أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - صفات وأسماء ,أله ,الكتاب المقدس,تماثل وتطابق ,صفات واسماء ,أله القرآن الكريم















المزيد.....

صفات وأسماء ,أله ,الكتاب المقدس,تماثل وتطابق ,صفات واسماء ,أله القرآن الكريم


عبد الحكيم عثمان
الحوار المتمدن-العدد: 5347 - 2016 / 11 / 19 - 20:34
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


صفات وأسماء ,أله ,الكتاب المقدس,تماثل وتطابق ,صفات واسماء ,أله القرآن الكريم .
السلام عليكم:
طالبت أكثر من كاتب مسيحي, واكثر من كاتبة مسيحية من الكتاب والكاتبات- الذين فتح لهم موقع الحوار المتمدن ابوابه , واحتضن كتاباتهم وارائهم , كما فتحها لي واحتضن كتاباتي, وخاصة من تجاوز منهم على أله القرآن الكريم, ان يقدموا لنا مقالات يبينوا لنا ماهي عقيدتهم عن الههم وان يقدموا لنا مقارنة بين الههم واله القرآن الكريم واخرها مطالبتي للكاتب اسحق بولس للقيام بذالك- ولكن لاحياة لمن تنادي- ونصحني المتداخل وحيد السويدي ان لااتكل على الكتاب والكاتبات المسيحين في معرفة عقيدتهم واسماء وصفات ربهم الذي يعبدون بنفسي
وهذا مافعلته ففي مقالي هذا نتيجة لبحثى عن صقات واسماء اله الكتاب المقدس اله المسيحين واليهود من مواقع مسيحية.
قبل ان ابدأ ببيان اسماء وصفات اله الكتاب المقدس احب ان ابين عقيدة المسلمين في الله الذي يعبدونه ويؤمنون به
في عقيدتنا الله واحد احد فرد صمد هو اله الكون بلا منازع وهو اله اليهود والمسيحين والصابئة واله كل البشر المؤمن منهم والكافر اله كل البشر بكل قومياتهم العربي والغربي والكردي والامازيغي والايراني والتركي وبكل ديانتهم هذه هي عقيدة المسلمين- ونؤمن انه اله الانبياء كلهم موسى وعيسى ومحمد عليهم الصلاة والسلام- وكل الانبياء قاطبة- لذا ترى المسلم وخاصة انا لااتجاوز على الله سواء كان اله الكتاب المقدس بشقيه العهد القديم والجديد كما يعتقدون ان الههم اله اخر غير اله القرآن الكريم ولااتجاوز في كل كتاباتي على الرسل والانبياء سواء كان نبي اليهود او نبي المسيحين وعند ذكرهم اعقبهم بعبارة عليهم السلام-
عكس الكتاب والكاتبات المسيحين فهم يتجاوز على اله القرآن الكريم ويجهلون انهم يتجاوزون على اله الكتاب المقدس- حتى وان اعتقدوا ان الههم ليس اله القرآن الكريم- وينسون انهم بتجاوزهم على الله لن يستطيعوا اطفاء نوره لقوله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم:
يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ " (8) سورة الصف
وانا اقول ولو كره بولس اسحق- وصادق سلام بلو وصباح ابراهيم وغيرهم وغيرهن من كتاب وكاتبات مسيحين ومسيحيات ملحدين وملحدات وكل مسيحي وكل ملحد- كل كاتب فعل ذالك وكل كاتبة فعلت ذالك اصبحت اثرا بعد عين ولم نعد نرى لهم كتابات في هذا الموقع وهم كثر ولا حاجة لذكر اسمائهم, انتقدوا المسلمين كما شأتم ولكن ابتعدوا عن الههم وعن كتابهم فلن اتصدى لأي منهم مالم يتجاوز على الله وما لم يتجاوز على قرآن المسلمين فكتبهم انزلها الله لذا تراني في كل كتاباتي لأ اتجاوز لاعلى الانجيل ولا على التوراة وان قال احدهم انكم تقولون ان كتبنا محرفة اقول لهم هذا قول الله الذي نعبد وليس قولنا-قال تعالى في كتابه العزيز القرآن الكريم
لسم الله الرحمن الرحيم:
مِّنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ - سورة النساء الاية 46
نعود لما وجدته في بحثي في المواقع المسيحية على صفحة الانترنيت من اسماء وصفات لرب الكتاب المقدس اله المسيحين واليهود, امتثالا لنصيحة الاخ المتداخل وحيد السويدي بعدما رأيت بخل الكتاب المسيحين والمسيحيات في هذا الجانب في موقعنا الموقر الحوار المتمدن تحية للقائمين عليه_تحية حقة لاتملق ولانفاق
بحثت في اكثر من موثع مسيحي ولكني وجد ضالتي في موقع الشباب المسيحي ذو الرابط
http://www.christian-guys.net/vb/showthread.php?96454-%D5%DD%C7%CA-%C7%E1%E1%E5-%DD%ED-%C7%E1%DF%CA%C7%C8-%C7%E1%E3%DE%CF%D3

وسأذكر في مقالي ما ورد فيه عما يتعلق بأسماء وصفات اله الكتاب المقدس بشكل مقتضب مختصر ومن اراد من القراء الكرام الاستزادة ان يطالع ما ورد عن اله الكتاب المقدس في الموقع المذكور اعلاه, ومن يعتقد من الكتاب بولس اسحق او سلام صادق بلو او صباح ابراهيم او غيرهم ان ما ورد في هذا الموقع غير صحيح ليكتبوا مقالات تصحيحية ان شاؤوا

صفات واسماء اله الكتاب المقدس كما وردت لدى اتباعه:
اللَّه روح يو 4: 24
غير محدود اي 37: 231 مل 8: 272 اخ 2: 6 الخ
سرمدي أزلي أبدي مز 90: 2تث 32: 39 ش 48: 12 الخ
غير متغير يع 1: 17عب 13: 8
عالم بكل شيء مز 7: 9مز 139: 2 الخ
ذو مشيئة ش 55: 8اش 55: 9مز 40: 8عب 10: 9لو 11: 2
قادر تك 48: 32 كو 6: 18رؤ 1: 8 الخ

قدوس لا 22: 2مز 33: 21مز 105: 3حز 36: 21 الخ

عادل تث 32: 4تث 4: 8مز 7: 11مز 11: 7صف 3: 5

صالح مز 25: 8مز 100: 5مز 135: 3مز 145: 9ار 33: 11
حق اش 30: 19يو 17: 31 يو 5: 20اش 65: 16 الخ

ذو سلطان مز 145: 13اي 25: 2مز 103: 22مت 28: 18

أن الماضي والمستقبل هما حاضر عند اللَّه؟
اللَّه غير متغيِّر
اللَّه عالِمٌ بكل شيء
علم اللَّه الشامل
أن علم اللَّه يعمُّ ما يتوقف حدوثه على حدوث أمور أخرى في المستقبل،
يعلم اللَّه أعمال الناس الاختيارية بالعلم السابق-اذا عنده علم مسبق لمايفعله عبادة فما الداعي ليتفاجأ ويغضب(اله كتابك المقدس يغضب ايضا, ردا على مقال عندما يغضب اله القران وهو الذي كتب السيناريو؟
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=538387
حكمة اللَّه وعلمه- اله الكتاب المقدس عليم وحكيم كما اله القرآن الكريم
اللَّه ذو مشيئة- ولدى المسلمين ايضا الههم ذو مشيئة
اللَّه قادر- وكذالك اله القرآن الكريم
قوة الله غير المحدودة-أنا الإله القدير» (تك 17: 1). وقال إرميا «إنك صنعت السماوات والأرض بقوتك العظيمة وبذراعك الممدودة. لا يعسر عليك شيء» (إر 32: 17). وقال المسيح «عند اللَّه كل شيء مستطاع» (مت 19: 26). وقال المرنم «إن إلهنا في السماء. كل ما شاء صـنع» (مز 115: 3). «كل ما شاء الرب صنع في السماوات وفي الأرض، في البحار وفي كل اللجج» (مز 135: 6)

وهكذا يعتقد المسلمين باله القرآن الكريم.
قوة اللَّه مطلقة أنه يقدر أن يفعل المستحيل.
اللَّه قدوس, (مز 22: 3 و98: 1 وإش 6: 3 ورؤ 4: 8).«من لا يخافك يا رب ويمجد اسمك، لأنك وحدك قدوس» (رؤ 15: 4).
والقدوس من اسماء اله القرآن الكريم
اللَّه عادل- ولله في الكتاب المقدس نوعين من العدل- عطل مطلق وعدل نسبي(«اللَّه قاضٍ عادل» (مز 7: 11). «يدين المسكونة بالعدل والشعوب بأمانته» (مز 96: 13). «العدل والحق قاعدة كرسيه» (مز 97: 2 وأيضاً مز 71: 15 و19: 9 و145: 17 و119
وهو ايضا عادل لدى المسلمين.
اللَّه صالح- الكثير من اليشر يقول اذا كان الهكم صالح فلماذا يوقع الشقاء على عبادة ويوعد الكافرين بالعذاب-الرد من ذات الموقع:
الشقاء من الوسائط القوية لإصلاح شؤون الناس،
الشقاء من وسائط تقليل الخطية،
الشقاء من الوسائط الفعالة لتنمية الإنسان في الفضائل
أن اللَّه كثيراً ما يستعمل الشقاء لأجل خير البشر وتهذيبهم،
اللَّه حق

السؤال الذي طرحه الكاتب بولس اسحق في مقاله(كَشْفُ سِرُّالأسْرَار فِي عَدَمِ ألإجًابَةِ عَلى دُعاءِ ألأبْرار*
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=538023
اذا كان الله يقصد اله القرآن الكريم حق وصادق لماذا لايستجيب لدعاء عباده او الابرار من عباده(لايعلم الابرار الا الله *
الاجابة على تسأله هذا من موقع مسيحي
أما التوفيق بين حق اللَّه وعدم تحقيق بعض مواعيده أو تهديداته، فهو أن مواعيده وتهديداته إما مُطلَقة أو مقيَّدة بشروط، مثل الطاعة والإيمان والتوبة (يون 3: 4، 10 وإر 18: 7، 8). فلا بد من إجراء المطلقة على أي حال. أما المقيّدة فيتوقف إجراؤها أو عدمه على استيفاء الشروط المنصوص عليها..
وعليه لايستطيع بولس اسحق ان يحدد من من عباد الله البار ومن منهم غير البار ان علم ذالك عن الله وحده
اللَّه ذو سلطان -«إلهنا في السماء كل ما شاء صنع» (مز 115: 3). «حُسِبت جميع سكان الأرض كلا شيء، وهو يفعل كما يشاء في جند السماء وسكان الأرض، ولا يوجد من يمنع يده، أو يقول له: ماذا تفعل؟» (دا 4: 35). «لك يا رب العظمة والجبروت والجلال والبهاء والمجد، لأن لك كل ما في السماء والأرض. لك يا رب المُلك وقد ارتفعت رأساً على الجميع» (1أي 29: 11). «للرب الأرض وملؤها. المسكونة وكل الساكنين فيها» (مز 24: 1)
كيف يُجري اللَّه سلطانه؟
* يجري اللَّه سلطانه:
(1) في وضع القوانين الطبيعية والأخلاقية التي تلتزم بها خلائقه.
(2) في إعطائه لكل رتبة من خلائقه طبيعتها وقُواها ووظيفتها.
(3) في تعيينه لكل واحد مسكنه ونصيبه. فإن اللَّه وضع حدود مساكننا وآجالنا وأحوالنا، فعيَّن ميلاد كل شخص وأجله ومسكنه وأحواله. والأمم كالأشخاص في يده، يقسم لهم ميراثهم وسطوتهم ودوامهم.
(4) في تقسيم خيراته، فيعطي البعض غنى وشرفاً وصحةً، ويترك الآخرين في الفقر والذل، يعني اله الكتاب المقدس يقدر اقدار عباده.
- ما هي أُسس سلطان اللَّه المطلق؟
* (1) فضله غير المحدود على كل خلائقه، فهو ذو الكمال التام.
(2) هو موجد كل الخلائق من العدم، وحافظ الكل بوقته لأجل مجد اسمه حسب مسرته (رو 11: 36).
(3) هو مصدر البركات والنعم ومتَّكلنا في كل شيء.

