أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حواس محمود - حوار مع المخرجة السينمائية الكردية افين برازي














المزيد.....

حوار مع المخرجة السينمائية الكردية افين برازي


حواس محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5344 - 2016 / 11 / 15 - 18:55
المحور: الادب والفن
    


حوار مع المخرجة السينمائية الكردية افين برازي
اجرى الحوار : حواس محمود
المجتمع الكردي غني بالطاقات والإمكانات الابداعية التي تحتاج إلى التشجيع وتوفير الامكانات المادية والفنية لها ، لكي تستمر في رحلة الابداع والتألق في شتى المجالات الفنية والأدبية والفكرية والمعرفية ، الواقع الكردي المأساوي وبخاصة في المناطق الكردية بسورية يعتبر مادة خام لكل مبدع أو فنان أو صاحب موهبة متألق ، والحقيقة تظهر من حين لآخر اسماء ابداعية تجسد الواقع فنيا ، ومن هذه الاسماء المخرجة السينمائية الكردية افين برازي ( من مدينة كوباني / سورية ) التي كان لنا معها الحوار التالي :
س1: أفين ممكن تعطينا نبذة عن دراستك الجامعية ( الاخراج السينمائي ) وبدايات الانطلاقة في مجال السينما . ؟
ج1 : درست الاخراج السينمائي في جامعة بيروت ، وحصلت على شهادة معهد تجاري من جامعة حلب ، كانت انطلاقتي مع الفضائية العربية MBC( اثناء دراستي الاخراج في الجامعة ببيروت وكوني كنت الحاصلة على المرتبة الثالثة في المعدل بين زملائي ، رشحني استاذي للعمل في هذه القناة ، وبعد شهور من العمل بدأت حرب تموز صيف 2006 فقررت العودة الى سوريا ودراسة المعهد التجاري بحلب .. لدي العديد من الافلام القصيرة منها ( موقف خاص ، أسأل مجرب ، يبقى الحب ، سوريا في عيونهم ) بالاضافة الى مجمو عة افلام وثائقية بعنوان " من عالم الاطفال " ومؤخرا فيلم انيميشن بعنوان من جديد " starting over " حصلت فيه على شهادة تقدير في مهرجان الأنفال والإبادة الجماعية في السليمانية ، وأعمل حاليا مع قناة Sltv الدانماركية
س2 : هل ذهابك الى دراسة الاخراج السينمائي في بيروت جاء نتيجة هواية ورغبة جامحة أم مجرد أن علاماتك في الشهادة الثانوية اهلتك لهذا النوع من الدراسة ؟
ح2 : حلم السينما كان يراودني منذ الصغر ودراستي كانت عن اصرار ففي سوريا لا يوجد فرع لدراسة الاخراج السينمائي ..لذلك سافرت للدراسة في لبنان علما ان والداي كانا يفضلان دراستي للعلوم السياسية ، لكن تشجيع اخوتي لي ومساعدتي في تهيئة جو مناسب لدراسة الاخراج ساعدني جدا في تحقيق حلمي .
س3: بمن تأثرت من المخرجين الكرد والعرب والعالميين ؟
ج3 : المخرج العالمي الذي أسميه شيخ المخرجين الكورد يلماز غوني هو مثلي الأعلى في عالم الاخراج والمدرسة والتي اقتدى بها ...
س4 : كيف تجدين الأجواء خارج الوطن هل تساعدك هذه الاجواء في المغتربات على الابداع الا يؤثر بعدك عن الوطن على انتاجك السينمائي ؟
ج4 : ارى تأثير الفنان الكوردي من الناحية الفكرية والاجتماعية مع الغرب يساهم في خلق رؤية جديدة في تكوين ملامح السينما الكردية ، .. اتمنى ان تكون عودتي قريبة جدا إلى الوطن ، فأنا لم ولن اعتد على الغربة ، لذلك أتواصل بشكل مستمر مع أصدقائي في سوريا
س5: ما هو شعورك عندما تجدين أقلامك تلاقي التقدير وتحصلين على الجوائز التقديرية ؟
ج5 : أشعر بالسعادة وفي الوقت ذاته بالمسؤولية التي أصبحت أكبر على كاهلي ، فأي جائزة يتلقاها السينمائي هو حافز للاستمرار وتقديم الأفضل ، فأنا ما زلت في الخطوات الأولى للوصول إلى هدف العالمية ؟
