أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي قاسم الكعبي - هل تتجة بوصلة العرب نحو الروس














المزيد.....

هل تتجة بوصلة العرب نحو الروس


علي قاسم الكعبي
الحوار المتمدن-العدد: 5344 - 2016 / 11 / 15 - 23:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل تتجة بوصلة العرب نحو الروس..!؟
علي قاسم الكعبي
ان الطريق الى البيت الابيض لم يعد سالكا اليوم كما كان في سابق عهدة ،وبات طريق الوصول الية محفوفا بالمخاطر اذ ان الوضع الامريكي نفسه يمر في اسوء حالاتة وقد بات الوضع شائكاومعقدا واصبح مصدر قلق وازعاج " حسب تعبيرهم ؟وهذا مايفسر طبيعة التنافس غير المسبوق بين الحزبين "الجمهوري والديمقراطي " في سباق الوصول الى سدة الحكم وهذا ما انعكس سلبا على سياسة واشنطن بصورة عامة تجاة اصدقائها واعدائها على حد سواء
الامر الذي جعلهاتصدر مشاكلها الداخلية حتى لاصدقائها، فعلى الرغم من عمق العلاقة التاريخية والحميمة بين الرياض وواشنطن الا انها اليوم على غير وئام وتعيش في فترة خمول وبرود لم يسبق لها مثيل خاصة بعدالتصويت على قانون" جاستا الذي وضع السعودية رسميا في لائحة الارهاب مما يتطلب مقاضاتها ومطالبتها بالتعويض لضحايا سبتمبر الشهيرة وما زاد الطين بلة افشال فيتو"أوباما الذي عقد المشهد المعقد اصلاء والذي يعكس حجم التخبط لصانعي السياسة الامريكية ازاء ما يحدث في منطقة الشرق الاوسط.ورب ضارة نافعة فهذا التخبط الامريكي والذي لة ما يبررة، الا انة حفز بعض الدول لمراجعة حساباتها بدقة وقراءة الاوضاع بشكل جيد ثم توجية البوصلة حيث شواطىء الامان وكانت القبلة هذة المرة الى الحليف القديم المتجدد" روسيا فالعرب و على الرغم من حجم الانفاق الذي تبذلة من اجل ارضا واشنطن واقناعها بمعادات ماتريد معاداتة دول الخليج الا ان امريكا"البرغماتية " وكما يعرف عنها " تتخلى بالسرعة عن اصدقائها وهنالك الكثير من الشواهد كما فعلت بصدام ومبارك والقذافي واخرون ووفقا لهذة المعطيات اصبح الطريق سالكا للبحث عن الحليف القوي الذي يقف مع اصدقائة اوقات المحنة وهذا الموقف قد سجل لموسكو التي وقفت مع الاسد في حربة واستطاعت بسياستها البارعة ان تقلب الطاولة على شرطي العالم امريكا ومن يدور في فلكها من الاوربيين ، فآعمال الروس اليوم تترجم حقيقة قوتهم فهم اللاعب المهم في المنطقة الغنية بالبترول وان محاولة امريكا تقسيم الخيرات مع حلفائها من دون ان يكون للروس نصيبا منها هذا مرفوضا من قبل الرووس وما يجري اليوم من شيطنت بعضهم البعض الا تفسيرا منطقيا لما يجري من تسابق للسيطرة على مقدرات المنطقة واستنزاف خيراتها "فالدول الكبرى لا تفتح دكاكيناهم كمنظمات انسانية هكذا بدون مقابل وكما معروف في عالم السياسة فالاقتصاد هو العصا الذي يحرك جميع الملفات وفي مقدمها "الملف السياسي فالدول تبحث عن حماية مصالحها والحفاظ عليها لاطول فترة واذا كان العرب لايفهمون هذة الحقيقة فهذة مشكلتهم الدائمة في سوء التخطيط وقصور الفهم وضحالة عقولهم لذلك بات الزما ان تبحث العرب عن حماية مصالحها ولاتبقى دول هامشية كوقود للمعارك او حقول تجارب ليس الا .وحسننا ما تفعلة القاهرة اليوم في توجية بوصلتها نحو الرووس فهي بحاجة الى هذا التحالف الذي يقودة الكرميل اليوم من اجل رسم معالم خارطة العالم الجديد ..........................





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المطالبة بدمج الانتخابات فيها مآرب اخرى
- في جنوب العراق ارهاب ...ولكن عشائري
- القضاء يبدد الامل.. والجبوري سرق الجمل
- الاقالة والاستقالةمصطلحان غريبان في العراق...
- لاتحزني يابغدان ....فبلاد الرعب اوطاني
- الفلوجة......وصراع ألارادات
- العراق صيفاً ساخناً وشعباً ساخطاً....!!
- من اسقط هيبة الدولة الشعب ام الرئاسات الثلاث...!!؟
- اليوم اطمأننت إلى إنجازنا الديمقراطي
- هل ولد العراق الجديد أم لازال في مخاض عسير ..!؟
- هل سيعود طرح علاوي مجددا....!؟
- انهيار سد الموصل حقيقة ام خيال....!؟
- في ذكرى التأسيس ستبقى افرحنا مؤجلة حتى النصر...
- الشهيدة -اشواق النعيمي ...لاأهالي الموصل أما فيكم رجل.....!! ...
- -البرلمان يضرب - العبادي بيد من الحديد..... علي قاسم الكعبي
- التقشف يُطَال مدارس الاَطفال...علي قاسم الكعبي
- كَذَبَ المُوُتُ فَالُحُسَينُ مُخَلدُ كُلَمَا مَرالزَمَانَ ذك ...
- العراق من بلد الٌزهاد الى بلد السٌراق...علي قاسم الكعبي
- لجوء الكاتب العربي- للمصطلح الأجنبي قصور في اللغة أم في الكا ...
- لا يستِطيع أحد ركوب ظهرك الا اذا كٌنت مُنحنياَ......!!؟ علي ...


المزيد.....




- ماتيس: الرد على تدخلات إيران لن يكون عسكريا
- واشنطن -لن تقبل بشروط مسبقة- للحوار مع كوريا الشمالية
- بريطانيا: صفقات التايفون تشير لمصالحة خليجية
- حزب يميني مناهض للهجرة يشارك في حكومة النمسا
- حكم بتعويض عراقيين عن -انتهاكات- جنود بريطانيين بالبصرة
- بعد السيارات.. السماح للسعوديات بقيادة الدراجات النارية والش ...
- -أنصار الله- يستهدفون قيادة الجيش السعودي في جيزان بصاروخ با ...
- المجلس الأعلى للدولة الليبي: ندعم إجراء انتخابات عامة -وفقا ...
- ماتيس: صاروخ كوريا الشمالية الباليستي لا يشكل أي تهديد لأمري ...
- -أنصار الله- يستهدفون قيادة الجيش السعودي في جيزان بصاروخ با ...


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي قاسم الكعبي - هل تتجة بوصلة العرب نحو الروس