مما تقدم نجد ان اسماء وصقات اله الكتاب المقدس اله اليهود والمسيحين هي ذاتها صفات واسماء اله القرآن الكريم أله المسلمين- وعليه من يتجاوز على اله المسلمين من كتاب وكاتبات مسيحين انهم يتجاوزون على الههم واذا طعنوا باله المسلمين فهم بلا شك يطعنون بالههم
فاله المسلمين كما الههم كلي ومطلق القدرة وذا قدرة غير محدودة- فانصحهم نصيحة لله ان يبتعدوا عن اله المسلمين وعن قرآنهم ولعملوا السبعة وذمتها مع المسلمين فلن يجدوا من اعتراضا ولكن قد اذكرهم باتباع دينهم وما فعلوه وما سجله التنارلايخ عنهم هيك اصلح لهم وانجح لطتاباتهم وقد تكون ذا تأثير على الكاتب ولو اني اشك بذالك ومطلوب منهم او من الكتاب الملحدين ان يتحلوا بالحيادية وبالمصداقية حتى تكون كتاباتهم ذات تأثير وبالخصوص منهم الكاتب سامي لبيب الذي طالبته في اكثر من مقال ان يكون حيادي وصادق في طرحه حتى لايتفاجأ بردود غير متوقعة لما نصفهم بالقراء الصامتين لان كتابته الغير حيادية ستستفز بعضهم ويخرج عن صمته كما المتداخل الاخ مسلم ملحد على مقاله(الإسلام الذى لا نعرفه-الأديان بشرية الفكر)
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=537982
ابتدأ بالتعليق تسلسل 52 وانتهاءا بالتعليق تسلسل 67 والذي اشار فيها الى عدم حيادية الكاتب سامي لبيب وعدم مصداقيته فيما يكتب واليكم نموذج من احد ردوده على ماسطره الكاتب سامي لبيب في مقاله انف الذكر:
مسلم ملحد
ما أراه هنا أقليات دينية تبث عفن حقدها على الأكثرية الدينية المسلمة. و عندما أقول دينية أقصد مواليد طائفة بغض النظر عن أنهم مؤمنون أو لا.
فكل الحاقدين غير المسلمين هنا هم ليس بمؤمنين بدين طائفتهم و يعرفون أنه خزعبلات تافهة. و معظم المعلقين المسلمين هنا أيضا مثلهم أشباه ملاحدة فلا يمكن تصديق كل خرافة.

يفرن تضغطين على أعصابي ظانةة أنك على شئ و أنت لست على شئ بل مجرد ثرثارة فارغة و تافهة.
مدبولي لبيب يا ليتك تخفي لنا هذا الأرغوز الذي أصبح سمجا جدا . فهو لا يفيد إلا بتنفيثحقدك علينا لنحقد عليك أكثر و نكرهك أشد الكراهية مع إمتعاض تصل إلى الغثيان.

عزيزي سامي لما لا تكون كاتبا جديا محترما؟! أهذا صعب عليك؟!

إذا كان أحسن كاتب في الموقع أنت و هكذا هو أنت فعلى الموقع السلام.

أنت كذاب يا سامي تقول أنك تنتقد فقط الإسلام لأنه هو واقعنا. إنك تبحث في الكتب الصفراء الذي ليس بواقعنا و تحاول تلبيسنا به؟ فما الذي تفعله بحق الجحيم؟

لماذا لا تبحث في صفحات الديانة المسيحية الصفراء و تلبس ما فيها على مسيحي الحاضر؟!!!!

