم ذاهبون للمذبح التاريخي لاستبعاد غزة من الصدارة التى تحمل صفة الجدارة بالموقع وبالتاريخ وبالعمل الثوري المتواصل منذ النكبة رغم الفقر والمرض والمعاناة والمؤامرات المتواصلة على أهلها.
لاحظوا كم موظفا وكم وظيفة لغزة ولاحظوا كم وزارة لغزة ولاحظوا كم رئيس جهاز أمني لغزة ولاحظوا كم سفيرا لغزة ولاحظوا كم وكيلا لغزة ولاحظوا كم مديرا لغزة ولاحظوا كم مقعد تعليم عالي لغزة ولاحظوا كم عضو مجلس ثوري لغزة ولاحظوا كم عضوا لجنة مركزية لغزة ولاحظوا كم المال المسروق المستحق لغزة ولاحظوا كم مصنعا وكم جامعة وكم معهدا وكم مدرسة وكم روضة لغزة ولاحظوا كم شارعا مسفلتا في غزة ولاحظوا كم بيتا مدمرا منذ سنوات في غزة ليس فقط بالقصف بل بالبطالة والعنوسة في الجنسين ولاحظوا كم شهيدا لم يصرف حق أهله وعائلته في غزة .. لهذا ولذلك لا يريدون رئيسا من غزة .. إنه الاستكبار على أهل غزة الطيبين ولكن هيهات فغزة لم ولن يبتلعها البحر وسيكون الرئيس من غزة في يوم ما مهما فعل عباس والرجوب وقليل ممن والاهم من أهل غزة .. 
هذه غزة القادمة دوما يا سادة التفريق بين الفلسطيني والفلسطيني والأرض والأرض واللي مش عاجبه يشرب من بحر غزة كما قالها حبيب غزة والذي فهم غزة وعرفها فكان يقبل رؤوس أطفالها ورؤوس عواجيزها العمالقة البررة الذين يحبون كل فلسطيني على وجه هذه الأرض وأقول للرئيس المتآمر عليه وعلى غزة من عباس والرجوب والماموث " يا جمل ياما كسرت بطيخ" وهؤلاء الحاقدون عابرون فلا تحزن وإلى الأمام ومعك كل فلسطين.
20/11/2016م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,605,770,220
- أوقفو المؤتمر السابع والتأزم المحسوب
- الجرس والخرس
- سيادة الرئيس .. البطولة في وقت اللا بطولة انتحار
- عباس أصبح خطرا على السلم الأهلي والأمن القومي
- التيار الإصلاحي محطات علي طريق الوطنية الفلسطينية -فتح-
- مخيمات اللاجئين عصية علي الكسر
- عباس يغرد خارج السرب
- المؤتمر السابع ليس حلا .. أوقفوا السياف
- ما يحدث في فتح ثورة
- واحد صفر لصالح دحلان
- الضرب بيد من حديد صاروخ فشنك من مخازن الأنظمة الفاسدة فاحذرو ...
- الرئيس لم يسمع كلمة إرحل
- ارحل يا عباس ... ارحل
- المؤتمر السابع لحركة فتح ورسالة دحلان
- فتح واجتماعها الموسع في 29 أيلول
- لماذا الدعوة لمؤتمر وطني الآن ؟
- رئيس مسحور
- تحيا مصر
- عباس يبيع العرب لصالح من ؟
- أنا لست مع الانتخابات أيا كانت الآن


المزيد.....




- الصفدي يطلب سحب اسمه من تداولات تشكيل حكومة لبنان الجديدة: آ ...
- محمد الصفدي يبلغ باسيل عن سحب ترشيحه لمنصب رئيس الوزراء حكوم ...
- شاهد: مدينة ساكابا البوليفية تودّع 5 من أنصار الرئيس السابق ...
- صحف بريطانية تناقش -تغطية لندن على جرائم جنودها في العراق وأ ...
- العقوبات الأمريكية تطال وزيرا كوبيا
- أسباب دفعت الرياض إلى تفعيل الجهود لإنهاء الصراع في اليمن
- البيت الأبيض يعلق على الحالة الصحية للرئيس ترامب
- راغب علامة: لبنان بحاجة لشخصية كمحمد بن سلمان ليقود ثورته وي ...
- منها الزيت والسكر والدقيق.. مصر ستخفض أسعار بعض السلع التموي ...
- لعبة القواعد العسكرية بشمال سوريا.. صراع النفوذ وتشابك القوى ...


المزيد.....

- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الأولى : نظرة عا ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - سرقوا مقعد الرئاسة من غزة عينك عينك