أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عبد العزيز المنبهي - لا لتجريد الشهيد الماركسيي اللينينيي ، عبد اللطيف زروال ، من هويته الايديلوجية و خطه السياسي و انتمائه التنظيمي .














المزيد.....

لا لتجريد الشهيد الماركسيي اللينينيي ، عبد اللطيف زروال ، من هويته الايديلوجية و خطه السياسي و انتمائه التنظيمي .


عبد العزيز المنبهي

الحوار المتمدن-العدد: 5348 - 2016 / 11 / 20 - 22:02
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


رد على مقال الطعن ، المخزي و الهجين ، المنشور في العدد 228 من جريدة النهج الديمقراطي 16-30 نونبر 2016

—————————————————————————————–

بعد طعنة لجنة تشويه كل تاريخ و حقيقة الشهيد عبد اللطيف زروال الماركسي اللينيني و منظمة الى الامام الماركسية اللينينية المغربية …يطلع علينا مقال منشور في العدد 228 من جريدة النهج الديمقراطي 16-30 نونبر 2016 ، يجرد الشهيد من هويته الايديلوجية و مشروعه السياسي و انتمائه التنظيمي ؟؟؟ ألم يكفيكم ان جرد الجلادون الشهيد من اسمه – من عبد اللطيف زروال الى محمد البقالي – في محاولتهم الاجرامية لاخفاء اغتياله ؟؟؟ لكي تجردونه ، يا حتالة المرتدين ، مغتصبي التاريخ و الشهداء ، من هويته الايديلوجية و مشروعه السياسي و انتمائه التنظيمي ؟؟؟ ( ولا اشارة واحدة للانتماء الماركسي اللينيني للشهيد ؟؟؟ ، و لا لمنظمة الى الامام ، و لا للحركة الماركسية اللينينية ، و لا لانتماء الشهيد اليهما ؟؟؟ و لا للخط السياسي ، خط الثورة الوطنية الديمقراطية الشعبية و تأسيس الحمهورية الوطنية الالديمقراطية الشعبية التي تبنتها هده المنظمة الثورية و التي لعب الشهيد دورا بارزا في بلورتها و تطويرها و اغنائها …ألخ ؟؟؟) … لقد انكشف استعدادكم للتوافق الطبقي مع نظام الاستعمار الجديد ، و اتضحت رغبتكم في التعامل معه و التقارب منه …و التحالف مع حلفائه الطبيعيين ، الاخوان المجرمين في ” العدل و الاحسان ” ، و دلك من خلال مفاوضاتكم ( مع المعتصم ) من أجل تاسيس حزبكم التحريفي و المرتد ، و من خلال توجه كاتبكم العمومي ، عبد الله الحريف ، الى الامبريالية الفرنسية ، في ندوته من عقر دارها ، لدعم الديموقراطية و حقوق الانسان في بلاد الاستعمار الجديد ؟؟؟: ومن خلال مراسلاتكم المخزية بخصوص استعدادكم للتوسط في حرب استعمار الصحراء الغربية ، و بطلبكم من وزراء الدولة الفاشية ، الظلاميين المجرمين ، التدخل البوليسي لقمع الطلاب الثوريين و الجامعة و ا و ط م …بله الصمت المقصود و المكشوف ، في كل بياناتكم و تصريحات زعماء الردة و التحريف ، عن الطبيعة الطبقية للنظام اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي ، نظام الاستعمار الجديد ، عميل و خادم اسرائيل و الصهيونية العالمية ، و الاكتفاء فقط بالحديث عن المخزن …و الدولة …و السلطة… و الحكومة …و المسؤولين ؟؟؟ و تجنب أي تحديد طبقي لطبيعتهم و دورهم و موقعهم في استغلال و قهر و اضطهاد و نهب الشعب و خدمة الامبريالية و الصهيونية ؟؟؟ أن تكون هده هي ايديلوجيتكم التوافقية و مواقفكم السياسية المتواطئة ، فهدا من طبيعتكم الطبقية البرجوازية الصغرى ، الهجينة و المرتدة ، اما ان تبلغ بكم الوقاحة و السفالة تجريد الشهداء من هوياتهم الايديلوجية و السياسية و من انتمائهم التنظيمي …أي ، في نهاية المطاف ، السطو على / و تجريدهم من / تاريخهم المشرق و البطولي ، فهدا ما سنستمر في التشهير به ، و في فضحه ، و ادانته ، و التصدي له ، بدون هوادة و لا تردد ، و بكل قوة و عزيمة الثوريين الماركسيين اللينينيين .-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------لحظة (قصيدة قصيرة ) : لن نتخلى...لن نتراجع... و لو تحت الارض ....سنشق طريقا نحو النور...نحو الضياء .... فلنا زروال في القلوب ........................" الشهيدة سعيدة المنبهي " ، التي ختمت احدى قصائدها بالسجن بما يلي : " سأموت ماركسية لينينية " . فهل ستصل وقاحة و صلافة التصفويين و المرتدين ، طالبان و داعشيي المغرب المتمركسين ، الى محاولة تدمير و اقبار و محو آثار شعر و عطاءات و مساهمات الشهداء ؟؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,605,736,108
- المغرب / لجنة كل الحقيقة حول مصير الشهيد عبد اللطيف زروال تح ...
- رسالة عبد العزيز المنبهي الى اللقاء الوطني التشاوري لدراسة ا ...
- فاتح ماي ...و النقابة - المغرب
- على هامش وثائق ...و حقائق... بناما ...المعروفة منها و التي ل ...
- موقع اصحاب الكهف هو مزبلة النظام ...و مزبلة التاريخ .
- قال زه...فأعطاها ألف درهم...
- نبيلة منيب تضع نفسها مجددا في خدمة نظام الاستعمار الجديد بال ...
- اختراع مفاهيم و مصطلحات وعبارات و شعارات ... لتشويه الحقيقة ...
- لا حق يعلو فوق حق الشعوب في تقرير المصير ، و لا سلطة و لا سي ...
- الامبريالية و الصهيونية و الرجعية ، و عملائهم و صنائعهم من ت ...
- حزب النهج الديمقراطي المغربي الانتهازي يخرج الانتخابات من ال ...
- الاجتهاد الخادع للبديل الجدري - المغرب
- المغرب - الحزب الاشتراكي الموحد حزب اسس على دماء الشهداء ام ...
- اقنعة و مساحيق البرجوازية الصغيرة المغربية ، الانتهازية الاص ...
- فيدرالية - اليسار - بالمغرب تعيد انتاج الخطاب الديماغوجي و ا ...
- عبد الله باها : نحروه ام انتحر ؟
- ثلاتة اوجه انتهازية...لعملة مغشوشة...واحدة.
- عزيز عقاوي وصمة عار في جبين جمعية حقوق الانسان بالمغرب
- كوارث طبيعية ام جرائم ملكية في حق شعب المغرب ؟ على هامش فيضا ...
- لا ايها الرفيق...الادارة المغربية الحالية لم و لن تكن ابدا ص ...


المزيد.....




- وزير الداخلية الإيراني يطلق الأكاذيب ويهدد المتظاهرين
- ناشطون: مقتل 5 متظاهرين بمحافظة كردستان الإيرانية برصاص الأم ...
- الحريّـــــــة لجـــــورج
- أنباء عن مقتل 4 متظاهرين في مدينة بهبهان جنوب غرب إيران
- عبد المالك حوزي// عن الوطن ... أبيات لناظم حكمت
- مفوضية حقوق الانسان: تفجير التحرير تهديد خطير لسلامة المتظاه ...
- الاحتجاجات تتواصل في المحافظات ومزيد من الضحايا في بغداد وال ...
- «سكاي نيوز»: الأمن الإيراني يمنع المتظاهرين من الوصول إلى وس ...
- نشطاء المناخ يغلقون مدرج طائرات الأغنياء في مطار جنيف
- التشيك.. آلاف المتظاهرين يطالبون رئيس الوزراء بالاختيار بين ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عبد العزيز المنبهي - لا لتجريد الشهيد الماركسيي اللينينيي ، عبد اللطيف زروال ، من هويته الايديلوجية و خطه السياسي و انتمائه التنظيمي .