أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - باقر الفضلي - تركيا_ موقف من علاقات حسن الجوار..!(*)














المزيد.....

تركيا_ موقف من علاقات حسن الجوار..!(*)


باقر الفضلي
الحوار المتمدن-العدد: 5340 - 2016 / 11 / 11 - 21:52
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    



تركيا_ موقف من علاقات حسن الجوار..!(*)
كنا وقبل عامين من اليوم، قد تناولنا حدث إغتصاب محافظة نينوى وغيرها من المدن العراقية في المنطقة الشمالية من العراق في مقالة سابقة ؛ (العراق : ما المطلوب الآن ..؟؟)، وطرحنا العديد من الأسئلة عن أسباب ودوافع الحدث وموقف القوى السياسية العراقية وحالة الغموض التي إكتنفت تلك الأسباب وأشرنا في متن المقالة الى أن ما حدث في ذلك الحين وقبل عامين، يرقى لمستوى الفضيحة، حيث جاء في النص ما يلي:
"إنه غموض يرقى الى مستوى (الفضيحة)، وحتى الى مستوى الخيانة الوطنية، إن ثبت ذلك..؟؟! فالحدث وتداعياته المأساوية على جميع الأصعدة، إنما يؤكد بما لا يقبل الشك، أن جذوره تذهب بعيداً في عمق " العملية السياسية " نفسها، وبالذات في طبيعة الأسس التي بنيت عليها، حيث وبإختصار، جرى التوافق ومنذ البداية؛ على إختزال الوطن العراقي الى مجرد " مكونات " ذات طابع طائفي _ إثني، الأمر الذي دفع بكافة الأطراف السياسية، التي تحسب نفسها ضمن إطار هذا التقسيم، أن ترضى به، لما يكفل لها حصتها مستقبلاً في الكعكة العراقية، ولا غرابة والحال، إذا ما كتب الدستور و شرعت القوانين، وهي مشبعة بهذه الحقيقة، كتحصيل حاصل أو نتيجة منطقية لما جرى الإتفاق عليه منذ بداية وضع اللبنات الأولى لما جرى الإتفاق عليه ب" العملية السياسية "..!؟(**)

كما وإنه لمن الغرابة بمكان، في بلد بمستوى وحجم العراق، أن تنتهك سيادته أمام أنظار المجتمع الدولي، وحينما ينهض لإستعادة السيادة المغتصبة ، وفقاً لمباديء القانون الدولي، تستنفر قوى معينة، في محاولة منها، التشبث بشتى الحجج والذرائع لتعلن نفسها، وبما تدعيه من حقوق في تلك الأراضي المغتصبة، بإمتلاكها الحق في إنتهاك سيادة العراق تحت ظل تلك الواجهة، في تحد صارخ وغير مستساغ من قبل المجتمع الدولي، ولا القوانين الدولية أوميثاق الأمم المتحدة، فأي حسن للجوار هذا، يسمح بإنتهاك إستقلال وسيادة الجيران، ويقدم على غزو أراضيهم دون سابق إنذار، في وقت إستهجن فيه حتى الإعلام الدولي، ذلك العدوان، ولم يجد له مبرراً مستساغا؛ فقد خلصت مجلة نيويورك بوست الأمريكية في النهاية : [على القول بإن أردوغان يمكن أن يقوض جهود سحق داعش، وهناك مخاطر بأن يفعل هذا بطريقة يمكن أن تشعل فتيل حرب إقليمية جديدة.]]، كما وقد وصفته بالعدوان..!!؟؟(1)

هذا ومن جانبها، أشارت صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية، الى أن : ": "أردوغان يخوض في وحل المياه السياسية السورية والعراقية"(2)
وبدوره، إنتقد الإتحاد الأوروبي، الموقف التركي من تدخل قواته في الأراضي العراقية، حيث وصف النائب الإيطالي فيتوريو أنيوليتو قائلاً: إنه "من الصعب التفكير باستمرار مفاوضات انضمام تركيا للإتحاد الأوروبي وهي التي تواصل انتهاك سيادة بلد مجاور وتلجأ إلى خيار السلاح لحل مشاكلها"، على حد وصفه ..!!؟؟"(3)

فأي شكل من العدوان هذا، إن لم يك العدوان بعينه، طبقاً لنصوص ميثاق الأمم المتحدة؛ العدوان الذي، حتى لن يحضى بتأييد ودعم من كان يقف الى جانبه، من دول حلف الناتو أو الإعلام الغربي، على سبيل المثال..!!؟؟

