أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - القَمَرُ خُسُوفاً والشَمسُ كُسُوفاً...وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا















المزيد.....

القَمَرُ خُسُوفاً والشَمسُ كُسُوفاً...وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا


بولس اسحق

الحوار المتمدن-العدد: 5348 - 2016 / 11 / 20 - 06:20
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بداية أيها الاخوة الأعزاء دعونا نتساءل: لقد خاف رسول الله من الخسوف والكسوف وقال انهما آيتان يخوف بهما الهه عباده، ومع ذلك انا متأكد بانكم لم تخافوا!! فلماذا؟؟
إذا كان الخسوف والكسوف كما ادعى رسول الإسلام آيتان يخوف بهما اله القران عباده، فكيف اذا استطاع الانسان على مر العصور والازمان، تحديد الخسوف والكسوف بدقة ولمدة ربما تتجاوز الستة او السبعة آلاف سنة ؟؟ فهل معنى ذلك ان هذا او ذاك الانسان الضعيف كان قد توصل الى معرفة متى سيخوف الله عباده، لذلك لم يخشاهما لانهما ليسا الا تخويف، وهو بطبعه قد نبذ الخوف على مر الأيام ولم يعد يكترث به او يعيره أي إهتمام؟؟ ام انه من المحتمل ان الانسان من باقي الاقوام، قَبلَ الرسالة وبعدها قد أطلع على قدر الله، ولذلك تراه يتحضر قبل ان يحدث الخسوف او الكسوف بكل الاحتياطات اللازمة لتفادي الاثار السلبية المترتبة من ذلك؟؟
أليست عملية الخسوف والكسوف ظاهرة طبيعية كونية ليس إلا؟؟اذن كيف لنا ان نفسر فزع محمد ابن امنه آخر الأنبياء والمرسلين الموجود قبل خلق اكل الدهور من هذه الظاهرة ، والذي كما يقول عنه اتباعه، بانه قد اجتمعت عنده وفي قرانه كل العلوم، اليست هذه من ابسط أنواع العلوم وحتى الجاهل يعرفها، فكيف لم يعرفها حبيب الذي اخفى اعجاز، والنجم اذا هوى، وفلا اقسم بمواقع النجوم، ولا اقسم بالخنس الجوار الكنس وغيرها الكثير، بين ثنايا الكلمات والحروف في كتابه كما يدعون؟؟
كيف يمكننا ان نفسر او نصدق التوهم والخرافة المحمدية، عن الخسوف أو الكسوف بتخاريف وتمارين صلاته ودعاء اتباعه، الم يُعلِمهُ جبريل المراسل الأمين، بحقيقة الخسوف والكسوف مع انه علمه أشياء تافه كالوضوء عندما نضح فرجه الشريف امامة...قال أتاه جبريل عليه السلام في أول ما اوحي إليه فعلمه الوضوء والصلاة فلما فرغ من الوضوء أخذ غرفة من ماء فنضح بها فرجه.( صحيح ).قال الشيخ الألباني في “السلسلة الصحيحة ؟؟
فإيهما كان الأولى: ان يعلمه الوضوء وينزع ملابسه لينضح فرجة ام الكسوف والخسوف، رغم ان حديث جبريل نضح فرجة، يدل بما لا يقبل الشك على ان قائله كان حشاشا ويحدث به شله من الحشاشة في جلسة تحشيش ليس الا!!!
فهل نحن بحاجة لدليل اقوى من هذا يدل على نصبه واحتياله بادعائه انه نبي ؟؟؟ ألا يدل ذلك على جهل محمد وجبريل والهه المزعوم بعدم معرفتهما بماهية الكون وماهية الخسوف والكسوف؟؟
ألا يظهر من ذلك تأثر نبي الإسلام بطقوس باقي الاقوام وبالأخص الصابئة في محيطه، عبدة الكواكب والنجوم جليا في هذه الصلاة لتفريج هذه الظاهرة؟؟
اليس يقولون إن الحكم على شيء فرع من تصوره، اذا تصور محمد بن آمنة على أن الكسوف والخسوف آيتان لتخويف العباد، هو حقيقة ما كان يدور بخلده نحوهما ،اليس الإفصاح عن عدم معرفته آلية حدوث ذلك، افضل مليار مره من فتواه الغبية، الم يكن من الأفضل له لو لم يتطوع ويفتي بشأنهما ويكرمنا بسكوته بدل ان تكون دليلا في فضح اكاذيبه واكاذيب زغلوله !!! ولكي لا يكذبنا بعضهم كعادتهم، فاني سأسوق لهم معظم الشهادات وليس كلها من المراجع الإسلامية، وكلها احاديث صحيحة معتبره، عما جاء في مسألة الخسوف والكسوف ورد فعل رسول المجوس، الذي لم يكن ينطق عن الهوى انما شيطان كان يوحى...علنا نتجنب سهامهم واتهاماتهم الطائشة..!!
