أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حيدر حسين سويري - دبابيس من حبر17














المزيد.....

دبابيس من حبر17


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 5344 - 2016 / 11 / 15 - 23:14
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


دبابيس من حبر17
حيدر حسين سويري

الجحيم مع وزارة التعليم:

• مختبر التحليلات الموجود في كلية التربية الثانية(إبن الهيثم)/ جامعة بغداد، ومقرها في الأعظمية/ ساحة عنتر، لا يُعرف لأية جهةٍ تذهب الأموال المستحصلة منهُ، فليس للوزارة علمٌ بوارادته، ولا يدخل في حسابات كلية التربية!(يمكن موظفي الخدمة مأجريه كحانوت؟!)
• يُمنح ذوي الشهداء 7 درجات على المعدل العام لخريجي الدراسة الإعدادية بفرعيها(الأدبي والعلمي)، وبذلك هم يأخذون إستحقاق غيرهم بدون مبرر، بمعنى أن من حصَّل على معدل 91% تمكن من دخول كلية الطب لأنه من ذوي الشهداء، وأما من حصّل على معدل 95% وليس لهُ شهيد، قد لا يتحصل على هندسة النفط مثلاً! ولنا أن نسأل: ما دخل الشهادة في سبيل الوطن بالتحصيل الدراسي، وإن كانت الدولة تريد سد الدين للشهداء، فلتفتح لهم كليات خاصة، ثُمَّ مَنْ هم الشهداء؟! شهداء زمن صدام أم شهداء العمليات الإرهابية أم شهداء الجيش والحشد الشعبي؟! أم مَنْ هم؟!( يمكن منطقة شهداء العبيدي؟!)
• يُقدم إلى نيل شهادة الماجستير، ثم يرسب في الأمتحان التنافسي، وعندما تنظر إلى معدلهِ العام في دراسة البكالوريوس، تجدهُ 97%! (على رأي عادل امام: بطيخه)
• عندما ذهبتُ إلى مدينة الطب ومستشفياتها التعليمية، وتجولت فيها، رأيتها قد تطورت كثيراً، فلم يبقَ لها سوى بضعة أيام، حتى تتحول إلى فرع من سوق مريدي، فمحلات الشاورمة، ودكاكين الشاي والقهوة والنساتل والمكسرات والسكائر، وآخرها دكاكيين الملابس والعدد المنزلية، تمتد من كراج باب المعظم وصولاً إلى ردهة المرضى(يعرفون المريض لا يستطيع الذهاب إلى سوق مريدي فجلبوا له السوق، وكذلك ليمارس الطلبة عملية البيع والشراء ففيها مستقبلهم بعد التخرج!)
• محاولة بعض الأحزاب إقرار قانون فصل الجنسين في الجامعات والمعاهد، ووزارة التعليم بقيت ساكته، بإشارة منها تعني الموافقة، وهذه تعد المسمار الأخير في نعش التعليم، كما حصل في وزارة التربية من قبل...(وهذا دليل على أن عناصر هذه الأحزاب مرضى، طبقاً لقول الآية" فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ[الأحزاب:32]"
• بعض الكليات بيعت ملك صرف لعمدائها وكذلك الجامعات لرؤسائها، فالقانون الجامعي ينص على بقاء العميد لآربع سنوات كأقصى مدةٍ في كليته ولكن هذا القانون معطل!(العمداء يبيعون ويشترون ويؤجرون في ارض الكلية ومرافقها كما يريدون والي معاجبه يشتكي)
بقي شئ...
عتبي على الأساتذة وطلاب الدراسات العُليا، لماذا يسكتون على من يسرق حقهم جهاراً نهاراً؟! إفضحوهم وأقعدوا لهم كل مرصد، إنهم قومٌ فاسدون.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,772,901
- فوز ترامب: نهاية عصر الليبرالية وبداية عصر القومية الشعبوية
- رَغْبَةٌ
- ضحايا صراع العروش والكروش
- حكومة النساء وصراع الرئاسة الأمريكية
- نشأة الكون بين التسليم والإلحاد2
- موظفوا الخدمات وحرب الإدارات
- ثأرُمَجرُوحٍ
- أردوغان: هل هو حمار السياسة أم حصانها الجامح؟
- لا تستعجل
- شعر شعبي - اردوغان -
- دبابيس من حبر16
- أدوار
- توبة متأخرة
- متسولة
- فساد الحاكم
- إلى وزارة التربية: دبابيس من حبر15!
- الحكيم ومصيبة التحالف الوطني
- المُعلمُ وظلم الوساطات والمحسوبيات
- جَهلٌ
- دبابيس من حبر14


المزيد.....




- السعودية.. أمر ملكي بإعفاء إبراهيم العساف من منصبه كوزير للخ ...
- يخلف العساف بعد أقل من عام على تعيينه.. 8 نقاط بسيرة الأمير ...
- أول تصريح لوزير خارجية السعودية الجديد الأمير فيصل بن فرحان. ...
- تصريح -عالي السقف- للمطران اللبناني الياس عودة يثير تفاعلا
- لماذا تنقل اسبانيا رفاة الديكتاتور فرانكو؟
- بعد التحذير الإثيوبي.. هل تستخدم مصر القوة للدفاع عن -شريان ...
- -خناقة تغريدات-... إعلامية لبنانية تنتقد ساويرس والملياردير ...
- البنك الدولي: روسيا تتقدم إلى المركز 28 في ممارسة الأعمال
- تركي آل الشيخ يعلق على إصابة لاعب الأهلي المصري بالرباط الصل ...
- ثغرة خطيرة تحول المساعدات الذكية المنزلية إلى جواسيس!


المزيد.....

- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حيدر حسين سويري - دبابيس من حبر17