أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - ألبوم الصّور














المزيد.....

ألبوم الصّور


نادية خلوف
الحوار المتمدن-العدد: 5348 - 2016 / 11 / 20 - 11:22
المحور: الادب والفن
    


طقوس فردية
تستيقظ أشجار الحديقة في السّادسة صباحاً ، تتنّفس، تستيقظ الطّيور.
الأشجار تتبادل الحديث حولي. أسمع تمتماتها، أضع موسيقا خفيفة ، أقدّم لها طعام الفطور، ترقص أغصانها.
أحضن داليتي المجنونة. أناقشها حول العدالة ، تنزل دموعها على كتفي، أعتذر منها، ثمّ أبادلها الكلام حول أوراقها الوارفة، تظهر الشّمس فجأة نبتسم جميعاً -أنا والأشجار-ويبدأ يوم العمل. أدور في دائرة فارغة، تنشغل الأشجار في ترتيب حياتها. أنا والأشجار في حوار دائم أحياناً تقنعني بالفرح، ومرّات أقنعها بالبكاء.
طقوس عائليّة
في كل يوم جمعة، وهو يوم العطلة أحاول أن أبتكر فرحاً . هو عبء عليّ. أحضّر له طوال أيّام الأسبوع كي يكون يوماً جميلاً لهم يسعدون به.
تصفّق لي شجرة، تهمس في أذني: تصنعين الفرح دون أن تكوني من ضمنه. لماذا لا تشاركينا ؟
-دعيني قليلاً أيّتها الشّجرة. عندما أنهي العمل سوف أبدأ الفرح. لدينا تقاليد. بعد قليل سوف نتناول الطّعام، ثمّ نسحب الصّور.
طقوس للفرح
الأماكن كلّها مخصًصة لالتقاط صور للذّكرى، لكن لا أحد يستطيع مقاومة نداء الوردة الجوريّة البيضاء، والحمراء. بينهما يتنافس الجمال على البقاء، نحتفظ به في ألبوم العائلة. كنّا سوف نعمل شجرة عائلة جديدة غير تلك التي تنتمي إلى الأولياء الصالحين، وبدأنا فعلاً بصنعها حيث نضع الاسم والكنيّة والتاريخ في ألبوم الصّور.
شجرة السّرو التي كانت ترتفع، ولصقنا عليها اسم عائلة لا تمتدّ جذورها إلى الماضي كانت حزينة: كنت أتمنى أن أكافئك على ما تقومين به كنوع من التشجيع، لكنّ الأمر ليس بيدي!
-شكراً لك. أشعر بالإحباط فعلاً. أحتاج إلى فريق داعم يشجعّني على الاستمرار، وفريق آخر يقدم لي المال كي أغيّر بعض الطقوس.
-لن تجدينه في هذه الدّيار.
-آسفة. سوف أغادر إلى غير رجعة. لا شيء يربطني في تلك الأمكنة إلا أنتم. سوف أحملكم معي في ألبوم الصّور، وسوف يأتي من يعتني بكم. هذه سنّة الكون.
طقوس الوداع
لا زال الشّباب يداعب الحلم. الشباب يبحث عن فرصة تعيد للأشجار كرامتها، ولا بدّ من المال، لا كرامة من دونه.
اطمئنوا أحبتي. سوف أعود لكم في زيارة، وألتقط معكم صوراً أخرى ثم أغادر. هذه المرّة سوف تكون تجربة فقط.
سوف أترك جميع الأشياء بما فيها ألبوم الصّور، وعندما أعود في زيارة سوف آخذه لن أغيب طويلاً.
طقوس الغياب
كأنّ ذاكرتي تمحى. أرغب أن أتذكّر الماضي، أدير ظهري له لا شيء فيه يُذكر.
في طريق الغياب نسيت من أكون. لم يكن لديّ ماض حنون. أبحث عن برّ للأمان. إنّني أقبع بعيداً عن أسوار الزمان.
أرحل من شاطئ بعيد إلى شاطئ أبعد، ولا تسعفني الأيّام.
الدرب كان بعيداً. تعرّيت فيه أكثر من مرّة رغماً عنّي. أجبروني على التّعري، رأيت نفسي تحت الأرض أزدري الأيام.
تذّكرت ألبوم الصور. كم عملت كي أحتفظ به!
طقوس البقاء
في غابة قريبة أسجّل ما تعلّمته على ألواح الهواء المنبعث من رائحة الثّلج، لا تسعفني الكلمات. كرّرت بضع كلمات في دهر من الوجع. أردت أن أحتفظ بكلماتي هنا، لا شيء يستحق. توقّفت عن الكلام .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ثقافة الزّيف، والنّفاق
- أعود إلى زمني
- اعتذار
- عتاب
- لا تنتظر موعدنا الليلة
- المرأة تسمع بأذنيها، والرّجل يرى بعينيه
- الفكر الدّيني والقومي في سوريّة
- كلّ ذلك الألم
- هل كان عمر متين مثلي الجنس؟
- تزوير التّاريخ في سوريّة
- مناضلات بفساتين سهرة حمراء
- آثار هجرة العائلة السّورية
- رويدة -6-
- رويدة -5-
- رويدة-4-
- رويدة -3-
- رويدة-2-
- رويدة -1-
- وهمٌ حولَ الحبّ
- زهر اللّوز -20- النّهاية


المزيد.....




- ستون فيلماً عربياً وأجنبياً في مهرجان رام الله السينمائي
- مسرح -بيلسان-.. بصيص نور لأطفال صبرا وشاتيلا
- محمد سعيد ناود .. سيرة لن تغيب!
- الناقد إسماعيل إبراهيم عبد ودراسة عن الرواية
- -عائلة سورية- يدشن مهرجان الواحة السينمائي ببلجيكا
- عيد اسطفانوس: المحطة المهجورة
- دعوات لإدراج اللغة الأمازيغية في المناهج الدراسية بالمغرب
- انطلاق النسخة 22 من -المهرجان الدولي للآلات الوترية- بالرباط ...
- كاتب فرنسي للشباب: انفضوا غبار الواقع الافتراضي بالقراءة
- مشروع قانون المالية 2018 .. تخصيص أزيد من 4 آلاف منصب شغل لق ...


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية خلوف - ألبوم الصّور