أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - الطوفان جاي ياعديلة ديري بالك














المزيد.....

الطوفان جاي ياعديلة ديري بالك


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 5340 - 2016 / 11 / 11 - 09:54
المحور: كتابات ساخرة
    


لايوجد اكثر من هذا الاستهتار بالبلد.
السرقات وسكت الشعب عنها.
الفساد الاداري وغمض الشعب عيونه.
الرشاوي وقبل بيها ، هذا الشعب الذي احتار الخبراء في وصفه والى اية جهة ينتمي.
لكن ان تصل المواصيل الى حد استثناء احدى طالبات الدور الثالث المتوسط لتقبل في اعدادية التمريض رغم ان معدلها لايتجاوز 52% ؟فتلك والله مصيبة المصائب.
الخبر الموثق بوثيقة رسمية حصلت عليها (البغدادية نيوز) يقول:استثنت وزيرة الصحة عديلة حمود، ابنة مفتش وزارة الصناعة والمعادن، من شرط المعدل للقبول في إعدادية التمريض، علما أن الطالبة تخرجت من الدور الثالث للدراسة المتوسطة بمعدل لم يتجاوز الـ52%.
الوثيقة تحمل توقيع وزيرة الصحة عديلة حمود، وتمثل طلبا قدمته الطالبة زينب عدنان كريم، أبنة مفتش عام وزارة الصناعة (عدنان كريم سلمان)، تدعو فيه الوزيرة إلى قبولها في إعدادية التمريض، بالرغم من حصولها على معدل 52% في الدراسة المتوسطة، بعد ثلاث ادوار إمتحانية..
وبحسب الوثيقة، فأن "إعدادية التمريض قامت بالموافقة على شمول الطالبة بالدراسة فيها، بعد موافقة الوزيرة على ذلك.
وكانت معاهد التمريض في العراق قد وضعت معدل 95% كشرط لقبول الطلبة للدراسة فيها، فيما تجدر الإشارة إلى أن الدراسة في إعدادية التمريض، تؤهل الطلبة مباشرة للإلتحاق بالمعاهد التمريضية.
ينص الطلب المقدم من الطالبة زينب عدنان كريم، على التفضل بالموافقة على قبولها في اعدادية التمريض بعد موافقة الوزيرة على ذلك.
سرعان ما شحذت الاقلام الحمراء والصفراء وغرق الطلب بسيل من التواقيع كلها تبدي الموافقة كيف لا وهي ابنة مفتدش عام وزارة الصناعة.
رغم ان والدها يحتل منصبا رفيعا الا انه يبدو كان عاجزا عن تأهيلها لأكمال الدراسة منذ الدور الاول او الثاني وربما توسط ليكون لها دورا ثالثا ومع هذا حصلت على معدل 52% علما ان هذا المعدل لايقبل فقط في معهد التمريض(يطلبون 95%) ولكنها كانت مسنودة بابيها وعمتها وزيرة الصحة.
المعدل اذي حصلت عليه لايمكن قبوله في اي معهد اهلي مهما كان مستواه التعليمي.
كيف يمكن ان تكمل هذه الطالبة دورتها الدراسية وهي بهذا المستوى من التعليم؟هل يثق المرضى بعد تخرجها بانها ممرضة محترفة ام تستأذن في كل يوم لابراز الحجج لتهرب من المرضى.
واثناء ذلك وبعده لا اعتقد ان هناك من يعترض فهي بنت مسؤول كبير والناس على رزقها.
هكذا اصبح العراق العظيم بفضل هؤلاء الذي لم يدعو شيئا الاسرقوه ووضعوه في حصالة البيت الكبيرة.
اذا كنت ياعديلة تظنين ان الزمن ناخ لك فلاتفرحي فهناك مستشفى الرمادي التي اصبت جثة هامدة ومستشفى النجف التي تعاني من شح الاوكسجين ومازال الحمير يتجولون بصحبة القطط في صالات بعض المستفيات.
فاصل ركي شرط السكين:ضبطت امس شاحنة تحمل اطنان من الرقي وبعد التدقيق وجد ان بداخلها اكياس من المخدرات وهي مغلفة بقشور الركي للتمويه.
الشاحنة كالعادة قادمة من ايران واعترف السائق بان عميدا في الجيش الايراني هو المروج للتوزيع.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,911,164,867
- هل يتظاهرون ضد -بورش- الجعفري
- ايهم اشرف انتم ام هذا الفلبيني
- حكومة ام روضة اطفال
- متقاعد آخر زمن
- وظائف شاغرة في جامعات العراق
- اقوى وزير تربية بالعالم
- حفل فضائي لرئيس الوقف الشيعي
- انهم يعفطون
- مسالخ الاغنام في صحراء كربلاء
- شهامة عراقيين آخر زمان
- الخياط والوطن
- عيني حمودي انت خريج محو الامية؟
- كنز سليمان في النزاهة والبرلمان وثالثهما محافظ ذي قار
- ان لم تمت بالمفخخة ستموت في سيارة
- مبروك عليكم العطلة الاضافية
- حلم سخيف جدا
- المجانين ليسوا وحدهم في نعيم
- الوزير الفقير استدان لكي يقضي اجازته مع افراد عائلته في باري ...
- سفيرنا في الامم المتحدة -لنكات -اصلي
- امتحان فضائي للمخابرات


المزيد.....




- مجلس النواب يحدث لجنة موضوعاتية مكلفة بتقييم التعليم الأولي ...
- #ملحوظات_لغزيوي: قصتي (نا) مع الحريك !
- بعد الروسية.. هل يحصل ديبارديو على الجنسية التركية؟
- البام والتجمع والبيجدي يتحالفون لاسقاط التقدم والاشتراكية
- مولاي الحسن، للا خديجة، والآخرون...
- -عاش هنا-.. مشروع مصري لتخليد رموز الثقافة والسياسة
- آبل تقر: بإمكاننا حذف ما اشتريته من أفلام آيتونز
- بداية انطلاقة الفنان الراحل “فؤاد المهندس” .. وزواجه من “شوي ...
- معرض قطري في مالطا لدعم حوار الثقافات
- ما سر ازدهار اللغة العربية بإسرائيل رغم التضييق عليها؟


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - الطوفان جاي ياعديلة ديري بالك