1-حدثنا أبو موسى الاشعري قال: خسفت الشمس ، فقام النبي صلى الله عليه وسلم فزعا ، يخشى أن تكون الساعة ، فأتى المسجد ، فصلى بأطول قيام وركوع وسجود رأيته قط يفعله ، وقال : هذه الآيات التي يرسلها الله ، لا تكون لموت أحد ، ولا لحياته ، ولكن يخوف الله بها عباده ، فإذا رأيتم شيئا من ذلك ، فافزعوا إلى ذكره ودعائه واستغفاره .
الراوي: أبو موسى الأشعري - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1059
2- إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله . يخوف الله بهما عباده . وإنهما لا ينكسفان لموت أحد من الناس . فإذا رأيتم منها شيئا فصلوا وادعوا الله . حتى يكشف ما بكم
الراوي: أبو مسعود عقبة بن عمرو - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 911
3- حدثني من أصدق ( حسبته يريد عائشة ) أن الشمس انكسفت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقام قياما شديدا . يقوم قائما ثم يركع . ثم يقوم ثم يركع . ثم يقوم ثم يركع . ركعتين في ثلاث ركعات وأربع سجدات . فانصرف وقد تجلت الشمس . وكان إذا ركع قال : " الله أكبر " ثم يركع . وإذا رفع رأسه قال : " سمع الله لمن حمده " فقام فحمد الله وأثنى عليه . ثم قال : " إن الشمس والقمر لا يكسفان لموت أحد ولا لحياته . ولكنهما من آيات الله يخوف الله بهما عباده . فإذا رأيتم كسوفا ، فاذكروا الله حتى ينجليا " .
الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 901
4- كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج فزعا يجر ثوبه وأنا معه يومئذ بالمدينة فصلى ركعتين فأطال فيهما القيام ثم انصرف وانجلت فقال إنما هذه الآيات يخوف الله بها فإذا رأيتموها فصلوا كأحدث صلاة صليتموها من المكتوبة
الراوي: قبيصة بن مخارق الهلالي - خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح] - المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 1185
5- كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فانكسفت الشمس ، فقام إلى المسجد يجر رداءه من العجلة ، فقام إليه الناس ، فصلى ركعتين كما يصلون ، فلما انجلت خطبنا ، فقال : إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عباده وإنهما لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته فإذا رأيتم كسوف أحدهما فصلوا حتى ينجلي
الراوي: أبو بكرة نفيع بن الحارث - خلاصة الدرجة: احتج به ، وقال في المقدمة: (لم نحتج إلا بخبر صحيح من رواية الثقات مسند) - المحدث: ابن حزم - المصدر: المحلى - الصفحة أو الرقم: 5/95
6- كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج فزعا يجر ثوبه ، وأنا معه يومئذ بالمدينة ، فصلى ركعتين فأطال فيهما القيام ، ثم انصرف وانجلت ، فقال : إنما هذه الآيات يخوف الله بها ، فإذا رأيتموها فصلوا كأحدث صلاة صليتموها من المكتوبة.
الراوي: قبيصة بن مخارق الهلالي - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: النووي - المصدر: المجموع شرح المهذب - الصفحة أو الرقم: 5/62
7- أما بعد ، أيها الناس ، إن أهل الجاهلية كانوا يقولون : إن الشمس والقمر لا يخسفان إلا لموت عظيم ، وإنهما آيتان من آيات الله ، لا ينخسفان لموت أحد ولا لحياته ، ولكن يخوف الله به عباده ، فإذا رأيتم شيئا من ذلك فافزعوا إلى ذكره ودعائه واستغفاره ، وإلى الصدقة والعتاقة والصلاة في المساجد حتى تنكشف .
