أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حسين سويري - ضحايا صراع العروش والكروش














المزيد.....

ضحايا صراع العروش والكروش


حيدر حسين سويري
الحوار المتمدن-العدد: 5340 - 2016 / 11 / 11 - 22:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ضحايا صراع العروش والكروش
حيدر حسين سويري

حب التسلط، وإستعباد الناس فالتحكم بمصائرهم، هو مرض أغلب الحُكام، حتى باتوا يبذلون في سبيل الوصول إلى إسكاتِ آلامهِ، أرواحهم وأموالهم وأهلهم وذراريهم، ولكن هيهات أن تسكتَ تلك الآلام أو تهدأ، فهم كمدمن المخدرات، كلما إعتاد عليها، زاد شغفاً وطلباً لها...
فهمتْ الشعوب في جميع بقاع الأرض، مرض الحكام، فتركتْهم في سكرتهم يعمهون، وأهتم الشعب بحقوقهِ والمطالبةِ بها، وتمكنت كثير من الشعوب من نيل ما تريد(وخصوصا الغربية منها)، فغدا الحكام يقتل بعضهم بعضا، بالجهر تارة، وبالسر تارة أُخرى، ليس لشئٍ سوى لمتعة النصر الموهوم...
بقيت المصيبة لدينا نحن العرب، وفي العراق بصورة خاصة، فبعد أن إستطعنا إيجاد نهاية تقريباً لصراع العروش، ظهر لدينا صراع من نوع آخر، هو صراع الكروش، كروشٌ مفجوعةٌ لا تشبعُ ولا تقنع، حتى ضُربَ بها المثل بـ(قارون)، فلم تمتلئ من نهب أموال الشعب، تحت عنوانين متهرئة، ولم تجد تخفيفاً لآلامِ مرضها أبداً، وما عليك لتعرف المصاب منهم، سوى أن تسمع منه عبارة( أين حصتي؟!)
المسؤول عندنا، مهما أخذ من راتب ومخصصات منصب، لا يكتفي ولا تهدأ آلامهُ إلا بأخذ الرشوة، أو حسب تعبيرهم(الكومنشنات)، بل ويستلذُ بها...
يروي لي أبن عمي حكاية، يقول: كان لي شريك في تجارة، وكنا نربح منها كثير من الأموال، وكنتُ أبعثُ في يدهِ أحياناً، أموالاً للذين نتعامل معهم، وذات مرة إشتكاه لي أحد الزبائن، قائلاً: إن الأموال التي تبعثها مع شريكك، تأتي ناقصة بعض الأوراق من كُل رزمة... فأستغربتُ وأخبرتهُ بأني سأتابع الموضوع، فأخذت أموالاً وأعطيتها لشريكي، وقلت لهُ إبعثها إلى فلان، ثم قلتُ له: تعال معي ليوصلك السائق ما دام طريقنا واحد، ثم أذهب أنا، فجلستُ جنب السائق، وجلس شريكي في الخلف، وبدأت أُراقبهُ في المرآة، فرأيتهُ يسحب الأوراق من الرزم، فألتفتُ إليه، وسألتهُ: لماذا تفعل هذا؟! إننا نربح الكثير، فلماذا السرقة؟! فقال: يا صديقي لا أستلذُ أبداً بالأرباح، مهما كانت، ولكن أستلذ وأهدأ بهذه، فقلت له: إذن فهذا فراقُ بيني وبينك...
بقي شئ...
أصحاب الكروش معروفين للشعب، ويعرفهم المسؤول الشريف، فأما أن يقول لهم: هذا فراقُ بيني وبينكم، وإلا فهو واحدٌ منهم.
.........................................................................................
حيدر حسين سويري
كاتب وأديب وإعلامي
عضو المركز العراقي لحرية الإعلام / رابطة المحللين السياسيين
عضو رابطة شعراء المتنبي
عضو النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين
البريد الألكتروني:Asd222hedr@gmail.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حكومة النساء وصراع الرئاسة الأمريكية
- نشأة الكون بين التسليم والإلحاد2
- موظفوا الخدمات وحرب الإدارات
- ثأرُمَجرُوحٍ
- أردوغان: هل هو حمار السياسة أم حصانها الجامح؟
- لا تستعجل
- شعر شعبي - اردوغان -
- دبابيس من حبر16
- أدوار
- توبة متأخرة
- متسولة
- فساد الحاكم
- إلى وزارة التربية: دبابيس من حبر15!
- الحكيم ومصيبة التحالف الوطني
- المُعلمُ وظلم الوساطات والمحسوبيات
- جَهلٌ
- دبابيس من حبر14
- كابوس
- قصيدة -تجارة-
- قصة قصيرة جداً


المزيد.....




- التغييرُ هو الخيارُ الوحيد المجدي في السودان: جرد حساب للوضع ...
- إدارة ترامب: أخطأنا بتأييد انضمام الصين لمنظمة التجارة العال ...
- السعودية تؤكد: يحظر زواج المبتعثين في الخارج بأجنبية دون إذن ...
- التغييرُ هو الخيارُ الوحيد المجدي في السودان: جرد حساب للوضع ...
- الفلبين توقف إرسال عمالة للكويت
- عنان يترشح للرئاسيات بمصر ويدعو المؤسسات للحياد
- بالفيديو... الرياح الشديدة تؤرجح طائرات الركاب أثناء هبوطها ...
- الطوارئ الروسية: احتراق الفيلق البحري -بطرس الكبير- في سان ب ...
- أمريكا توافق على تزويد بلجيكا بـ 34 طائرة -إف-35-
- التغييرُ هو الخيارُ الوحيد المجدي في السودان: جرد حساب للوضع ...


المزيد.....

- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين
- المدرسة الثورية التي لم يعرفها الشرق / الحركة الاشتراكية التحررية
- اصل الحكايه / محمود الفرعوني
- حزب العدالة والتنمية من الدلولة الدينية دعويا الى الدلوة الم ... / وديع جعواني
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الصينية؟ / الصوت الشيوعي
- المسار - العدد 11 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- حديث الرفيق لين بياو في التجمع الجماهيري معلنا الثورة الثق ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حسين سويري - ضحايا صراع العروش والكروش