أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - تحت النار : الخطوات الأخيرة لجبهة النصرة في حلب .














المزيد.....

تحت النار : الخطوات الأخيرة لجبهة النصرة في حلب .


بسام الرياحي
الحوار المتمدن-العدد: 5347 - 2016 / 11 / 18 - 20:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تتواصل المعارك في سوريا وبوتيرة متصاعدة خاصة في المنطقة الشمالية بالتحديد محافظة حلب، الجيش السوري الذي إستطاع منذ أيام صد هجوم كبير لفصائل مسلحة من جيش الفتح الذي تمثل النصرة عموده الفقري والتنظيمي فيما عرف بملحمة حلب الكبرى التي أطلقها جيش الفتح ووجهه المعروف السعودي عبد الله المحيسني. صد الهجوم أحبط مساعي هذه الفصائل لكسر الحصار عن حلب في وقت تتقدم فيه القوات السورية وحلفاؤها من حزب الله ومقاتلين عراقيين وآخرين تابعين لإيران في الجزء الشرقي من حلب، طبعا الأمور معقدة ومناخات دولية وإقليمية تبقى مؤثرة في القتال الدائر هناك.فبنجاح دونالد ترامب في الوصول للبيت الأبيض إنقض الروس على المقاتلين الموجودين بين أرياف حلب وإدلب وريف حمص الشرقي والشمالي، الروس لا يريدون تسلل مقاتلين من تنظيم داعش من العراق لهذه المناطق أولا ثم ضرب الخزان البشري للنصرة وحلفائها من ناحية ثانية ومنعهم من تنظيم صفوفهم الخلفية أو الإنسحاب ومعاودة الكر في حلب مع تهديم البنى الصناعية للسلاح من قذائف ومخازن الذخيرة وورشات التفخيخ... القصف الروسي تم بوسائل متنوعة ووصولا للسلاح الإستراتيجي من خلال مشاركة القاذفات الإستراتيجية العملاقة سو 35 ، إذا هي رسالة واضحة لفصائل حلب المتحصنة في بعض المناطق من الأحياء الشرقية الروس يقولون ضمنيا فتحنا الممرات لخروجكم الآن نحن نحذركم بل ونهددكم بالإبادة.طبعا النصرة تعي جيدا الموقف فهي فصيل معروف بشدة تنظيمه وكفاءة قتالية لعناصره المتمرسة في تجارب أفغنستان والشيشان وهي اليوم قوة ضاربة بالمقارنة مع موقف مقاتلين مشتتين مجوعين ومحاصرين إنهكتهم إستراتيجية القوات الحكومة في الإطباق والعمليات الخاطفة والإغتيالات ، هذه الفصائل لا تجرؤ على عصيان النصرة المتغلغلة إستخبارتيا فيها وهي المنفذ الوحيد لها من خلال تركيا أو حتى المنطقة الجنوبية مع الجولان . الواقع ينبأ بأن فتح الشام أو النصرة تسير لمعركة وجود في المنطقة الشمالية ، الروس اليوم يتهمون الامريكيين واجهزتهم الامنية بمحاولة تجنيب النصرة سحق كلي لذلك يتحركون لإضعاف موقفها وضعضة إمكانياتها والقوات الحكومية تعي أن هذه هي الفرصة المناسبة دوليا وحتى إقليميا للإنقضاض على فصائل مربكة حتى مع النصرة لحسم الموقف في ظل نقاهة رئاسية في الولايات المتحدة تربك الحلفاء الإقليميين على رأسهم العربية السعودية وحتى مع تقدم الأتراك للباب ومخاوف إشتباك في إحدى بوابات الرقة شمالا، وممن جديد لا خيار سوى الحسم والمواجهة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,007,990,074
- أفق السلم الاجتماعي في تونس الاتحاد العام التونسي للشغل في و ...
- مملكة الحج النفطية :السعودية الوجه الآخر للوبال العربي
- عملية درع الفرات بين الدوافع الاستراتيجية التركية والايماء ا ...
- تونس النهضة والنداء :ديمقراطية للمحاصصة دولة الغنيمة والمافي ...
- أمة في غياهب الضياع العرب إلى أين ؟
- الحرب النقدية على تونس ماهي أهدافها ؟
- درمعيون في مهب الشك دار المعلمين العليا بتونس فداك أجيال عند ...
- أفكار السلام الفيدرالي في سوريا مؤامرة على حاضر ومستقبل السو ...
- حلب تعانق ستالين غراد النصر قادم والمأساة ماضية
- الإعلام في تونس سموم التزييف والتسطيح.
- ستزف عند تحريرها تدمر عروس البادية السورية
- وسائل الإتصال الإجتماعي وخطر القيم الإستسلامية.
- الاستعمار الجديد:أذغاث أفكار أم خطر داهم؟
- عقود من الأمنية الأمريكية إلى أين ؟
- شكري بلعيد شهيد الفكرة لا يموت.
- المسار الحالي للإصلاح التربوي في تونس :وهم الإستشارة واقع ال ...
- الجهوية في تونس واقع مستفحل أم رهين مشروع وطني ؟
- ملفات في الظل :إغتيال ياسر عرفات.
- دار المعلمين العليا في تونس فصول أخرى من الكفاح بعد نجاحات.
- لعبة المحاور ومسار السلام المتعثر في الشرق الأوسط.


المزيد.....




- سعود القحطاني بعد إعفائه: سأظل خادماً وفياً لبلادي طول الدهر ...
- الرياض تؤكد مقتل الصحافي جمال خاشقجي إثر -شجار- داخل قنصليته ...
- من هو اللواء أحمد عسيري المتهم بالوقوف وراء مقتل خاشقجي؟
- واشنطن: اطلعنا على إقرار الرياض بمقتل خاشقجي وسنتابع التحقيق ...
- أول تعليق من البيت الأبيض بعد بيان السعودية بشأن خاشقجي
- مصدر سعودي: المشتبه بهم توجهوا إلى اسطنبول لمقابلة خاشقجي بش ...
- مستشار الديوان الملكي سعود القحطاني يشكر خادم الحرمين بعد إع ...
- البيت الأبيض: نشعر بالحزن بعد تأكيد مقتل خاشقجي
- البيت الأبيض يعترف ببيان السعودية بشأن -موت- جمال خاشقجي
- الرياض تؤكد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها في إسطنبول ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - تحت النار : الخطوات الأخيرة لجبهة النصرة في حلب .