الراوي: - - خلاصة الدرجة: جله في الصحيحين والسنن - المحدث: الألباني - المصدر: أحكام الجنائز - الصفحة أو الرقم: 63
8- إن الشمس و القمر لا ينكسفان لموت أحد و لا لحياته ، و لكنهما آيتان من آيات الله ، يخوف الله بهما عباده ، فإذا رأيتم ذلك ، فصلوا و ادعوا حتى ينكشف ما بكم
الراوي: أبو بكرة و أبو مسعود و عبدالله بن عمر و المغيرة بن شعبة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1644
9- كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فانكسفت الشمس ، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يجر رداءه ، حتى انتهى إلى المسجد ، وثاب إليه الناس ، فصلى بنا ركعتين ، فلما انكشفت الشمس ، قال : إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله يخوف الله عز وجل بهما عباده ، وإنهما لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته ، فإذا رأيتم ذلك فصلوا حتى يكشف ما بكم
الراوي: أبو بكرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 1490
والسؤال الذي يتبادر لذهني: هل كان محمّد بالفعل خائفا ومصدّقا أن الكسوف والخسوف رسالة تخويف من الله، أم أنّه كان بهلوان نصاب، استغلّها كفرصة لتخويف قطيع الخرفان اتباعه كسياسته المعتادة؟
ما رأيكم دام فضلكم؟ تحياتي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,605,764,038
- عندما يغضب اله القران وهو الذي كتب السيناريو؟؟؟
- كَشْفُ سِرُّالأسْرَار فِي عَدَمِ ألإجًابَةِ عَلى دُعاءِ ألأب ...
- قال الله : إِنْ شَاءَ اللَّهُ...ذَلِكُمْ اللّهُ رَبُّكُمْ
- آدم الإنسان...باكورة ضحايا المؤامرة الالهية في الاسلام
- إنهم لا يريدونكم أن تستيقظوا !
- حكاية من حكايات ألف ليلة وليلة
- أُمُ ألبَنِين... تُغَيِّرأقوالَها
- المُصطَفى العَدنان...مِنَ السِيرَة والقُرآن
- تَحَداهُمْ القُرآن... فَقَالُواْ إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِير ...
- سِلسِلَة...مِنْ حَقِنا أن نَسأل 3
- اعادة نشر...اوطاننا مفجوعة بمرض عضال…. ينخر بها منذ زمان واج ...
- سِلسِلَة...مِنْ حَقِنا أن نَسأل 2
- سِلسِلَة...مِنْ حَقِنا أن نَسأل 1
- الحَل هُوألإسلام....بِحاجةِ الصَحابة وخَيرُ الأنام
- اوطاننا مفجوعة بمرض عضال…. ينخر بها منذ زمان واجيال
- هَل النجاشي الحبشي.... كان فصِيحاً بالعربي
- من كرامات النبي....جنة...غنائم....سبي
- جُبْرِائيل....ملاك السماء سابقا....دحية الكلبي لاحقا
- غُرْبَة المُسْلِم ....مِنْ....غُربَة الإسلام
- الإلتِباس...بِما إِشْتَهَرَ مِنَ الأحَادِيثِ بَينَ الناس


المزيد.....




- عالم دين سعودي:الاكتتاب في أرامكو يهدف إلى الخروج من «رقة ال ...
- رجل دين إيراني: قرار رفع سعر البنزين جاء في وقت غير مناسب وي ...
- 3 من معاوني الكهنة يعلنون تعرضهم للتحرش الجنسي في الفاتيكان ...
- البيان الختامي: القضية الفلسطينية محورية للأمة الإسلامية
- أهم ما تضمنته رسالة قائد الثورة للعالم الاسلامي
- البيان الختامي: منظمة التعاون الإسلامي عجزت عن اتخاذ أدنى مو ...
- البيان الختامي: نؤكد بأن القضية الفلسطينية لا تزال القضية ال ...
- طلال ناجي: عن أي وحدة إسلامية نتحدث وهناك بعض الدول العربية ...
- خليل حمدان: مؤتمر طهران الدولي للوحدة الاسلامية يبقي فلسطين ...
- عبد الله نظام: الوحدة الإسلامية لا تزال أملا منشودا وليس لدي ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - القَمَرُ خُسُوفاً والشَمسُ كُسُوفاً...وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا