أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - اللطم يحمينا من السرقة














المزيد.....

اللطم يحمينا من السرقة


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 5347 - 2016 / 11 / 19 - 03:44
المحور: كتابات ساخرة
    


في هذا الزمن انتشرت الحادلات والشفالات البشرية لتقلب كل القيم وتجعل الكذب هو العملة السائدة والاخلاق عملة تلبس طاقية الاخفاء اما الوطنية فقد اختفت من الاسواق وحلت محلها منشورات توزع مجانا على الطرق الجديدة تشير كيفية اكتساب مهارة السرقة القانونية.
اقرأوا ماقاله المالكي امس:"أنا لست القائد الميداني للحشد الشعبي، لكنني من المؤسسين له فعندما سألوني ما هو بديل انحلال الجيش العراقي، فقلت لهم التعبئة الجماهيرية وبعد ذلك جاءت تسمية الحشد الشعبي".
ولكن رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض رد عليه بالقول:" أن نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي ليس مؤسساً للحشد الشعبي وأنما الأخير تأسس بفتوى المرجعية الدينية، لكن الأخيرة لا تمتلك قرار حل هيئة الحشد لارتباطه بنظام وقانون الدولة العراقية.
هذا نموذج واضح وبسيط على "استغفال" هذا الشعب الملتهي بامور ليس بحاجة اليها ولكن...
حكومة العراق سابقا ولاحقا(ولاحقا زادت) تصرف الرواتب لا كما يستحقها صاحبها وانما مدى قربه او بعده عن السلطة ولا يهم بعد ذلك ان يكون خريج متوسطة او دكتوراه في علم الكيمياء.
وصاحب هذه الظاهرة في هذه الايام صرف رواتب ضخمة لبشر لاينتجون بل ولا يعرفون اي شيء ،فقط حفظوا كم كلمة يرددوها امام القنوات الفضائية.
وبعد ظهور فضيحة ال 50 مليار دينار التي اعتمدت في ميزانية العام 2017 كتخصيصات مالية لمكتب رئيس الجمهورية برزت لنا ثقوب جديدة "تخر "منها اموال الخزينة.
هذه الثقوب هي بعودة نواب رئيس الجمهورية الى مناصبهم وكان بودنا ان نعرف من هذا القضاء الاعرج سبب العودة ولكن البحث عن المعرفة بالعراق تماما يشبه البحث عن ابرة في كومة قش.
ولكننا نعرف الان ان رواتب هؤلاء النواب الاشاوس الذين قادوا العراق الى احلى عصر يعيش فيه هي كالتالي حسب الكتاب الرسمي الموجه من رئيس الدائرة المالية بوزارة الى ديوان رئاسة الجمهورية:
592,500,000 رواتب
1,324,950 المستلزمات الخدمية
852.050,000 المستلزمات السلعية
249,000,000
150,000,000 المنح والاعانات وخدمات الدين ومصررفات اخرى.
المجموع :3.500,000 مليار دينار.
شفتوا اغاتي؟.
ماذا فهمتم من المستلزمات الخدمية والسلعية وخدمات الدين ومصروفات اخرى؟.
وصلنا الى حقيقة انهم يسرقونكم ولا أحد منكم يعترض ولن يعترض مادام مخدرا وسعيدا بهذا الخدير.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,918,786,131
- العثور على سوبرمان -مخنث- بالعراق
- هل العراق ولد سز ام بنت سز؟
- واسفاه على بعض العراقيين
- الطوفان جاي ياعديلة ديري بالك
- هل يتظاهرون ضد -بورش- الجعفري
- ايهم اشرف انتم ام هذا الفلبيني
- حكومة ام روضة اطفال
- متقاعد آخر زمن
- وظائف شاغرة في جامعات العراق
- اقوى وزير تربية بالعالم
- حفل فضائي لرئيس الوقف الشيعي
- انهم يعفطون
- مسالخ الاغنام في صحراء كربلاء
- شهامة عراقيين آخر زمان
- الخياط والوطن
- عيني حمودي انت خريج محو الامية؟
- كنز سليمان في النزاهة والبرلمان وثالثهما محافظ ذي قار
- ان لم تمت بالمفخخة ستموت في سيارة
- مبروك عليكم العطلة الاضافية
- حلم سخيف جدا


المزيد.....




- القائمة القصيرة لجائزة البوكر تضم أربع سيدات ورجلين وأصغر كا ...
- أروى تكشف لـ-سبوتنيك- أهمية مهرجان الجونة السينمائي دوليا
- هذه أبرز مضامين قانون الطب الشرعي الذي صادقت عليه الحكومة
- ساويرس يؤكد لـ-سبوتنيك- توقعاته بنجاح مهرجان الجونة السينمائ ...
- 400 فنان تشكيلي بافتتاح أيام قرطاج في تونس
- الفنانة بشرى تكشف لـ-سبوتنيك- أسباب تطور مهرجان الجونة السين ...
- بلاسيدو دومينغو الابن يحيي حفلا موسيقيا في موسكو
- بالفيديو... ماذا فعل زوج فنانة مصرية معها على الهواء خلال مق ...
- ريتسوس الوطن حين يُكتب بالشعر
- رونالدو يبكي، وفنان سوداني وراء حسابات نسائية وهمية


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - اللطم يحمينا من السرقة