أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد الهاشمي - مقترحات حول قرار البنك المركزي لمنح القروض الخاصة














المزيد.....

مقترحات حول قرار البنك المركزي لمنح القروض الخاصة


رائد الهاشمي
(Raeed Alhashmy )


الحوار المتمدن-العدد: 5344 - 2016 / 11 / 15 - 12:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مقترحات حول قرار البنك المركزي لمنح القروض الخاصة
رائد الهاشمي
رئيس تحرير مجلة نور الإقتصادية
قرار الحكومة العراقية والبنك المركزي العراقي بتخصيص مبلغ ترليون دينار في موازنة عام 2017 لمنحها للقروض الميّسرة لإقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة يُعدّ خطوة صحيحة ومهمة في طريق إصلاح الواقع الإقتصادي المتردي في البلاد, وجاء هذ القرار لتحقيق أهداف عديدة أهمها تعزيز التنمية الإقتصادية وتوفير حوالي 250 ألف فرصة عمل في القطاع الخاص وتقليل نسبة البطالة الى 30% من معدلاتها الحالية وتقليل معدلات الفقر وتحفيز القطاع الخاص لأخذ دوره في النهوض بالواقع الإقتصادي في البلاد ومحاولة تحريك نشاط السوق عن طريق إنعاش النشاطات المنتجة وقد حدد القرار أربعة قطاعات مهمة مشمولة بهذه القروض وهي (الإسكان والإنشاءات والصناعة والزراعة) وإذ نشُدّ على يد من اتخذ هذا القرار نودّ التنبيه على بعض الأمور المهمة الواجب التركيز عليها لضمان نجاح هذا القرار وليحقق الأهداف المرجوة منه بشكل صحيح وهي:
1. وضع رقابة صارمة على جميع حلقات التنفيذ الإدارية منعاً لحالات الفساد المستشري في آليات منح هذه القروض والضرب بيد من حديد على كل حالة فساد يتم اكتشافها.
2. حصر منح القروض على النشاطات المنتجة في القطاعات الأربعة التي تم تحديدها والتي تأخذ بنظر الإعتبار تشغيل أكبر عدد ممكن من الأيدي العاملة في المشروع لضمان منح فرص عمل كثيرة وبالتالي نحقق تقليل نسبة البطالة في البلاد, وعدم منح القروض للمشاريع التقليدية مثل فتح أسواق أو محل لبيع الخضار أو أي مشروع يحصر العمل بفرد واحد.
3. تشكيل لجان متخصصة في المصارف التي تمنح هذه القروض لدراسة الطلبات المقدمّة من قبل المواطنين ويتم إختيار المشاريع التي تحقق تشغيل أكبر عدد ممكن من الأيدي العاملة ويكون عمل هذه اللجان خاضع لرقابة دورية صارمة من الجهات المختصة.
4. يكون منح مبلغ القرض على عدة مراحل بينها فواصل زمنية مناسبة يتم فيها متابعة حقيقية لتنفيذ المشروع على أرض الواقع ومدى الإلتزام بتسديد الأقساط وفي حالة وجود أي تلكؤ في ذلك يتم إيقاف الدفعات الأخرى للقرض لحين تلافي التلكؤات الحاصلة من قبل المقترض.
5. عمل حملة إعلامية واسعة لتوعية المواطنين عن أهمية هذه القروض وأهدافها وفائدتها لهم وضرورة الإلتزام بشروطها وخاصة تسديد الأقساط بمواعيدها وإفهامهم أن ذلك سيحقق لنا دورة سليمة لرأس المال المخصص لهذه المشاريع في السوق ويمنح فرص جديدة لقروض جديدة تساعد على إنعاش الإقتصاد بشكل عام والتركيز في هذه الحملة على ضرورة اختيار المشاريع التي تركز على تصنيع المواد الأولية ولوازم الصناعة والصناعات التحويلية الزراعية والصناعية وكل مايساهم في تقليل استيراد السلع والمنتجات من خارج البلاد.
6. تقليل البيروقراطية والروتين في الحلقات الإدارية التي يمرّ بها تأسيس هذه المشاريع ومنح كافة التسهيلات التي تضمن تقليل العراقيل أمام المقترضين وتسهيل اكمال معاملاتهم لإنشاء مشاريعهم الخاصة بأسرع وقت وإعفائها من الضرائب تشجيعاً لهم ولضمان نجاحها.
ان التأكيد على هذه النقاط المهمة والتأكيد على جميع الأطراف والجهات المختصة للالتزام بها والتعاون على نجاح التنفيذ لهذا القرار سيساهم بشكل فعلي في تحريك عجلة الاقتصاد المحلي وتقليل معدلات البطالة المرتفعة ويؤمِن إعادة مبالغ القروض مع أرباحها دون إهدار، وتدويره مرة أخرى في السوق لمنح فرص جديدة لقروض جديدة بما يحقق تنمية إقتصادية لا بأس بها ويقلل من معدلات الركود الذي يعاني منه الإقتصاد العراقي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,972,791
- إرحموا جيب المواطن يرحمكم من في السماء
- منع الخمور (قرار خاطيء في التوقيت و المضمون)
- شكراً لك أردوغان
- مذكرة (التفاهم بين سلمان الجميلي وايران) باطل باطل باطل
- قانون إجازة الخمس سنوات للموظف بين السلب والايجاب
- لاتزال الكرة في ملعب المواطن العراقي
- موازنة عام 2017 على طاولة التحليل
- الفوضى في تسريب المعلومة الأمنية
- جهلنا بحضارتنا وأمجادنا
- عزوف المواطن عن تحديث سجل الناخبين
- حماية الاعلام العربي من تأثيرات العولمة
- لاتلومونا ولوموا أنفسكم
- الطفل العراقي واقع مأساوي وحلول مطلوبة
- ملاحظات فيسبوكية
- ألحوافز وأهميتها في تطوير المؤسسات
- مقالة بعنوان (تقفيص حكومي)
- القطاع الخاص العراقي وسبل النهوض به
- مقالة بعنوان (رسالة الى العبادي ومجلس النواب)
- دراسة مختصرة أزمة السكن في العراق ( مشكلة وحلول )


المزيد.....




- تداول فيديو لرسالة -مؤثرة- من لبنانية لعسكري تنتهي بقبلة على ...
- مراسلة فرانس24 في بيروت: -خطاب نصر الله لم يؤثر كثيرا في الش ...
- مجلس العموم البريطاني يقرر إرجاء التصويت على اتفاق -بريكست- ...
- ماذا يتضمن اتفاق بريكست الجديد بين لندن والاتحاد الاوروبي؟
- زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ يهاجم ترامب بسبب الانسحاب من ...
- ماذا يتضمن اتفاق بريكست الجديد بين لندن والاتحاد الاوروبي؟
- مصر.. غضب بمواقع التواصل من محاولة التلاعب بقضية -شهيد الشها ...
- الدفاع التركية: سنواصل العملية شرقي الفرات في حال لم ينسحب ا ...
- -الاستطلاع- الروسي يرصد حشودا لـ-النصرة- جنوب إدلب... والحرب ...
- الجيش اليمني يتسلم من القوات الإماراتية مواقع شمال شرقي حضرم ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد الهاشمي - مقترحات حول قرار البنك المركزي لمنح القروض الخاصة