س6 : الفيلم الأخير " starting over " والذي سبق وأن حصلتي على شهادة تقدير عليه في مهرجان الأنفال والإبادة الجماعية في السليمانية أثناء عرضه ، ما شعورك تجاه حصولك على جائزة افضل فيلم انيميشين في المهرجان الاسكندنافي الدولي الذي سيقام في فنلندا عن فئة افلام الرسوم المتحركة ، والذي ستبدأ فعاليات دورته من 7 إلى 12 سبتمبر 2016 ، وما هي عوامل ومقومات النجاح فيه ؟
ج6 : فيلم starting over هو من فئة الافلام القصيرة ، يبدأ الفيلم بصورة اساسية هي صورة دكتاتور مائلة لا احد يتجرأ على تعديله ، فالفيلم يسرد الواقع المرير والمعاناة والظلم الذي ما زال يعيشها الكثير من الشعوب بما فيهم الشعب الكردي ، ويبين الفيلم ايضا مدى تأثير الخضوع للديكتاتوريات على مجمل نواحي الحياة حتى البنية الفيزيولوجية للانسان ، عوامل كثيرة ساهمت في انجاح فيلم starting over منها القصة والموسيقى والإخراج والمونتاج ، فالعمل الفني الناجح هو عمل لفريق متكامل ، أي خلل بشيئ يؤثر سلبا على العمل كله .
س7 : كيف تعملين على الإخراج السينمائي؟ هل هناك شركات تمويل ؟، ممن تحصلين على الدعم المادي لإخراج أفلامك والاستمرار في العمل السينمائي ؟
ج7 : للأسف الجهد هو شخصي إن كان ماديا أو معنويا ، ففي ظل غياب شركات داعمة للسينما الكردية لا بد أن يكون المجهود شخصي .
س8 : ما هي المشاريع القادمة لك ، باختصار تخططين لماذا في الفترة القادمة ؟
ج8 : أحضر لمجموعة أفلام وثائقية يظهر الجانب الانساني والرسالة الانسانية وصوت الفن السينمائي الكردي هو ما يشغلني دائما كمخرجة كردية سورية بالاضافة الى العديد من الافكار والإفلام التي اسعى الى تنفيذها عن طريق ايجاد التمويل والدعم المناسب من شركات انتاجية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,230,634
- الحركة السياسية الكردية والبدائل المطروحة
- مثقفون كرد لكنهم غارقون في وحل الايديولوجيا
- الكردي التائه بين الانانية الفردية والطموحات الكبرى !
- ايها العراقيون قلوبنا معكم
- ما حكاية رفيق نصر الله؟!!
- الكرد بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية العراقية والخيار الأن ...
- شعوب الببغاء بين الموت والبقاء
- لماذا توقفت وسائل الاعلام السورية عن الحديث عن الاصلاح والتح ...
- فضائية كوردية باللغة العربية
- مقابل كل هذا القهر ايعقل كل هذالاستسلام ؟!
- عندما يعود الاتجاه المعاكس الى التجاه الصحيح
- الكرد في مرحلة جديدة
- النزعة الثقافية الأحادية أو ثقافة الهزيمة
- حول المؤتمر الوطني الكردي - المرجعية الكردية
- الفكر بوصفه ابداعا
- الاستنساخ الثقافي
- لماذا لا يتناولون نتاجاتنا
- الكرد والفكر الديمقراطي
- إشكالية المثقف الكردي والمؤسسة السياسية
- المثقف الاعلامي


المزيد.....




- نصر جديد للمغرب : السالفادور تسحب اعترافها بالجمهورية الوهمي ...
- ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف
- عائلته تحكي روايتها.. الحياة الشخصية والفكرية لإدوارد سعيد ف ...
- هزيمة مرشح انفصالي في انتخابات رئيس بلدية برشلونة
- عمليات نصب باسم نشطاء الحراك بالحسيمة.. سارة الزيتوني تنفي ت ...
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...
- سيميولوجيا الخطاب الموسيقي في الرواية في اتحاد الادباء
- موسيقى الأحد: جوليارد 415
- كاريكاتير العدد 4449
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حواس محمود - حوار مع المخرجة السينمائية الكردية افين برازي