ثم إنك ليست لديك أية اجابات فمقالاتك الفلسفية تعيسة جدا و لا تقدم أي منظور حقيقي-
----------------------------------------------------
واتمنى ان لاتصف الاخ المتداخل مسلم ملحد ووتهجم عليه لأنك تتهجم على كل من يعارضك كما تفعل في ردوك على تعليقاتي - فاصفني بالساذج وان ما اقوله تهافت وترهات- اتمنى ان تأخذوا نصائحي لكم على محمل الجد وتعوها جيدا وتحاولوا العمل بها حتى لاتصبحوا اثرا بعد عين كما العديد من الكتاب والكتبات والمعلقين الذي ساروا في كتاباتهم على ماتسيرون عليه
لكم التحية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- اله كتابك المقدس يغضب ايضا, ردا على مقال عندما يغضب اله القر ...
- قال الرب المسيح, لا تجرب الرب الهك,.ذَلِكُمْ اللّهُ رَبُّكُم ...
- الرد على مقال,الإسلام الذى لا نعرفه-الأديان بشرية الفكر
- أبو كروة,يبين بالعبرة,فانتظروا اني معكم من المنتظرين
- جهاد علاونه هو هو لم يتغير
- نَقبُكم,حيطلع على شونه
- لماذا لم يذكر ألله في قرآنه ألكريم,البكتريا والفايروسات واحد ...
- ,ردا على مقال,أخطاء القرآن 3: الالتفات (مكرر)
- كيف تعبدون ؟ وكيف تؤمنون بأله له صفات بشرية,له يد وساق ويحتا ...
- كيف نفهم ,آيات الهداية في ألقرآن ألكريم؟
- لماذا يخضع الله(سبحانه وتعالى)ألمؤمنين به للاختبار؟
- اسباب اعتراضي على مايكتبه سامي لبيب
- لم تأتِ بشئٍٍ جديد,لم يأتي بهِ ألأوائلُ
- هل لديك نصوص لأديان غير بشرية الفكر والهوى والتهافت؟
- لاتؤاخذوهُ أنه فاقد الاهلية,انهُ مخمور
- ايش جابك على المر, ردا على مقال,لماذا تخضع المرأة المتأسلمة ...
- ماهي ألاسباب الموجبة ,لتناول سيرة أم ألمؤمنين ألسيدة عائشة؟
- انه رأيك الشخصي ,فلاتفرضه علينا
- لامحرمات في المسيحية,ام لاتلتزمون بها؟
- رد على مقال,توضيحاتٌ بخصوص مقال: الحجاب في الإسلام


المزيد.....




- مستشار شيخ الأزهر لـ (الزمان): نحذر من دين جديد يروج للإلحا ...
- فعاليات? ?وهيئات? ?الموصل? ?تشيد? ?بمكرمة? ?الإمارات? ?في? ? ...
- الجوقة البلهاء تردد أن لليهود حقا في قدسنا
- كوريا الجنوبية ترفع أعلام إعادة التوحيد الوطني -تحفيزا- لنجا ...
- الجيش النيجيري يريد تحويل معقل -بوكو حرام- إلى موقع سياحي
- لمَ يُقتل رجال الدين المسيحيون في المكسيك؟
- لمَ يُقتل رجال الدين المسيحيون في المكسيك؟
- بيع خطاب يكشف عن معاداة الموسيقار الألماني فاغنر لليهود
- بيع خطاب يكشف عن معاداة الموسيقار الألماني فاغنر لليهود
- مسلمو ألمانيا يلبسون القلنسوة تضامنا مع اليهود ضد معاداة الس ...


المزيد.....

- كتاب(ما هو الدين؟ / حيدر حسين سويري
- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني
- مراد وهبة كاهن أم فيلسوف؟ / سامح عسكر
- الضحك على الذقون باسم البدعة في الدين / مولود مدي
- فصول من تاريخ الكذب على الرسول / مولود مدي
- تفكيك شيفرة حزب الله / محمد علي مقلد
- اماطة اللثام عن البدايات المبكرة للاسلام / شريف عبد الرزاق
- المتأسلمون بين نظرية المؤامرة والشوفينية / ياسين المصري
- سوسيولوجية الأماكن الدينية بين البنية المزدوجة والوظيفة الضا ... / وديع جعواني
- وجة نظر في البحث عن ثقافة التنوير والحداثة / ياسين المصري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - صفات وأسماء ,أله ,الكتاب المقدس,تماثل وتطابق ,صفات واسماء ,أله القرآن الكريم