فالعراق حين يدافع عن سيادته، ويخوض حربه الوطنية من أجل ذلك، لا يريد من أحد أن يقوم مقامه، بهذه المهمة الوطنية؛ والعراقيون وحدهم المسؤولون عن تحرير أراضيهم المغتصبة، أما من يريد التدخل في هذه الحرب العراقية الوطنية ضد القوات الغازية وهو نفسه، من سهل مرور تلك القوات الى العراق، فلا بد أن تكون له مصالح خاصة في ذلك التدخل، وهو الأمر نفسه بالنسبة لتركيا، التي تفتش لها عن موقع قدم في هذه المعركة العراقية، ومن هنا يأتي إصرارها على عدم سحب قواتها من الأراضي العراقية، مستغلة من أجل ذلك، طبيعة الظروف التي تتواجد فيها القوات العراقية بإنشغالها في معركة تحرير أراضيها..!؟

أما حقيقة سلمية النوايا العراقية إتجاه الدولة الجارة تركيا، فقد عبرعنها الموقف الواضح للبرلمان العراقي، والسيد حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي لأكثر من مرة في مؤتمراته الصحفية المتتتالية؛ ذلك الموقف الذي تلخص في ضرورة سحب تركيا لقواتها من الأراضي العراقية، تجنباً لأي إشكاليات غير محمودة النتائج، وحفاظاً على علاقات حسن الجوار بين البلدين، فهل ستلتزم الدولة التركية بموقف مثل هذا، ينسجم مع نصوص القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، ويوطد علاقات حسن الجوار بين الشعبين والبلدين الجارين..؟؟!
باقر الفضلي
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------
(*) http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=534476
(**) http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=419104
(1) http://www.iraqicp.com/index.php/sections/news/50027-2016-10-31-07-19-43
(2) http://www.bbc.com/arabic/inthepress-37843673
(3) http://www1.adnkronos.com/AKI/Arabic/Politics/?id=1.0.1919752698














رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- العراق_ من المستفيد من تشريع قانون واردات البلديات..!؟
- العراق _ تحرير الموصل فرض لا بد منه..!
- تركيا_ موقف مناقض لمباديء الأمم المتحدة..!!؟؟
- الأردن _ أبعاد ودوافع جريمة إغتيال المواطن الأردني ناهض حتر. ...
- فلسطين _ بلال كايد : النجم الساطع في سماء الحقيقة..!؟(*)
- العراق _ الموصل و ثمن التحرير..!؟
- مجلس النواب_ بين قصد الإستجواب وآفة الفساد..!!؟
- فلسطين_ -بلال كايد-، حلقة في سلم الصمود الفلسطيني..!(*)
- العراق _ في مفترق الطرق..!؟
- فلسطين : الذكرى 68 للنكبة(*)
- يوم العمال العالمي _ الطبقة العاملة العراقية/ تأريخ مجيد ..!
- فلسطين : الإستيطان والإحتلال، وجهان لجريمة واحدة..!؟(*)
- العراق:العملية السياسية، بين الصراع والتوافق..!(*)
- فلسطين_ إستمرار مسلسل إغتيال الفلسطينيين جريمة حرب دائمة..!؟
- العراق : في الذكرى 82 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي..!(*)
- اليوم العالمي للمرأة _ شعلة وضاءة وجمر متقد..!(*)
- لبنان _ مجلس التعاون الخليجي والتدخل في شؤون الآخرين..!!؟(*)
- سوريا _ وقف إطلاق النار خطوة في طريق السلام..!
- فلسطين _ ألأسير الفلسطيني الصحفي محمد القيق بين إرادة الصمود ...
- فلسطين_ محمد القيق؛ إرادة وصمود..!


المزيد.....




- بالفيديو...قطار يمر فوق رجل هندي ولا يصاب بأذى
- بلاغ إخباري حول عقد لقاء مع المدير الإقليمي لوزارة التربية ا ...
- بعد 39 عاما في السجن.. الحمض النووي يبرئه من جريمة قتل
- -احتجاجات العطش- تنذر بأزمة مياه في المغرب
- مجلة: ترمب سرّب للروس تفاصيل عملية إسرائيلية بسوريا
- نتنياهو: هناك تعاون مثمر بين إسرائيل ودول عربية
- 5 معلومات عن الغواصة الأرجنتينية ومصير طاقمها
- بالصورة...عاملة في مقهى بالرياض تثير جدلا بين السعوديين
- قائد أسطول الغواصات الإكوادوري: المساعدة الروسية في البحث عن ...
- مركز حميميم: دمشق تفاوض المسلحين لفتح ممر إنساني في الغوطة ا ...


المزيد.....

- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم
- الرأسمالية العالمية والنهاية المحتومة / علاء هاشم مناف
- مراحل انضمام دول الشمال الى الأتحاد الأوربي / شهاب وهاب رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - باقر الفضلي - تركيا_ موقف من علاقات حسن الجوار..!(*)