أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - صباح كنجي - رواية حب في ظلال طاووس ملك














المزيد.....

رواية حب في ظلال طاووس ملك


صباح كنجي
الحوار المتمدن-العدد: 5346 - 2016 / 11 / 17 - 15:04
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


رواية حب في ظلال طاووس ملك


انجز الكاتب والروائي المبدع حمودي عبد المحسن روايته التي بدأ بكتابتها منذ اكثر من خمس سنوات وبدأ بنشر ستة فصول منها في الحوار المتمدن وعدد من المواقع الالكترونية.. تحت عنوان (حب في ظلال طاووس ملك) .. من منتصف ايلول 2011 مع فصل.. هنار وتبعه .. مرزا .. شجرة الزيتون عصا الراعي .. الشرير .. الأمير الأعور.. في بداية اذار 2016 ..
الرواية حصيلة جهد ثقافي واجتماعي وفكري ومشروع علاقة انسانية جمعت الكاتب بعدد من الشخصيات الإيزيدية في حركة الانصار الذين واجهوا بطش الدكتاتورية وكافحوا من اجل الحرية .. حرية الانسان المضطهد الرافض لكافة اشكال القمع والاستبداد .. علاقة وفاء تعمقت عبر قراءة متفحصة للتاريخ في محطاته المغلفة بالأكاذيب والنفاق والاستهتار بالقيم عبر توظيف الدين في احداث جرت وقائعها في مدن لها تاريخها.. عشق الكاتب اهلها .. صادقهم ومدّ جذور صلته الانسانية بهم ليستقرأ تاريخهم.. يكتشف نبلهم.. صدق تعاملهم.. تشبثهم بالحياة.. الموسيقى و الفرح..
الذي ينطلق ليروي عشق الفتى مرزا للصبية هنار في بحزاني .. هذا العشق الاسطوري.. الذي انطلق منه الكاتب لتقصي جذور التاريخ واحداثه.. ليعود محملا بمشاعر صادمة.. تجرح النفس ويكتشف حجم المأساة التي حدثت.. في حقب تتالت.. كانت تتكرر فيها الجرائم وتتواصل .. تاركة خيوط الدم لتسجل انباء وقحة عن "انتصار" جند يتبعون مستبد اعور .. يكره الموسيقى وينزعج من عزف الناي.. يأمرهم بالزحف على القرى و المدن المسالمة.. ابتداء من منطقة حرير.. مرورا بـ بحزاني .. ختارة .. القوش .. الموصل و جسرها الوحيد .. تل قوينجق ..
اتباع من الاشرار يفتكون بالعباد .. يدمرون .. يحرقون .. يسبون .. يذبحون حتى الاطفال باسم الدين وفتاوى الفقهاء انصياعاً لغرور السلطان القابع في الإستانة .. الخليفة العثماني الذي يغتبط بـ انجازات الامير الاعور الوحشية.. ويهلل لها.. لكنه يتوجس منه و يتحسب لشراهته للدم.. خطره عليه.. يقرر تصفيته بمكر وخبث ..
بين الحب .. الوفاء .. الأساطير ..عشق الحياة .. صوت الناي .. حفيف الاشجار.. اشجار الزيتون .. زقزقة الطيور .. الاحلام الجميلة للناس.. في القرى و المدن المسالمة.. التي تعشق الشمس.. تقدس الضياء والعمل .. مع هنار .. مرزا وجده .. بهار.. الكوجك حسين .. علي بك .. نابو .. الشيخ آدي .. العذراء.. كنجي.. النعمان تتوارى مخالب الموت في الظلام لتتجسد في ظهور الاشرار ورموزهم .. الدب .. الذئب الأسود .. كسرى .. فريق باشا .. الأمير الاعور.. واتباعهم من القتلة ..
رواية في طور الكتابة تتحدث عن الفرمانات ..المذابح .. كتاريخ مدان و قاسي .. شرع الراوي حمودي عبد محسن بتدوينها في ( حب في ظلال الملك طاووس ) .. لكنه قبل ان ينتهي منها وهو يختار كلماته لنحتها سطراً بعد آخر بتأني وصبر المبدعين .. يفاجأ بسيل الاشرار يحيطون به في بحزاني.. في شباط 2014 .. حينما توفرت له الفرصة الوحيدة.. لمشاهدة الاماكن التي كتب عنها فصوله الاولى.. التي وضعها على شبكة الانترنيت..
قبل ان يقف على تلة الشيهسن .. المطلة على سهل نينوى.. في منتصف شباط .. ومن ثم توقف لدقائق مع كبير القوالين في سبعة الميدان قبل يمرق من حوش الشيمند الى كاني زركي وباب الكاف في كلي السنجق والكهوف المحيطة به .. وبالقرب من عين فنجان توقف.. ليغادر نحو لالش مع صديقه سرود الذي رافقه من اربيل متوجساً من مخاطر محتملة محدقة بنا وبالكاتب ونحن على مقربة من الدواعش المتخفين في احياء الموصل .. حيث اصرّ على الغاء لقاء كنا قد خططنا له مع عدد من المثقفين والمبدعين من بحزاني وبعشيقة ..
غادرنا .. غادر بحزاني التي كان قد نشر اولى الفصول من حب في ظلال طاووس ملك .. نحو لالش دون ان يدري ان الدواعش قد قرروا ايضاَ منافسته والتسابق معه .. بالتخطيط لاستباحة بحزاني من خلال فرمان جديد في السابع من اب 2014..

