أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر ناشي آل دبس - الخيانة العظمى في تفجيرات الكرادة














المزيد.....

الخيانة العظمى في تفجيرات الكرادة


حيدر ناشي آل دبس

الحوار المتمدن-العدد: 5348 - 2016 / 11 / 19 - 01:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد تصريحات السيد "محمد حسن اصفري" عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني لصحيفة السياسة اليوم الايرانية عن مسؤوليتهم بتفجير الكرادة في يوليو الماضي ثبتت جميع التكهنات التي ربطت جهة سياسية اسلاموية شيعية بالتفجير، فعند مراجعة حيثيات الحادث نجد انها المتهم الاول فيه ولعدة اسباب اهمها:
1- التفجير حصل في منطقة تسيطر عليها مليشياتهم واجهزتهم الامنية.
2- تبعية هذه الجهة للحرس الثوري الايراني الذي ادعى اصفري المخطط الاول للتفجير.
3- الحماية التي توفرت للسيارة المفخخة منذ انطلاقها من محافظة ديالى لغاية وصولها لموقع التفجير.
4- المستفيد الاول من الحادث ذات الجهة حيث استولت على اغلب عقارات الدولة في المنطقة وايضاً عروضها الخيالية لمن يريد بيع عقاره قبل وبعد التفجير.
5- شركات اعادة الاعمار جاءت عن طريقم وبشخص ممثلهم في مجلس محافظة بغداد.
6- تقديمهم طلب لامانة بغداد بضم منطقة الكرادة الى المجمع الرئاسي في الجادرية الذي استولوا عليه منذ الاحتلال الامريكي.
7- الصمت الاعلامي من قبلهم ومحاولاتهم التقليل من شأن الحادث ويبدو انهم لم يتصوروه بهذه الضخامة.
8- تلميحات بعض القادة السياسيين من مختلف الاطراف ان التفجير لم يكن لداعش يدٍ فيه.
كل هذه الاسباب وغيرها جعلتنا نتكهن انها المنفذة الرئيسية لهذا التفجير الارهابي لكن لم يكن لدينا في وقتها دليل ملموس على اتهامها لغاية تصريحات النائب الايراني الاخيرة التي تأكدنا من خلالها ظلوع الجهة السياسية المعنية بالتفجير الارهابي، وقد انتظرنا تفنيد الحكومة الايرانية قبل كتابتنا هذا المقال تصريحات المسؤول الايراني الا ان الصمت اطبق افواههم ويتضح انهم لا يملكوا الرد، جدير بالذكر ان هنالك اكثر من عشر وكالات اخبارية نقلت هذا التصريح.
ان هذا الحادث الاجرامي الذي اقترفته جهة سياسية مجرمة عاثت في البلد فساداً منذ قدومهم الى اليوم يجب ان لا يمر مرور الكرام فهؤلاء الخونة الارهابيين من رئيسهم الدعّي الى اصغر مشترك في عملياتهم القذرة يجب ان يُحاسبوا ويأخذوا جزاءهم العادل، صحيح ان القضاء مسيس لكن نتأمل من بعض الاصوات الوطنية في الدولة عدم السكوت اكراماً لدماء الشهداء.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,605,376,018
- العراق بعد الانتخابات الامريكية
- معركة الموصل والتحديات الواجب انجازها
- مفرداتٌ تائهة
- مقتدى الصدر وخيانته المتوقعة
- القبلةُ العائمةُ
- تنسيقية مستمرون والتطلعات المؤجلة
- نافلة الكلم..... الى حياة شرارة
- حرامي الهوش يعرف حرامي الدواب
- اللاعب علي عگله ومحاربته المستمرة
- الهور.... مع التشاؤم
- النضال السياسي برؤية الرفيق فهد
- - ظاهرة الكرادة- وتداعياتها
- فوضى النهاية ( الكرادة الذبيحة )
- فضلات الشهر الفضيل
- حامل الاعباء محبتي للحزب الشيوعي العراقي
- مسوخ العتبات يمسخون التاريخ العراقي
- طفلةٌ
- قرعت طبول الفاسدين
- الشعب العراقي يمتهن التفاهة
- يحيى الناصري وعهر التدين


المزيد.....




- رئيس مجلس الأمة الكويتي يرد على أنباء حول سفره في -إجازة خاص ...
- محتجون يهاجمون وزيرة عدل هونغ كونغ في لندن ويسقطونها أرضا
- -فوكس نيوز-: قطر كانت على علم بهجوم إيران على ناقلات نفط في ...
- توقيف ألمانية في فرانكفورت للاشتباه بانتمائها لداعش عقب ترحي ...
- في ساحة احتجاج البابليين عن -طب الحشود والمظاهرات-
- الشهيد الناشط وسام زمان النصرالله
- مرشحو انتخابات الرئاسة الجزائرية يوقعون -ميثاق أخلاق الحملة- ...
- مظاهرات واضطرابات في عشر مناطق مشتعلة حول العالم
- مواطنون يقتحمون حقلا نفطيا ويحتجزون عماله بالسودان
- وكالة: زلزال إيران يتسبب في خسائر بالمليارات


المزيد.....

- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر ناشي آل دبس - الخيانة العظمى في تفجيرات الكرادة