أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب الجليلي - الميزان ثائرا !!!














المزيد.....

الميزان ثائرا !!!


طالب الجليلي
(Taliban Al Jalely )


الحوار المتمدن-العدد: 5344 - 2016 / 11 / 15 - 23:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم أتفاجأ بما ادلى به ( الثائر) الشيخ ناجح الميزان من خلال فضائية ( دجله) ..
لقد قال وبالحرف الواحد : ما حدث في المحافظات السنية ، وفي الموصل بالذات كان ( ثورة ) سنية ضد النظام القائم .. وان اهل الموصل بجميع سكانها مدنيين وشرطة وعسكريين كانوا قد قاموا بتلك الثورة .. ثم أضاف : اما داعش فقد كان عددهم لا يتجاوز ال مائتي رجل والذين قدموا من وراء الحدود .. ثم استطرد قائلا ( ليس بالنص )
لقد قام كل أبناء المدينة بالاستيلاء على ما تركه الجيش الهارب من أسلحة ومعدات وقامت الفصائل المسلحة وكل الشرطة الموصلية والضباط والجنود بالثورة ( السنية ) والتي امتدت لتشمل كل المحافظات السنية .. (ولكن ) ، يستطرد الميزان ! قام ( داعش) بالاستحواذ على ( الثورة) .. هنا يسكت الميزان عن ( ردة فعل) الثوار الغير داعشيين عن أسباب سكوت الثوار وهل انضموا ( جبراًام طواعية) للعمل تحت إمرة ( الدولة الاسلامية) ام طاب لهم العيش تحت ظل تلك الدولة ( بدلا) عن دولة ( الروافض) !! ... ليس هذا فقط ما صرح به الميزان انما قال مبشرا : نشترط ( نحن) اصحاب المشروع العربي ، ( بعد طرد الدواعش) ان تكون ( كل ) محافظة سنية ( اقليما ) و حسب ما جاء في ( الدستور العراقي) !!! هنا يعترف الميزان ب( الدولة ودستورها) وجيشها الذي سيحرر الموصل من ( الدواعش) ويعتبره انتصارا له ولرفيقه ( نجيفي اخوان) ... ( طبعا يذكرني هنا برواية حقل الحيوان للكاتب جورج ارول!!)

انا أقول .. ما دام هناك ( مناضلون ) و ( شيوخ) من أمثال هذا الثائر الميزاني ( السني) .. فليبشر العراق اولا ، والعراقيون ( السنة) ثانيا بمستقبل زاهر .. واضم صوتي له مؤيدا ( اذا قبل العراقيون السنة) بهذا القائد الرمز ،(رغم عدم قناعتي ) ، انطلاقا من ( انصر اخيك ظالما ام مظلوما!!) ...
وما دام كل من سياسيي ( السنة) و( الشيعة) في هذا العراق مبدأه ( لو العب لو اخرب الملعب ) ف... العاقبة على خير ...!!
و

( اللهم انصر اليهود والنصارى ....!!!) ولا ترسل نبيا بعد الى ارض الانبياء هذه ابدا...!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,948,688
- هذا اعراك ..!
- الفكر السائد .. فكر الطبقة السائدة !!
- حليمه ..!
- من التراث ، والحاضر ...
- حليمه.. قصة قصيره
- حدث في كركوك..!
- حكاية تراثية عن ( السلطان!!)
- تدرون ..!
- تدرون ..2
- سلطة القضاء ..
- وكاحة وشم ..!
- والله يا زمن ..!
- امس
- بكاء طفل .. في عاشوراء
- قصور صدام ..
- اجاجا .. ذكريات من مدينة العماره
- يا حزن ..!
- قصيدة و.. أغنية )..المكيّٓر)
- ممحله الكاع ..!!
- جنا نحلم ..!


المزيد.....




- تداول فيديو لرسالة -مؤثرة- من لبنانية لعسكري تنتهي بقبلة على ...
- مراسلة فرانس24 في بيروت: -خطاب نصر الله لم يؤثر كثيرا في الش ...
- مجلس العموم البريطاني يقرر إرجاء التصويت على اتفاق -بريكست- ...
- ماذا يتضمن اتفاق بريكست الجديد بين لندن والاتحاد الاوروبي؟
- زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ يهاجم ترامب بسبب الانسحاب من ...
- ماذا يتضمن اتفاق بريكست الجديد بين لندن والاتحاد الاوروبي؟
- مصر.. غضب بمواقع التواصل من محاولة التلاعب بقضية -شهيد الشها ...
- الدفاع التركية: سنواصل العملية شرقي الفرات في حال لم ينسحب ا ...
- -الاستطلاع- الروسي يرصد حشودا لـ-النصرة- جنوب إدلب... والحرب ...
- الجيش اليمني يتسلم من القوات الإماراتية مواقع شمال شرقي حضرم ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب الجليلي - الميزان ثائرا !!!