صباح كنجي
منتصف تشرين الثاني 2016

ـــــــــــــــــ
ـ رواية حب في ظلال طاووس ملك في طريقها للطبع والاتفاق مع ناشر وقد تبرع اصدقاء الكاتب بتحمل نفقة طبعها ..
ـ الكاتب .. حمودي عبد محسن.. ولد في النجف عام 1953
ـ التحق بحركة الأنصار عام 1980.. اشترك بفاعلية في انتفاضة آذار ومظاهرة أربيل عام 1991 ، صدرت له :
1ـ رواية الدفان والغجرية عام 1997 .
2ـ رواية المزمار عام 2005 .
3ـ ملحمة شعرية بعنوان.. الإله تموز عام 2006 .
4ـ حورية إكشو .. مجموعة قصصية عام 2006 .
5ـ تنبؤات كاسندرا مجموعة قصصية عام 2008 .
6ـ رواية حكاية من النجف عام 2008 .
7ـ عند قمم الجبال.. مذكرات عن كردستان عام 2009 .
8ـ فتاة البجع مجموعة قصصية عام 2009 .
9ـ أفياء وليل طويل ديوان شعر عام 2009 .
10 ـ خواطر نقدية ـ عام 2010
11ـ امرأة الحلم .. رواية عام 2012
كما نشر مقالات وقصص في اللغة السويدية . وترجمت له ـ حورية إكشو ( بحيرة البلوط ) ـ إلى اللغة السويدية ، وهو عضو اتحاد الكتاب السويديين واتحاد الأدباء في العراق ، يقيم الآن في السويد..
ــــــــــ
ـ الروايات التي صدرت عن الإيزيدية
1ـ الراعي عرب شميلوف
2ـ وجاء الربيع حاجي جندي
3ـ سلام ابراهيم في باطن الجحيم
4ـ حصار العنكبوت كريم كطافه متواجدة على شبكة الانترنيت
5ـ نفق بوزان فائق محمد حسين
6ـ رواية دلشاد او فراسخ الخلود المجهولة سليم بركات
7ـ سبايا سنجار سليم بركات
8ـ عذراء سنجار وارد بدر سالم
9ـ علمت من صديق مطلع على نسخة الكترونية بان الدكتور حسن كاكي قد انجز رواية عن نادية مراد وهي في مرحلة الاعداد للطبع والنشر
10ـ الكاتب الفقيد صبري هاشم كان قد بدأ بكتابة مشروع رواية عن الإيزيديين لكنه غادرنا قبل ان يستكمل كتابتها





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مسالك الإجرام في فقه الإسلام ..!
- عزف المرشاوي بالحروف في تقاسيم الوجع
- مسار الأدب والسياسة في ليلة الهدهد
- التواجد التاريخي للإيزيديين في سوريا
- تأملات.. في تشكيل الدولة الكردية المرتقبة
- مبادرة هامبورغ بين عمق المأساة وآفاق المستقبل
- تجريم التكفير ثانية.. حوار مع د. صادق البلادي
- تجريم التكفير .. تحدي لا بدّ من مواجهته!
- حكاية وليد في زمن الطاغية البليد!
- ببلوغرافيا الدم الشيوعي
- تصورات أولية لمستقبل سنجار وسهل نينوى ..
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش
- هل هناك من ضرورة لبقاء حزب للشيوعيين في العراق؟..(7)
- العراق استمرار الزلازل و المهازل
- أينَ الله يَا نادية؟!
- بول البعير في مسارح التحرير ! مشاهد سريالية مِنْ تراجيديا سن ...
- سردار المختار يلتحق بالأنصار
- الإصلاح .. أم تحديث الدولة و المجتمع ؟!!
- محطات مع توما توماس
- داعش لا تمثل الإسلام!


المزيد.....




- رئيس فنزويلا يصف الحكومة الكندية بالحمقاء ويدعو الكنديين إلى ...
- الجيش السوري يطوق -داعش- بمدينة دير الزور
- ماذا كان اقوى تهديد وجهته بغداد إلى أربيل؟
- مقتل 71 شخص بهجومين متزامنين بأفغانستان
- زاخاروفا: قناة RT لا تفبرك الأخبار
- -بروغريس- تغرق في المحيط!
- الأزمة الكاتالونية تتصاعد: مظاهرات غضب في برشلونة والحكومة ت ...
- قاض أمريكي يتحدى ترامب ويعرقل قانون حظر السفر بصيغته الجديدة ...
- الدنمارك: تطبيق هاتفي جديد لتفادي تبذير الطعام
- قاض أميركي يعلق العمل بآخر مرسوم لترامب حول الهجرة


المزيد.....

- -أقتحام السماء- تأملات في الحراك الشعبي / مزاحم مبارك مال الله
- طروحات إدوارد سعيد وحميد دباشي في الاستشراق وما بعد الاستشرا ... / ماد قبريال قاتوج
- الأعداد العشر لصحيفة الحب وجود والوجود معرفة الالكترونية (فك ... / ريبر هبون
- صحن الجن / عادل الامين
- لا يمكن الدفاع عن الطائرات المسيرة القاتلة أخلاقياً / فضيلة يوسف
- الاقتصاد السياسي للفئات الرثة الحاكمة في العراق / كاظم حبيب
- ملخص كتاب: ثقافة التنمية، دراسة في أثر الرواسب الثقافية على ... / عبد الكريم جندي
- قراءة ميتا- نقدية في كتاب -في نظرية الأدب: محتوى الشكل، مساه ... / علاء عبد الهادي
- مقدمة كتاب يهود العراق والمواطنة المنتزعة / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب -من يزرع الريح... - للدكتور ميخائيل لودرز - ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - صباح كنجي - رواية حب في ظلال طاووس ملك